الرئيس التركي: حماية البيئة التزام وليست ترفاً

خلال حضوره احتفال بلاده باليوم الوطني في “اكسبو”
تركيا الخامسة اوروبياً والـ 12 عالمياً في استخدام الطاقة المتجددة
نهيان مبارك: علاقاتنا الدبلوماسية مع تركيا راسخة وقوية

زار فخامة رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية، أمس، معرض «إكسبو 2020 دبي»، للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني لبلاده، حيث استضافت ساحة الوصل الاحتفال بهذه المناسبة التي انطلقت بمراسم رفع علمي الإمارات وتركيا، وتقديم عروض فلكلورية تعكس عمق الثقافة التركية عبر الأزمان.
ورحّب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، المفوَّض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، بالرئيس التركي والوفد المرافق، فور وصولهم موقع الحدث الدولي.
وقال فخامة الرئيس التركي: «إن تحقيق الاستدامة في جميع المجالات من الزراعة إلى الطاقة ومن البيئة إلى الاقتصاد من الأولويات لدينا، ونعتقد أن حماية البيئة، وهي مساحة الحياة المشتركة لجميع الناس، ليست ترفاً، ولكنها التزام.. إن مشروع (صفر هدر) الذي أطلقناه عام 2017 مثال مهم في هذا الصدد. من خلال هذا المشروع، تمت معالجة أكثر من 2 مليون طن من النفايات، وتم منع 3 ملايين طن من انبعاثات الغازات، كما جرى إنقاذ 265 مليون شجرة من القطع».
وأضاف: «نحن من بين البلدان النادرة التي تزيد من وجود الغابات في العالم. تحتل تركيا المرتبة الخامسة في أوروبا، والمرتبة الـ 12 عالمياً في استخدام الطاقة المتجددة، ومن خلال الموافقة على اتفاقية باريس للمناخ، حددنا ثورة التنمية الخضراء باعتبارها الهدف الأول من رؤيتنا لعام 2053».
من جانبه، قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «إن الجناح التركي، يتيح لزواره استكشاف إمكانيات تركيا البارزة وتراثها الأصيل، بشقيه الاقتصادي والثقافي، عبر معروضاته التجارية والصناعية والفنية وغيرها، وسيطلع زوار الجناح أيضاً على أحدث ابتكارات تركيا، وسيشهدون صورة مبهرة للبلاد، كوجهة سياحية وتعليمية وصحية متميزة، أما فيما يخص الشق الاقتصادي وفرص الاستثمار، فيستعرض الجناح أيضاً مجموعة تمثل أقوى القطاعات في تركيا، بما في ذلك السيارات والبناء والخدمات اللوجستية والطيران والسياحة». وأضاف معاليه: «إن العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية التركية الصديقة هي علاقات راسخة وقوية، وتشهد تطوراً مستمراً في مختلف المجالات حيث تُعد دولة الإمارات، الشريك التجاري الثاني عشر للجمهورية التركية على مستوى العالم، وثاني أكبر شريك تجاري لها في منطقتنا حيث بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين 8.9 مليار دولار أميركي في عام 2020، كما أن الإمارات، من أكبر المستثمرين في تركيا، حيث وصل إجمالي تدفقات الاستثمار الإماراتي إلى تركيا في نهاية 2020، نحو 5 مليارات دولار».
وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات تهدف إلى تعزيز علاقاتها الثنائية، وتعاونها الاقتصادي مع الجمهورية التركية الصديقة عبر الاستثمارات في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، بما يعود بالخير على الشعبين، اللذين تربطهما علاقات ثقافية، ودينية، وتاريخية، راسخة.
وتضمنت فعاليات الاحتفال باليوم الوطني لتركيا عرضاً لفرقة الموسيقى الشعبية الحديثة من إسطنبول، وهي مجموعة فنية تأسست عام 1993 وتتبع المديرية العامة للفنون الجميلة في وزارة الثقافة والسياحة، كما تستخدم المجموعة الآلات الشرقية والغربية وتسافر إلى جميع مناطق تركيا لتقديم فقرات من الموسيقى العالمية.
وتم تقديم عرض أزياء مستدام على مسرح دبي ميلينيوم بالتعاون بين المصممين والفنانين؛ بهدف زيادة الوعي حول الأزياء وطرق عيش تهتم بالبيئة، وللاحتفال بالثقافة التركية، وإبراز مبادرة تركيا في دعم الحِرَف، والتصميم، والفنون التراثية المستدامة.

«نرتقي إلى المستقبل..»
يحمل جناح تركيا في «إكسبو 2020 دبي» شعار «نرتقي إلى المستقبل من أجل عالم مستدام»، حيث يجمع بين الجانب الحضاري، والثقافي، والتكنولوجي، وغيرها، إلى جانب توفير العديد من الفعاليات، والعروض الثقافية والفلكلورية. ويهدف الجناح، الذي يبرز الهندسة المعمارية الضخمة في تركيا، إلى تقديم تجربة فريدة للزوار، كما يضم مجموعة متنوعة من المنتجات، والخدمات في مجالات عدة، مثل تكنولوجيا المعلومات، والتعليم، والمجوهرات، والأعمال الخشبية، والسياحة، والصحة. وتعد الأيام الوطنية، والأيام الفخرية، في «إكسبو 2020 دبي» أوقاتاً للاحتفاء بكل من مشاركينا الدوليين الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، حيث يُسلط الضوء على ثقافتهم، وإنجازاتهم، وتُعرَض أجنحتهم وبرامجهم.
المصدر، وان، الاتحاد، دبي (وام) 16 فبراير 2022

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

كيف تحول المغرب إلى عملاق في مجال الطاقة الشمسية عالمياً؟

مع ارتفاع وتيرة استقطاب المجموعات الدولية المختصة.. شبكة بيئة ابوظبي، عبد العالي الطاهري، مدير البرنامج …