شركة رولز رويس إس إم آر المحدودة تعرض مفاعلات نووية معيارية صغيرة الحجم في القمة العالمية لطاقة المستقبل

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 13 يناير 2022
في إطار أهمية الطاقة النووية في التحول العالمي للطاقة النظيفة والتي تم تسليط الضوء عليها في مؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP26))، ستعرض رولز رويس إس إم آر المحدودة (Rolls-Royce SMR Ltd) تقنية المفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم الثورية في القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تقام في أبو ظبي ما بين 17-19 يناير. وتمثل هذه المشاركة أول عرض دولي للشركة في عام 2022.
وسيقود الفريق المشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل توم سامسون، الرئيس التنفيذي لشركة رولز رويس إس إم آر المحدودة، والمدير السابق للعمليات في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية. وسيركّز المشاركون على إيضاح الكيفية التي يمكن من خلالها لتقنية رولز رويس للمفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم أن تلعب دورًا رئيسيًا في نشر الطاقة الخضراء القابلة للتوسّع. ففي الوقت الذي تلتزم فيه دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة التزامًا تامًا بالتخلص من انبعاثات الكربون في مجال الصناعة والتحول إلى مصادر أنظف للطاقة، يوفر مقترح تقنية المفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم الفرصة لتسريع أهداف الحد من الانبعاثات على المستوى المحلي والعالمي.
وقال توم سامسون بهذا الخصوص: “لقد تعهدت دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد كبير من دول الخليج العربي بالتزامات جادة ومحددة للحد من انبعاثات الكربون. ويمكن لتقنية المفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم الخاصة بنا تمكين وتسريع هذه العملية، خاصة في القطاعات الصناعية كثيفة الطاقة. وتعدّ المفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم خياراً جيداً لتوفير الطاقة المحلية، حيث يوفر مفاعل واحد ما يكفي من الكهرباء الخضراء لمليون منزل، أي أكثر من المجموع الكلي لكل المنازل في أبو ظبي ودبي “.
ويولّد كل مفاعل نووي معياري صغير الحجم نحو 470 ميغا واط من الطاقة النظيفة، وهو خيار مثالي لإنتاج الهيدروجين منخفض الكربون ووقود الطائرات الاصطناعي المركّب وتحلية المياه والاستخدامات كثيفة الطاقة مثل مراكز البيانات أو إنتاج الألمنيوم / الصلب. ويمكن أن توفر المفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم أيضًا الكهرباء الخضراء للشبكات الكهربائية الوطنية والشبكات الصغيرة، مما يوفر حلاً مستمراً للطاقة النظيفة وقابلاً للتوسيع وفعالاً من حيث التكلفة لتوليد الطاقة. والأهم من ذلك، يُنظر إلى تقنية رولز رويس للمفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم على أنها عامل تمكين للسياسات التي تتصدى للتهديد العالمي الخطير المتمثل في تغير المناخ.
وقد أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخرًا استراتيجيتها للطاقة 2050، والتي تهدف إلى زيادة مساهمة الطاقة النظيفة ضمن مزيج الطاقة من 25 إلى 50 في المائة. كما قدمت حكومة المملكة العربية السعودية التزامات مماثلة من خلال مبادرتها الخضراء، والتي تهدف إلى تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2060. وتعتقد شركة رولز رويس إس إم آر المحدودة أن تقنيتها يمكن أن تساعد البلدان على تحقيق هذه الطموحات.
وستعرض رولز رويس إس إم آر المحدودة خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل، دراسة حالة لاستخدام المفاعلات النووية المعيارية صغيرة الحجم وستنضم إلى لجنة تناقش التخلص من انبعاثات الكربون من قطاع الصناعة في منتدى المناخ والبيئة الذي سيعقد يوم الثلاثاء 18 يناير. وفي صباح اليوم التالي، ستشارك الشركة في فعالية غرفة التجارة البريطانية بأبوظبي المرتبطة بالطاقة النظيفة وأسبوع أبوظبي للاستدامة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

دائرة الطاقة في أبوظبي تستقبل السفير الإسرائيلي لدى الدولة لاستكشاف آفاق التعاون المشترك

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 09 سبتمبر 2022 استقبل سعادة المهندس أحمد محمد الرميثي، …