“تراث الإمارات” يشارك في اجتماع الأمانة العامة لمراكز الوثائق بالبحرين وندوة الشيخ عبد الله بن خالد

شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 28 ديسمبر 2021
شارك نادي تراث الإمارات ممثلاً بمركز زايد للدراسات والبحوث في الاجتماع الـ (34) للأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي انعقد الأحد في مركز عيسى الثقافي بمملكة البحرين، بوفد ضم فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث ولطيفة النعيمي مسؤولة النشاط الثقافي بالمركز.
وقدمت المنصوري في الاجتماع تنويراً عما أنجزه المركز في إعداد الدراسة التوثيقية عن تاريخ الخليج العربي المعاصر، استكمالاً لتنفيذ مقترح كان تقدم به المركز في الدورة السابقة ويتمثل في إصدار كتاب عن تاريخ دول الخليج العربية، يعتمد على الوثيقة التاريخية والروايات الشفاهية كمصدر رئيس له.
وتناول الاجتماع عدداً من الأجندة المطروحة على جدول أعماله، حيث تم عرض التقرير المالي والإداري للأمانة، وطرق تنفيذ الإستراتيجية الشاملة المقدمة من الأرشيف الوطني في أبوظبي، واستعراض المنجز في مشروع “موسوعة تاريخية مصورة لدول مجلس التعاون الخليجي” من هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف ودارة الشيخ سلطان القاسمي، ومستجدات مشروع “توحيد مصطلحات الوثائق والأرشيف في الدول العربية” من هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، كما تم تدشين حسابات التواصل الاجتماعي للأمانة.
من جهة أخرى شارك مركز زايد للدراسات والبحوث في الندوة الفكرية التي أقيمت أمس الاثنين على هامش الاجتماع، بعنوان “الشيخ عبدالله بن خالد والتاريخ”، وتحدث فيها عدد من الأكاديميين من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، وعرضت إنجازات الأمين العام السابق للأمانة “رحمه الله” وإسهامه في رفع المستوى الثقافي والأدبي في مملكة البحرين ومنطقة الخليج العربي بشكل عام.
وقدمت فاطمة المنصوري ورقة بعنوان: “جهود الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة في جمع مصادر تاريخ الخليج.. الأرشيفات الروسية نموذجاً”، تناولت فيها منهج كتابة تاريخ الخليج في فكر الشيخ عبدالله بن خالد وجهوده في جمع تاريخ الخليج من جميع الأرشيفات العالمية لاسيما الأرشيف الروسي، الذي اعتبر خوض غماره تجربة جديدة في كتابة تاريخ الخليج.
كما تطرقت إلى أهم الأبحاث والدراسات التي قدمت في ندوة العلاقات التاريخية بين دول مجلس التعاون وروسيا التي نظمتها الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون في عام 1997 تحت رعاية الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة، بمشاركة خمسة عشر عالماً وباحثاً من المستشرقين والمستشرقات الروس، ومديري مراكز الدراسات والوثائق الأعضاء في الأمانة العامة، وباحثين ومهتمين بالدراسات التاريخية.
وعرضت الورقة نماذج من وثائق الأرشيف الروسي الموجودة في مكتبة مركز زايد للدراسات والبحوث التي قدمت له هدية من مركز الوثائق التاريخية في البحرين ضمن توجيهات الشيخ عبدالله بن خالد “رحمه الله”، كما عرضت الورقة بعض الفعاليات التي نظمها مركز زايد حول العلاقات الإماراتية الروسية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

مقابر قديمة تكشف أسرار شبكة طرق عمرها 4500 عام في شمال غرب شبه الجزيرة العربية

شبكة بيئة ابوظبي، العلا، المملكة العربية السعودية، 10 يناير 2022 كشفت الهيئة الملكية لمحافظة العلا …