مبادرة إماراتية تساعد أكثر من 110 آلاف أسرة على مواجهة تحديات برد الشتاء

مبادرة “لنجعل شتاءهم أدفأ” تنجح في تحقيق أهدافها بجمع أكثر من 11 مليون دولار لصالح اللاجئين والفئات الأقل حظاً في الوطن العربي وأفريقيا
انطلقت في السابع من يناير الجاري ضمن حملة “أجمل شتاء في العالم” من خلال بث مباشر قدمه اليوتيوبر حسن سليمان “أبوفلة”
على مدار 12 يوماً بدون توقف، نجحت في تحطيم رقمين قياسيين بموسوعة غينيس بينهما أطول مدة بث مباشر متواصل (فيديو) تجاوز 268 ساعة
نظمت الحملة بالتعاون بين “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” و “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية و”شبكة بنوك الطعام الإقليمية”
155 ألف متبرع من 120 دولة حول العالم شاركوا في الحملة
أكثر من 11 مليون دولار ستوزع على شكل إعانات ومستلزمات لمواجهة برد الشتاء في الوقت الذي يعاني 3.8 مليون لاجئ في المنطقة تبعات فصل الشتاء
شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 يناير 2022

نجحت حملة “أجمل شتاء في العالم” بدولة الإمارات العربية المتحدة بتحقيق أهداف مبادرتها الإنسانية، “لنجعل شتاءهم أدفأ” التي انطلقت في السابع من يناير الجاري من خلال بث مباشر قدمه اليوتيوبر حسن سليمان “أبوفلة”، على مدار 12 يوماً بدون توقف، جمع بنهايتها أكثر من 11 مليون دولار لصالح 110,531 أسرة من اللاجئين والنازحين والفئات الأقل حظاً في المنطقة العربية وأفريقيا، وحطّم الرقم القياسي في موسوعة غينيس بأطول مدة بث مباشر متواصل (فيديو) وأكبر عدد مشاهدات مباشرة في لحظة واحدة لحملة إنسانية عبر يوتيوب
وأطلقت حملة “أجمل شتاء في العالم” المبادرة الإنسانية بالشراكة مع الجهات الدولية الرائدة في العمل الخيري، وفي مقدمتها “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” و “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، و”شبكة بنوك الطعام الإقليمية”، وذلك لدعم الأسر المستهدفة وتمكينها من تخطي برد الشتاء القارس وتأمين احتياجاتها الأساسية.
ويعاني 3.8 مليون لاجئ ونازح في الشرق الأوسط من برد الشتاء بحسب إحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، إلى جانب ملايين العائلات الأقل حظاً في المنطقة العربية وأفريقيا.
ولاقت مبادرة “لنجعل شتاءهم أدفأ” تفاعلا واسعا حول العالم، حيث تجاوز عدد المتبرعين 155 ألف متبرع من 120 دولة، بلغت القيمة الاجمالية لمساهماتهم الإنسانية 11,053,174 دولار ستوزعها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وشبكة بنوك الطعام الإقليمية على اللاجئين والنازحين في الدول المستهدفة.

وفي هذه المناسبة أعرب خالد خليفة، مستشار المفوض السّامي وممثل المفوضية لدى دول مجلس التعاون الخليجي عن امتنانه للجهود المبذولة من قبل المنظمين والداعمين، وعن سعادته بنجاح الحملة التي تشكل منعطفًا مهمًا ومثالاً يحتذى به للتضامن الإنساني في عالمنا الرقمي وقال “هذا إنجاز جديد يضاف لسجل دولة الإمارات العربية المتحدة الإنساني”.
ونوه خليفة بجهود اليوتيوبر حسن سليمان “أبو فلة” لجمع أكثر من 11 مليون دولار وتمكين أكثر من 110 ألف عائلة من تأمين حاجياتهم الأساسية خلال برد الشتاء القارس، منوها بجهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الت ي تدعم ملايين اللاجئين والنازحين في المنطقة، من خلال تعاونها مع شركاء متمرسين في العمل الإنساني كمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية والتي تستطيع تنفيذ حملات واسعة النطاق لإغاثة الآلاف من اللاجئين والنازحين من برد الشتاء الذي يهدد حياة الآلاف المنطقة والعالم.
بدورها أكدت سارة النعيمي، مدير مكتب “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”: أن الاستجابة الكبيرة لحملة “لنجعل شتاءهم أدفأ”، تؤكد على المكانة العالمية الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة كونها دائماً تقف في مصاف دول العالم السبّاقة في إيجاد وتفعيل قنوات العمل الإنساني عبر مبادرات نوعية تفتح المجال أمام الجميع للاضطلاع بواجبهم نحو الفئات الأقل حظاً ومساعدتهم على نيل الحياة الكريمة.
وحول نجاحه في جمع تبرعات بقيمة 11 مليون دولار لصالح 110 آلاف عائلة من اللاجئين والنازحين والأسر الأقل حظاً في المنطقة العربية وأفريقيا قال اليوتيوبر حسن سليمان “أبو فلة”: “الدور المجتمعي والتكاتف الإنساني العالمي في الأعمال الخيرية مهم جداً، وقد أثبتنا من خلال هذه الحملة على قدره الشباب على إحداث التأثير الإيجابي في مستقبل شعوبها وصناعة التغيير نحو أمن اجتماعي ومستقبل إنساني أفضل لشعوب المنطقة. ”
وأبدى أبوفلة شكره لجميع من ساهم في المبادرة، كما أشاد بالجهود الإنسانية للجهات المنظمة ودولة الإمارات العربية المتحدة في مد يد العون لكل المحتاجين إليها أينما كانوا.

رقمان قياسيان جديدان لموسوعة غينيس
لتحقيق الهدف المطلوب تحدى اليوتيوبر “أبو فلة” نفسه من خلال البقاء في غرفة زجاجية وسط مدينة دبي في محيط برج خليفة، أطول مبنى من صنع الإنسان في العالم، معاهداً نفسه ومتابعيه عدم الخروج منها حتى اكتمال المبلغ المطلوب والبالغ 10 ملايين دولار، ليبث من هناك المحتوى الخاص بالمبادرة على قناته في اليوتيوب على مدار استمر 12 يوما لتشجيع المساهمين من كل مكان في العالم على دعم اللاجئين والمحتاجين في العالم العربي وإفريقيا لتجاوز الظروف القاسية لفصل الشتاء، وإعادة الدفء إلى خيامهم وأماكن وجودهم وتجمعهم.
واستمر البث الحي عبر الفيديو 268 ساعة و14 دقيقة و20 ثانية وانتهى ليل الثلاثاء 18 يناير، ليحطم بذلك الرقم القياسي السابق المسجل لصالح بث مباشر جرى في الصين خلال الفترة ما بين 16 و27 ديسمبر 2020، واستمر لمدة 259 ساعة و46 دقيقة و45 ثانية.
كما سجلت المبادرة رقما قياسيا جديدا هو أكبر عدد مشاهدات مباشرة في لحظة واحدة لحملة إنسانية عبر يوتيوب، والذي بلغ 698 ألف مشاهد مباشر، ما يدل على مستوى التفاعل المرتفع مع مبادرة “لنجعل شتاءهم أدفأ” بأهدافها الإنسانية السامية.
وتعتبر قناة اليوتيوبر حسن سليمان على موقع “يوتيوب” من الأسرع نمواً على مستوى العالم من حيث معدل زيادة المشتركين، حيث سجلت حتى اليوم أكثر من 23.6 مليون مشترك، وأكثر من 2.8 مليار مشاهدة.
ولاقت الحملة منذ إطلاقها في 7 يناير الجاري ترحيباً إقليمياً وعالمياً واسعاً، كما حظيت بتفاعل ودعم واسع من المشاهير والمؤثرين العرب ترسيخاً لنموذج العطاء الإنساني العالمي، حيث بلغ عدد المتبرعين أكثر من 155 ألف متبرع، وأشادت بها العديد من وسائل الإعلام العالمية التي ثمنت دور الإمارات العربية المتحدة وشراكتها مع الجهات الخيرية المانحة في العالم، بهدف دفع جهود السلام والازدهار العالمي إلى الأمام.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

دبي لصناعات الطيران تنشر تقريرها حول الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لعام 2021

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 28 أبريل 2022 أعلنت شركة دبي لصناعات الطيران …