غارنييه تشجع على اتخاذ خطوات أكثر جدية لحماية البيئة

استبيان غارنييه في الإمارات العربية المتحدة يكشف عن رغبة 88% من المشاركين باتباع نهج أكثر استدامة
علامة التجميل الرائدة تصدر نتائج تقريرها السنوي بعنوان خطوة باتجاه بيئة مستدامة الذي يظهر الاختلافات الجغرافية والعمرية في التوجهات البيئية لألفي شخص في الإمارات العربية المتحدة.
البيانات تكشف أن حوالي 88% من المشاركين يرغبون باتباع ممارسات أكثر استدامة، ويعتبر حوالي 3% أنفسهم ملتزمين بنهج الاستدامة، بينما أكد 38% استعدادهم الحالي لاتخاذ خطوات لحماية البيئة. وشملت العوائق التي تمنع التوجه نحو الاستدامة قلّة الخيارات والمعلومات والصعوبات المادية.
غارنييه تستعد اليوم لتوسيع نطاق مبادرتها الرائدة بعنوان الجمال الأخضر من خلال إطلاق حملة جديدة تشجع المزيد من المواطنين والمقيمين في الإمارات لاتخاذ خطوات أكثر استدامة. وستسهم كل عملية مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي بزيادة تمويل غارنييه لمنظمتها الشريكة بلاستيك فور تشينج؛ حيث تتعهد العلامة بإعادة تدوير حوالي مليوني عبوة بلاستيكية إضافية.

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 13 يناير، 2022
كشف تقرير غارنييه السنوي الثاني بعنوان “خطوة باتجاه بيئة مستدامة”، عن رغبة معظم المشاركين باتباع نهج أكثر استدامة في عام 2022، حيث شمل الاستبيان 2000 شخص تتراوح أعمارهم بين 16 و+55 عاماً في الإمارات العربية المتحدة. ولوحظت الزيادة الأكبر في التوجهات المستدامة لدى الشريحة العمرية بين 25-34 عاماً (47% من المشاركين)، بينما أكد 94% من المشاركين أن العام الماضي دفعهم لتغيير سلوكهم.
ويتناول التقرير الذي أجرته غارنييه معدل التحول المستمر نحو الممارسات المستدامة في عام 2022، ويقارن النتائج بتوجهات المستهلكين خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث شملت الدوافع الرئيسية لهذا التحول زيادة الوعي بالمخاطر الوشيكة لتغيرات المناخ (41% من المشاركين)، فضلاً عن الرغبة الذاتية في رفع سوية الوعي البيئي في عام 2021 (48%).

ولعبت العائلة دوراً محفزاً إضافياً، حيث صرّح حوالي 1 من أصل 3 بالغين (31%) أنهم يريدون اتخاذ خطوات أكثر استدامة لحماية مستقبل أطفالهم، بينما أكد 21% فقط من المشاركين بإطار سؤال مشابه في العام الماضي بأن إنجاب الأطفال كان دافعاً لهم لاتخاذ خطوات جدية.
واتخذ بعض البالغين خلال عام 2021 خطوات نحو حياة أكثر استدامة، بما يشمل زيادة جهودهم لإعادة التدوير (57%) وتقليص فترات الاستحمام (41%). وشملت الأسباب الثلاثة التي دفعت المشاركين بين 6 و16 عاماً للشعور بالقلق حول مستقبل الكوكب: الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية (58%) والتلوث (50%)، بالإضافة إلى البلاستيك والنفايات (43%). ومع ذلك، يعتبر حوالي 3% فقط من المشاركين أنفسهم ملتزمين بنهج الاستدامة، بينما أفاد 24% منهم أنهم عانوا صعوبات في اتخاذ خطوات مستدامة خلال عام 2021، في حين أعرب 38% فقط عن استعداهم لاتخاذ خطوات حالية لحماية البيئة.
وانطلاقاً من هذه البيانات وبهدف مساعدة الأشخاص على اتخاذ خطوات مستدامة هذا العام، ستقوم غارنييه بتوسيع مبادرة الجمال الأخضر الرائدة مع حملة رقمية جديدة لتشجيع الناس في جميع أنحاء العالم للتعبير عن التزامهم باتخاذ خطوات مستدامة في عام 2022، حيث تتعهد رابع أكبر علامة في مجال التجميل في العالم بإعادة تدوير مليوني عبوة بلاستيكية، أي ما يعادل 10 عبوات لكل خطوة يتم مشاركتها عبر حسابات التواصل الاجتماعي.
وسيتم إطلاق الحملة من خلال مقطع فيديو يشجع الجمهور على الكشف عن خطواتهم الخاصة باتجاه حياة أكثر استدامة، وزيادة تمويل المنظمة غير الحكومية الشريكة للعلامة بلاستيك فور تشينج، حيث سيتمّ تخصيص 80% من العوائد إلى الجهات العاملة بجمع النفايات في منظمة بلاستيك فور تشينج في الهند لإعالة أسر كاملة وانتشالها من الفقر. وسيقدم موقع غارنييه الإلكتروني دليلاً مخصصاً لمساعدة الأفراد على الاطّلاع على المزيد من الخطوات المستدامة.

ابتكارات مستدامة جديدة
شامبو ألترا دو الصلب وألترا دو المعبأ بعبوات صديقة للبيئة وفوط ميسيلار الصديقة للبيئة

المزيد حول لوح الشامبو:
أصبحت غارنييه أول علامة تجارية كبرى في الأسواق الضخمة تطلق منتجاً عديم المخلفات البلاستيكية بشكل ألواح شامبو صلبة، إذ تسعى الشركة لتنويع خيارات المستخدمين من المنتجات المستدامة.
تتميز ألواح الشامبو الأربعة الجديدة بتغليفها باستخدام ورق مقوى معتمد وقابل لإعادة التدوير بالكامل، فضلاً عن أنها قابلة للتحلل* بنسبة 97%؛ وتتفوق على الشامبو السائل التقليدي بتوفير 80% من التغليف و70% من الوقود الأحفوري المستخدم للنقل.
· يجمع الشامبو الصلب جميع المزايا التي يوفرها الشامبو السائل مثل النعومة والرغوة واللزوجة المميزة.
· يتوفر الشامبو الجديد بأربع تركيبات مستوحاة من الطبيعة، وهي الخاصة بالتجديد والقوة والترطيب والنعومة، وبمكونات نباتية بنسبة 94%
· خالي من الصابون والسيليكون
· قابل للتحلل بنسبة 97%*
· يستخدم تغليف أقل بنسبة 80%
· يوفر 70% من استهلاك الوقود الأحفوري اللازم للنقل
· معزز بتقنية الغسول السريع التي تساعد على استهلاك كمية أقل من الماء في كل غسلة بنحو قارورة ماء واحدة
· يخفف الأثر البيئي بنسبة 25% مقارنةً بالشامبو السائل التقليدي
· اللوح الواحد مصنوع بصيغة مركّزة ليدوم حتى شهرين

حول غارنييه حقائق ومعلومات أساسية:
تباع منتجات غارنييه في 64 دولة.
تنتج العلامة حوالي 1.8 مليار منتج سنوياً.
جميع منتجات غارنييه العالمية معتمدة من قبل منظمة Cruelty Free International ضمن برنامج ليبينغ باني.
تُعدّ مبادرة غارنييه الجمال الأخضر ضمن توجّهات العلامة لتحقيق الاستدامة، حيث تهدف إلى تحويل كلّ مرحلة من مراحل إنتاج منتجات غارنييه للحد من الآثار البيئيّة السلبية في المجالات التالية:
استخدام البلاستيك ومواد التغليف:
بحلول عام 2025، ستصبح جميع مواد التغليف خالية من المواد البلاستيكية الخام، ما يوفر 40 ألف طن من البلاستيك كل عام.
المنتج والمكونات:
بحلول عام 2022، سيتم استخدام المكونات النباتية والمتجددة من مصادر مستدامة.
بحلول عام 2025، ستحمل جميع منتجات غارنييه الجديدة مواصفات بيئية مطوّرة ومحسّنة.
المصانع والتصنيع:
بحلول عام 2025، سيتوفر مواقع صناعية محايدة بالكامل من حيث الانبعاثات الكربونية من خلال استخدام الطاقة المتجددة.
تمّ تخفيض انبعاثات ثاني اكسيد الكربون في المواقع الصناعية بنسبة 72%
التضامن المجتمعي:
بحلول عام 2025، ستتمكّن غارنييه من تمكين 1000 مجتمع في مختلف أنحاء العالم كجزء من برنامج التضامن المجتمعي الخاص بها.
نجحت علامة غارنييه اليوم في…
زيادة استخدامها البلاسيتك المُعاد تدويره بنسبة تزيد عن الضعف (3,670 طن في عام 2019 مقارنة بـ 9,019 في عام 2020)
جعل نصف مواقعها الصناعية (49%) محايدة بالكامل من حيث الانبعاثات الكربونية (مع إضافة 7 مواقع جديدة مقارنة بعام 2019).
تمكين 787 مجتمعاً من خلال برنامج التضامن المجتمعي (مقارنة بـ 670 مجتمعاً في عام 2019).
97% من منتجات العلامة الجديدة أو المحسّنة بخصائص تركت تأثيراً إيجابياً على البيئة والمجتمع
99% من المكونات نباتيّة
كما تعاونت غارنييه مع منظمتين غير حكوميتين للحد من مشكلة المخلفات البلاستيكية:
أوشن كونسرفنسي – للحد من التأثيرات البيئية الناجمة عن المخلفات البلاستيكية.
بلاستيك فور تشينج – لدعم الجهود المجتمعية في جمع النفايات البلاستيكية.
وتستعد غارنييه لإطلاق نظام متعلق بمعدلات التأثير الاجتماعي والبيئي للمنتجات حول العالم، بهدف زيادة وعي المستهلكين بأثرهم البيئي والاجتماعي وتمكينهم من اتخاذ خياراتٍ أكثر استدامة. وتمت تجربة هذا النظام على منتجات العناية بالشعر مع مقياس يتدرج من A إلى E، حيث تشير A إلى التأثير الأقل ضمن التصنيف. وسيأخذ المقياس بعين الاعتبار 14 عاملاً بيئياً متعلقاً بجوانب التوريد والتصنيع والنقل والاستخدام وإعادة التدوير. تحمل البيانات الواردة في التقرير شهادة بيرو فيريتاس، شركة تدقيق خارجية مستقلة.
* استبيان أجرته مؤسسة أوبنيون ماترس في نوفمبر/ ديسمبر 2021 لمجموعة غارنييه شمل 2,000 مشارك من الإمارات العربية المتحدة

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

التعاون بين “تحقيق أمنية وهيئة الشارقة للمتاحف يُسعد قلوب الأطفال المرضى

شبكة بيئة ابوظبي، الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 10 أغسطس 2022 من خلال استراتيجيتها القائمة على …