متحف المستقبل في دبي . فبراير ٠٣ ٢٠٢٢. تصوير عبدالله المطروشي

دعوات “طائرة” … هكذا دعى أجمل مبنى في العالم زواره في دبي

شملت عدد من السكان والزوار وطلبة مدارس في برج بارك وعين دبي
براوننج المعروف بلقب “الرجل الطائر” انطلق من متحف المستقبل وهبط في “برج بارك” و”عين دبي” ووسط الأطفال من طلاب المدارس لتوزيع تذاكر المتحف
حلّة الطيران التي ارتداها ” الرجل الطائر ” تضم 5 محركات توربينية نفاثة مصغّرة بقوّة تصل حتى 120 ألف دورة في الدقيقة
السرعة القصوى التي توفّرها عدّة الطيران الذاتي للإنسان الطائر تصل حتى 88 كيلومتراً في الساعة لكنها نجحت في تجارب سابقة بتسجيل رقم قياسي وصل حتى 136 كيلومتراً في الساعة
متحف المستقبل يعرض باستمرار أحدث التجارب لمستقبل البشرية وأهم التقنيات التي تنتظر مجتمعات الغد الذكية
تذاكر دخول المتحف متوفرة على موقعه الإلكتروني www.motf.ae
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 فبراير 2022

تفاجأ العديد من سكان المناطق في إمارة دبي برجل طائر ينطلق من موقع “متحف المستقبل” ويحلّق في سماء المدينة ليوزع تذاكر مجانية على سكان وزوار دبي وطلبة المدارس، مقدّمة من المتحف لتحفيز مخيلة مختلف فئات المجتمع من كبار وأطفال وتمكينهم من رسم تصورات مستقبل مجتمعات الغد الذكية ولتحفيز مخيلة الأجيال الناشئة للمشاركة في تصميم المستقبل وصناعته.
وجال البريطاني ريتشارد براوننج، المعروف بلقب ” الرجل الطائر ” وهو مصمم البذلة الطائرة ومؤسس شركة Gravity Industries Ltd، في سماء دبي منفذاَ مجموعة من العروض الجوية خلال تحليقه، ومنطلقاً من متحف المستقبل مرتدياً حلّة الطيران الفردي التي صممها واشتهر من خلالها عالمياً، والمكوّنة من 5 محرّكات نفّاثة توربينية مصغّرة تولّد حتى 1,050 حصاناً بقوّة تصل حتى 120 ألف دورة في الدقيقة.
المحطة الأولى للرجل الطائر كانت “برج بارك” أحد أجمل المرافق الترفيهية في “داون تاون دبي”، حيث التقى بعدد من زوار الموقع المميز فيما وزع عليهم تذاكر الدخول للمتحف.
المحطة الثانية للرجل الطائر كانت مميزة بتجسيدها لحلم الإنسان الأزلي بالطيران، واستعادة لمشاهد عديدة للإنسان الطائر في أفلام الخيال العلمي والمئات من الألعاب الإلكترونية، حط خلالها “الرجل الطائر” في إحدى مدارس إمارة دبي، حيث قام براوننج بتوزيع تذاكر مجانية لمتحف المستقبل على الطلاب، الذين احتفوا بالزائر المميز في جو من الدهشة والانبهار بقدرة الإنجازات العلمية على تحقيق المستحيل.
وبعد توديع الطلاب انطلق “الرجل الطائر ” إلى معلم بارز آخر في المدينة، هو “عين دبي”، أكبر وأعلى عجلة مشاهدة في العالم، حيث حط ريتشارد براوننج وسط الزوار في الموقع، موزعاً عليهم تذاكر زيارة المتحف الذي سيكون واحداً من أبرز المعالم الجديدة التي تحتضنها دبي ويترقب العالم لزيارتها والاطلاع على التجارب فيها.
وأعرب براوننج، الذي دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2019 بعدما حلّق ببذلته بسرعة 135 كيلومترا في الساعة، عن سروره للمشاركة في افتتاح المعلم العلمي العالمي الجديد في دبي قائلا: “يشرفني أن أكون في دبي لدعم افتتاح متحف المستقبل. من الرائع أن أرى هذا المبنى المدهش الذي يحتفي بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار والهندسة، وهي ذات القيم التي حلمنا بها وأنجزناها من خلال صنع هذه البذلة الطائرة التي تتحدى الجاذبية، وأنا واثق أن المتحف سيكون مصدر إلهام لملايين البشر الذين سيستمتعون بما يقدمه لهم.”

سرعة قياسية
تصل السرعة القصوى التي توفّرها عدّة الطيران الذاتي للإنسان الطائر حتى 88 كيلومتراً في الساعة، لكنها نجحت في تجارب سابقة بتسجيل رقم قياسي وصل حتى 136 كيلومتراً في الساعة. ويصل وزنها دون وقود إلى 27 كيلوجراماً، وهي من تصنيع الشركة العالمية “جرافيتي للصناعات” التي نظمت خلال أقل من 4 أعوام على تأسيسها أكثر من 100 فعالية في ما يزيد عن 33 دولة.
أحدث الإنجازات التقنية والعلمية
يذكر أن متحف المستقبل سيفتح أبوابه في دبي للجمهور من مختلف أنحاء العالم اعتباراً من في 22 فبراير 2022 ليشكل محطة استثنائية لاستشراف المستقبل للخمسين عاماً المقبلة، بوصفه المتحف الأكثر تجدداً في العالم عبر ما يقدمه من منتج علمي ومعرفي وفكري، واحتوائه على أحدث الإنجازات التقنية وآخر الاكتشافات العلمية العالمية، ومواكبته إنجازات وتحولات المستقبل. كما يمثل المتحف مركزاً فكرياً عالمياً من نوعٍ جديد، ويجسّد الخيال البشري الحيوي الذي لا يتوقف عن الإبداع والابتكار.
وتتوفر تذاكر المتحف على موقعه الإلكتروني www.motf.ae ويستقبل المتحف بمبناه الأيقوني الأجمل في العالم بارتفاع 77 متراً الزوار من مختلف أنحاء الدولة والعالم للتعرف على اتجاهات المستقبل وأفكار الغد والمساهمة في تصور المستقبل الذي تتطلع إليه البشرية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تكريم كوكبة من الأمهات المتطوعات في مدينة العين

كرم فريق “شكراً لعطائك” التطوعي كوكبة من الأمهات المتطوعات في مدينة العين تقديراً لدورهن في …