محمية غابات دبين في الاردن تعيد تأهيل 100 دونم من الأراضي المتضررة جراء الحرائق

شبكة بيئة ابوظبي، الأردن، جرش، 21 فبراير 2022
ضمن جهود الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في تأهيل الغابات، التي تعرضت للحرائق، نفذت محمية غابات دبين شكال الأردن مشروعاً لإعادة تأهيل بعض المناطق المتضررة في المحمية.
وقال مدير المحمية بشير العياصرة أن الجمعية ومن خلال كوادر محمية غابات دبين تسعى بكل جهد إلى محاربة حرائق الغابات والتي ينتج معظمها عن الإهمال، مبينا أن هناك جهودا كبيرة تبذل في هذا الإطار إلا أنه وبسبب الحرائق المتكررة تضررت بعض المناطق في المحمية.
وبين العياصرة أن المحمية شرعت بتنفيذ هذا المشروع في العام 2019 حيث تم زراعة ما يقارب 2500 شجرة من الأشجار الأصيلة في المحمية والتي يدعم النظام الطبيعي وجودها وبمساحة 100 دونم تقريبا، ممولة من موازنة مشاريع اللامركزية.
وأضاف العياصرة أن هذه الزراعة كللت بالنجاح حيث وصلت نسبة نجاح الأشجار المزروعة الى ما يقارب أل 85% في بعض المناطق.
وقال أن الأشجار في المحمية سريعة التأثر بالحرائق بسبب الحساسية العالية لشجرة الصنوبر الحلبي للنار، مبينا أنه وبعد مجموعة من الحرائق كان لا بد من وجود تدخل إداري للحفاظ على هذه الغابات النادرة.
ومن جهة أخرى كانت محمية غابات دبين أطلقت في وقت سابق أربع مسارات سياحية للمتنزهين والمصطافين حسب العياصرة وأوضح أن المسارات السياحية ثلاث منها مخصصة للمشي وهي مسار الصنوبر الحلبي ومسار دير السيدة العذراء ومسار ذاتي دون دليل سياحي مرافق ومسار واحد منها مخصص لركوب الدراجات الهوائية.
وبين عياصرة أنه تم تدريب أدلاء من المجتمع المحلي لمرافقة الزوار مع توفير بعض الخدمات مثل الطعام والشراب بالتعاون والتنسيق مع المجتمع المحلي وأصحاب المطابخ الإنتاجية.
وأضاف عياصرة أن المسارات السياحية جزء من خطة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في إدارة محمية غابات دبين والتحول بكل الأنشطة التي تمارس داخل الغابات بحيث تراعي الاعتبارات البيئية بالدرجة الأولى.
وأنشئت عام 2004 بهدف حماية النظام البيئي لغابات الصنوبر الحلبي والتي تمثل الحد الجنوبي الشرقي الأخير لمثل هذا النوع من الغابات باتجاه الجنوب إذ يتعرض النظام للعديد من المهددات واهمها التنزه العشوائي الذي له آثار سلبية منها انتشار النفايات، وانجراف التربة ،وتقشير الأغصان ،والحرائق.
وأشار عياصرة إلى أن الجمعية عملت على تنظيم أنشطة التنزه داخل الغابة وأوجدت مكانا مخصص للزوار مزود بكافة الخدمات المطلوبة في هدأة دبين المصممة لخدمة ألف زائر يوميا ومزود بكافة الخدمات والمرافق مثل أماكن الشواء وأماكن لعب للأطفال ومواقف السيارات.
وتعتبر المحمية من المناطق الحرجية والبيئية الهامة سوآءا على مستوى المملكة أو على مستوى محافظة جرش وتمثل النظام البيئي لغابات الصنوبر الحلبي الطبيعي في شمال الأردن وتحوي 517 نوعا نباتيا مسجلا في المحمية حسب أخر التقارير والإحصاءات وهي موئل للعديد من الكائنات الحية الأخرى من الثدييات والمفترسات والطيور المقيمة والمهاجرة وزهرة الأوركيدا احد الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض التي يدعم النظام البيئي وجودها بحسب مدير المحمية بشير عياصرة

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“التراث والمناخ” شعار يوم التراث العالمي 2022

شبكة بيئة ابوظبي، الأردن، عمان، أ.د ابراهيم بظاظو عميد كلية السياحة والفندقة، الجامعة الأردنية فرع …