10 مليون وجبة غذائية لـ«بنك الطعام» في 2021

داوود الهاجري: مشاركة مجتمعية كبيرة تعكس مستوى الوعي بقيمة العطاء
37.5 مليون وجبة خلال السنوات الخمس الماضية

بتوجيهات حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، الرئيس الأعلى لمؤسسة بنك الإمارات للطعام، أعلن «بنك الإمارات للطعام» توزيع أكثر من 10 ملايين وجبة من التبرعات الغذائية خلال عام 2021، وذلك في إطار إسهامه في ترسّيخ مكانة الإمارات كرمز للخير والعطاء، والاستفادة من فائض الأطعمة الصالحة للاستهلاك وتوصيلها إلى الفئات المستحقة والأسر المتعففة، والمساهمة في نشر وتفعيل ثقافة التكافل بين أفراد المجتمع الإماراتي الذي يعد أنموذجاً في العطاء. وقال داوود الهاجري، نائب رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام: «واصل البنك على مدار العام الماضي القيام برسالته النبيلة بدعم ومشاركة مجتمعية واسعة ومشرفة تعكس مدى الوعي بأهمية قيم التكافل في الوقت الذي يعمل فيه البنك على إتاحة الفرصة لجميع المواطنين والمقيمين وكذلك للمؤسسات ومجتمع الأعمال، أن يكونوا شركاء فاعلين ومؤثرين في تطبيق هذا النهج الخيري والإنساني، فضلاً عن المساهمة في تحقيق سياسة الأمن الغذائي من خلال تقليل هدر الطعام والاستفادة من فائضه، حيث بلغ إجمالي ما قدمه البنك من تبرعات ما يزيد على 37.5 مليون وجبة غذائية خلال السنوات الخمس الماضية». وأوضح الهاجري، أن المشاركة المجتمعية مع البنك خلال العام الماضي كانت لافتة ومحل كل تقدير، حيث تم إبرام اتفاقيات شراكة مع 30 هيئة ومؤسسة خلال 2021، كذلك توقيع 125 مذكرة تفاهم خلال السنوات الخمس الماضية، بالإضافة إلى تقديم دعم جهات كثيرة في الدولة عن طريق توفير الرعاية لجهود البنك من أجل زيادة الفائدة للمستفيدين كافة في الإمارة، فضلاً عن إرسال 32 طناً من الطرود الغذائية، ما يعادل 32 ألف وجبة من الأغذية إلى السنغال والفلبين بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، كما تم تثبيت ثلاجات بنك الإمارات للطعام في مناطق متفرقة من الإمارة لتلقي تبرعات الأفراد وتسهيل حصول المستفيدين على الطعام من خلالها، ليبلغ إجمالي ثلاجات البنك المخصصة لجمع فائض الطعام في الدولة إلى 104 ثلاجات، فيما تم توزيع 1550 طناً من الأغذية من خلال الثلاجات الموجودة في إمارة دبي.

مساهمة فعّالة
وشارك بنك الإمارات للطعام في معرض ومؤتمر دبي للإغاثة والتطوير «ديهاد»، كما تم تنظيم برامج تدريب متطوعي البنك على أسس ومبادئ التعامل الصحيح مع الغذاء، وتنفيذ ورش الطبخ الافتراضية المباشرة لبعض مدارس دبي والدوائر الحكومية، حيث تم تنفيذ 51 فعالية وورشة عمل خلال 2021. كما شارك البنك في العديد من المناسبات العالمية والإنسانية منها: اليوم العالمي للتسامح، ويوم الغذاء العالمي، ويوم المرأة الإماراتية، واليوم العالمي للعمل الإنساني، واليوم العالمي للأعمال الخيرية. وكذلك شارك في التنسيق والتعاون في جمع تبرعات لصالح مرضى السرطان وأسرهم من خلال جمعية أصدقاء مرضى السرطان، بالإضافة إلى تنفيذ مبادرات مجتمعية للأطفال من أصحاب الهمم.

تبرعات الأضاحي
ذكر نائب رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، أنه تم توقيع اتفاقيات مع تطبيقات الأضاحي لتوفير تبرعات الأضاحي لبنك الإمارات للطعام من قبل الجمهور وهي: المواشي – تركي للذبائح – ذبائح الدار – العنود – تندر لتجارة اللحوم – شباب الفريج – ذبيحتي، حيث سجل العام 2021 تبرعات زادت على أربعة أطنان من الأضاحي للبنك، ما يدل على رفع مستوى الوعي المجتمعي باستدامة الغذاء، والإدارة الفعالة وفق أعلى المعايير وتقليل العبء البيئي جراء هدر الأغذية. وحرص بنك الإمارات للطعام أن يكون له حضوره في معرض «إكسبو 2020 دبي» والتأكيد على القيم النبيلة التي يعليها الحدث العالمي الكبير، وذلك من خلال توزيع أكثر من 50 ألف وجبة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من المعرض، وذلك في إطار حرص البنك على تعزيز مبادئ ومفاهيم الخير والعطاء ومساعدة الفئات المستفيدة، ودعم الأهداف الاستراتيجية في مجالات المسؤولية المجتمعية، والتأكيد على رسالة التلاحم والتآزر من خلال حدث يجمع العالم. وتم توزيع الوجبات بالمشاركة بين فريق بنك الإمارات للطعام بالتعاون مع جمعية التراحم الخيرية، إلى جانب متطوعين من جهات حكومية، حيث بلغ إجمالي عدد المتطوعين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من إكسبو 269 متطوعاً، ووصل عدد الجهات المتبرعة إلى سبع جهات.

حاويات مجهزة
يتم حفظ الأغذية الواردة إلى بنك الطعام ضمن حاويات مجهزة لذلك، حيث يتم تخزينها بطريقة تمنع تلوثها بدرجة الحرارة الملائمة، وتبلغ سعة كل حاوية 34,000 كغ، مزودة بجهاز تبريد الحرارة وجدران سميكة للعزل، ويشترط في المواد الغذائية الواردة إلى بنك الطعام أن تكون ضمن فترة الصلاحية المتوافقة لكل منتج غذائي، ويقوم فريق عمل بنك الإمارات للطعام بالتأكد من سلامة العبوات والتغليف وحالة المادة الغذائية بداخلها، ويتم استبعاد غير المطابق منها، وذلك وفق معايير السلامة والصحة الغذائية المتبعة، كما يتم إيصال الأغذية الواردة إلى موقع بنك الطعام، ونقلها عن طريق الجمعيات الخيرية إلى الفئات المستهدفة من خلال سيارات مخصصة مجهزة لحفظ الأغذية.
المصدر، الاتحاد، دبي (وام) 28 يناير 2022

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“تدوير” تنفذ حملات توعوية في إمارة أبوظبي خلال شهر رمضان المبارك

حول الحد من النفايات الغذائية وترشيد الاستهلاك شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 ابريل …