منتجعات سونيفا تتربع على عرش الاستدامة في المالديف

•شهد عام 2021 تحقيق مجموعة من الإنجازات أبرزها توليد إيرادات بلغت قيمتها 427,000 دولار أميركي نتيجة اعتماد مفهوم تحويل النفايات إلى ثروة، وجمع 100,000 كلغ من المواد القابلة لإعادة التدوير من مكبات النفايات، وتعليم 250 طفلًا السباحة في جزر المالديف، وإعادة طائر أبو قرن إلى جزيرة كوه كود.
شبكة بيئة ابوظبي، المالديف، 26 فبراير 2022

عام آخر يمر تحتفل فيه سونيفا بإنجازاتها المرموقة في مجال الاستدامة. فقد ودّعت الشركة الرائدة في تشغيل المنتجعات الفاخرة الحائزة على الجوائز في جزر المالديف وتايلاند العام 2021 وفي سجلّها مجموعة واسعة من المشاريع المحلية والدولية الداعمة للاستدامة البيئية وحماية التنوّع البيولوجي والحفاظ على المنظومات الإيكولوجية فضلاً عن المبادرات الاجتماعية والمجتمعية ذات المنظور المستقبلي. وليست هذه الإنجازات بغريبة عن العلامة التي تضع الاستدامة في صميم فلسفتها وتشجّع ضيوفها على عيش الحياة الهانئة والسير بأقدام حافية، إذ تعي سونيفا الفرصة الثمينة التي يمكن أن تجلبها رحلات السفر الفاخرة والتجارب النادرة لتعميق الاهتمام بالأرض وبيئاتها وسكانها.
مشروع سونيفا نامونا
تعني كلمة نامونا “مثالية” بلغة الديفيهي، أي اللغة التي يتحدّثها سكّان جزر المالديف. ويجمع هذا المشروع الرائد بين الحد بشكل ملحوظ من كميات البلاستيك المستخدم لمرة واحدة وإعادة التدوير والحفاظ على المحيطات وتعزيز الوعي البيئي تحت مظلة واحدة. وبالشراكة مع المجتمعات المحلية في جزر المالديف، توفّر هذه المبادرة التمويل والخبرة والتنسيق لنظام إدارة النفايات الذي يعزز نظافة الجزر المحلية ويعمل على التخلص بشكل تدريجي من المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة. وفي إطار المشروع، تم الكشف عن محطات مياه الشرب “سونيفا ووتر” في جزر مالهوس ودهارافاندهو وكيهادهو المجاورة، وهي محطات تقوم بتنقية مياه الأمطار وتصفيتها وتعبئتها في عبوات زجاجية قابلة لإعادة الاستخدام، مما يلغي الحاجة إلى عبوات المياه البلاستيكية. ودعمًا لمستقبل مستدام، يقوم مشروع سونيفا نامونا أيضًا بتنشئة الجيل القادم من المشرفين على المحيطات من خلال الرياضات المائية والتعليم والاحتفالات.

إنجازات مشروع سونيفا نامونا على مستوى الاستدامة في العام 2021
توسيع قاعدة شركاء مشروع سونيفا نامونا من ثلاث جزر عند إطلاقه إلى 11 جزيرة مع نهاية العام 2021، والحد من استخدام أكثر من 101,680 عبوة بلاستيكية تستخدم لمرة واحدة في العام 2021 بفضل عمليات محطات “سونيفا ووتر” وتوفير عبوات بديلة أكثر استدامة، وإطلاق البرنامج التجريبي فيهي مدهاروسا (المدرسة الخضراء) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في سبع مدارس في جزر المالديف لتدريب 158 طالبًا ومعلمًا، وجمع 100,191 كلغ من المواد القابلة لإعادة التدوير من مكبات النفايات أو محطات الحرق المكشوفة المضرة بالبيئة وتسليمها إلى شركاء إعادة التدوير في العام 2021، وتحسين مهارات 250 شابًا في السباحة في إطار برنامج “إنسباير سويمينغ” وتدريب 14 مدرب سباحة جديدًا، وإشراك 320 فردًا من أفراد المجتمع في أنشطة إدارة النفايات وتدريبات فرز النفايات في إطار برنامج “فريش ستارت”، والتخلص من 84,000 حفاض بطرق مستدامة من خمس جزر هي مالهوس ودهارافاندو وكيهادهو ودونفانو وكامادو.
مؤسسة سونيفا
تم إنشاء مؤسسة سونيفا على يد مؤسسَي شركة سونيفا سونو شيفداساني وإيفا شيفداساني بهدف معالجة الأضرار البيئية المباشرة وغير المباشرة التي قد تنجم عن منتجعات سونيفا. وفي هذا السياق، يتم فرض ضريبة بيئية بنسبة 2% على إقامة كل نزيل، وذلك لدعم المؤسسة في إطلاق المشاريع العالمية ذات الأثر البيئي والاجتماعي والاقتصادي الإيجابي والحد من انبعاثات الكربون الناتجة عن أنشطة المنتجعات ورحلات الضيوف.
إنجازات مؤسسة سونيفا على مستوى الاستدامة في العام 2021
أطلقت مؤسسة سونيفا مشروع سونيفا لتعزيز تكاثر الشعاب المرجانية في العام 2021 في مبادرة هي الأكبر من نوعها للحفاظ على تنوّع المحيطات. وبالشراكة مع منظمة البيئة السويسرية “كوراليف” والمنظمة العالمية لاستصلاح النظام الإيكولوجي “Ark2030″، يهدف المشروع إلى إنشاء أكبر حاضنة مرجانية في العالم باستخدام تقنية التراكم المعدني (MAT)، وذلك لتعزيز تكاثر 50,000 جزء من الشعاب المرجانية كل عام، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع تعزيز تكاثر الشعاب المرجانية في ديسمبر 2021، حيث تم تجهيز 432 هيكلًا لزراعة المرجان بحلول أوائل العام 2022، وفي نهاية العام 2021، أطلق مشروع ترميم الشعاب المرجانية أيضًا حملة لإنقاذ ما يصل إلى 400,000 قطعة من الشعاب المرجانية من أعمال الجرف والبناء في بحيرة غولهيفالهو بالقرب من ماليه، ووزعت حملة “ميانمار ستوفز”، بالشراكة مع منظمة ميرسي كوربس ميانمار، مواقد طهي موفّرة للوقود على المنازل في جميع أنحاء البلاد. ويوفّر كل موقد 2.5 طن من الخشب كل عام، مما يحد من تآكل الغابات ومن انبعاثات الكربون ويحسّن صحة المجتمع وسلامته. في العام 2021، أكملت حملة ميانمار ستوفز عامها الثامن، وتم توزيع 37,000 موقد بالإجمال، يستفيد منها 170,000 شخص، وتم توليد 28 مليون دولار أميركي من القيمة الاجتماعية وتم إصدار أكثر من 240,000 رصيد كربون قياسي ذهبي، وأبصر مشروع “مطاعم ضد الجوع” النور نتيجة شراكة بين مؤسسة سونيفا ومنظمة العمل ضد الجوع في المملكة المتحدة. ويهدف البرنامج الذي يمتد لثلاث سنوات إلى الحد من جوع الأطفال وسوء التغذية في بنغلاديش، وصادف العام 2021 العام الثاني لإطلاق المشروع بنجاح، وخلال العام 2021، تم تقديم المنح للعائلات وتم تدريبها على تنسيق الحدائق المنزلية لزراعة الفاكهة والخضروات وإطعام أفرادها وبيع أي فائض من أجل توليد دخل إضافي، وفي إطار مشروع طائر أبو قرن من سونيفا، تم التعاون مع مؤسسة أبحاث طائر أبو قرن وإدارة المتنزهات الوطنية ومنظمة حدائق الحيوان لإعادة استحضار طائر أبو قرن الشرقي إلى جزيرة كوه كود، وكانت فصيلة طائر أبو قرن الشرقي قد انقرضت من الجزيرة بسبب الصيد الجائر والتعدي على مواطنها، وتم الحصول على تصاريح مشروع إعادة استحضار طائر أبو قرن في العام 2021، ووصل أول زوج من طيور أبو قرن إلى الجزيرة في ديسمبر من العام الماضي، وتم إطلاق مشروع تشجير الغابات في موزمبيق في العام 2021، وهو عبارة عن شراكة بين مؤسسة سونيفا ومشروع إيدن لتشجير الغابات لزراعة 4 ملايين شجرة في موزمبيق خلال السنوات الأربعة القادمة، ومع بدء زراعة الأشجار في العام 2022، سيعمل المشروع على تشجير 3378 هكتارًا من الغابات باستخدام أنواع الأشجار المحلية في وسط موزمبيق.
برنامج الفن والتجديد
يتّبع كل منتجع من منتجعات سونيفا برنامج تجديد شاملًا يركّز على العناصر الثلاث: إعادة الاستخدام، وعدم الهدر، وإعادة التدوير. وفي هذا الإطار، تتم إعادة تدوير نحو 90% من نفايات المنتجعات أو إعادة استخدامها من خلال محطات سونيفا الإيكولوجية لتحويل النفايات إلى طاقة. كذلك، تتّبع الحدائق العضوية في قلب كل منتجع مبادئ الزراعة المستدامة، حيث يتم ري المزروعات بالمياه الرمادية، ويتم الاعتناء بها باستخدام الأسمدة العضوية من مطابخ سونيفا، وذلك لإنتاج الفواكه والخضروات والأعشاب الطازجة التي تستخدم في تحضير المأكولات في مطاعم المنتجعات. كذلك، تدعو التجارب الفريدة الضيوف إلى الاستمتاع بمبادرات الاستدامة الخاصة بسونيفا، بدءًا من تجربة نفخ الزجاج في استوديو سونيفا آرت أند غلاس، الاستوديو الوحيد لتشكيل الزجاج الساخن في جزر المالديف والذي يحوّل المخلفات الزجاجية إلى أعمال فنية، وصولاً إلى استوديو نيو مايكرز الجديد لإعادة التدوير.
إنجازات برنامج الفن والتجديد على مستوى الاستدامة في العام 2021
حقّق برنامج الفن والتجديد إنجازات بقيمة 427,000 دولار أميركي في العام 2021، في سياق دعم مفهوم سونيفا لتحويل النفايات إلى ثروة. وبذلك يصل إجمالي القيمة المتولّدة خلال العقد الماضي إلى 2.6 مليون دولار أميركي، وتم افتتاح استوديو “ذا مايكرز بلايس” في منتجع سونيفا فوشي في أغسطس 2021 بالشراكة مع الفنان البريطاني ألكسندر جيمس هاميلتون، مؤسس استوديو ديستل إنوي. ويقوم استوديو ذا مايكرز بلايس المحايد للكربون بإعادة تدوير النفايات البلاستيكية ومخلفات الألمنيوم الناتجة عن استهلاك المشروبات الغازية لتحويلها إلى قطع عملية وأعمال فنية. تم إعادة تدوير ما بين 50 و60 كلغ من الألومنيوم (حوالي 130,000 عبوة) وتحويلها إلى قطع فنية خلال أربعة أشهر من تشغيل الاستوديو، وتم عقد شراكات التوريد مع المجتمعات المشاركة في مشروع سونيفا نامونا لمعالجة النفايات وإعادة تدويرها في الاستوديو، وكما تم جمع 52 طنًا من الورق المقوّى من الجزر المشاركة في مشروع سونيفا نامونا ومن محطات تحويل النفايات إلى ثروة في منتجعي سونيفا فوشي وسونيفا جاني وتسليمها مباشرةً إلى مرفق لإعادة التدوير في الهند، وتمت زراعة 45 طنًا من الخضار بقيمة تزيد عن 178,000 دولار أميركي في منتجعات سونيفا، وأضيف أكثر من 40 نوعًا مختلفًا من النباتات إلى الحدائق العضوية في منتجعي سونيفا فوشي وسونيفا جاني، وتم تركيب خيمة لزراعة الفطر في منتجع سونيفا فوشي حيت تُزرع ثمانية أنواع من الفطر العضوي لاستخدامها في مطاعم المنتجع، وتم استقدام النحل غير اللاسع إلى سونيفا فوشي وسونيفا جاني من جنوب الهند وذلك لتشكيل مستعمرات النحل التي تؤدي دورًا أساسيًا في تلقيح الحدائق العضوية في المنتجعات، وتم تركيب خليّتين فرديتين في كل منتجع، بإجمالي 4 خلايا للنحل.
مشروع ” SCIE:NCE” في سونيفا
يهدف مشروع “SCIE:NCE ” إلى الاستدامة والحفاظ على النظم البيئية للجزيرة من خلال دعم المساعي التعاونية، وهو يغطي مجالات تشمل علم الأحياء البحرية، ومكافحة الحشرات، وعلم الفلك، وأكاديمية سونيفا، مع التركيز على الحياة تحت الماء، والحياة على الأرض، والنجوم في السماء، والتلوث البلاستيكي، وبرامج التعلم مدى الحياة.
إنجازات مشروع ” SCIE:NCE” على مستوى الاستدامة في العام 2021
تم إطلاق مشروع مكافحة البعوض في العام 2019 لاعتماد حل لمكافحة البعوض في منتجع سونيفا فوشي من دون استخدام المبيدات الحشرية، حيث تم تطوير نظام مستدام يحاكي الرائحة البشرية ويقوم باجتذاب البعوض والتقاطه في مواقع تكاثره. كذلك، تم تنفيذ المشروع نفسه في منتجع سونيفا جاني وتم توسيعه ليشمل منتجعات أخرى في جزر المالديف. انخفض عدد البعوض بنسبة 98% في العام 2021، وتم إطلاق المشروع منذ سنتين ونصف في سونيفا فوشي ومنذ سنة ونصف في سونيفا جاني، ما ألغى الحاجة إلى المبيدات الحشرية منذ ذلك الحين، وطوّر فريق المشروع أيضًا مطهرًا لليدين يبعد البعوض وقد تم اختباره في ثلاث مختبرات مستقلة في العام 2021. تم نشر موجز الطيور على تطبيق سونيفا فوشي الرقمي، وهو يدعو الضيوف إلى معرفة المزيد من التفاصيل عن حياة الطيور في الجزيرة، ومن المقرر المباشرة في بناء مركز ” SCIE:NCE” في سونيفا فوشي في ربيع العام 2022. وسيكون المركز الجديد محورًا لتجارب الضيوف وفرص التعلم حول الأحياء البرية والبحرية وعلم الفلك، وسيصبح أيضًا مركزًا للمعرفة يزوره العلماء والباحثون.

نبذة عن سونيفا:
تأسست شركة سونيفا في العام 1995، وهي شركة رائدة حائزة على الجوائز في مجال تشغيل المنتجعات الفاخرة المستدامة. ترسي منتجعات الشركة؛ سونيفا فوشي وسونيفا جاني ويخت سونيفا إن أكوا في جزر المالديف ومنتجع سونيفا كيري في تايلاند، مفهومًا جديدًا لرفاهية الوقت والمكان. كل يوم، يتم تشجيع الضيوف على عيش الحياة الهانئة وإعادة الاتصال مع أنفسهم والعالم الطبيعي من خلال التجارب النادرة التي تلهم الروح.
سونيفا هي شركة رائدة في مجال السياحة المسؤولة تجمع بين نهج الاستدامة الواعي والاستباقي وبين الرفاهية المتخصصة والخدمات الشخصية البديهية. منذ العام 2012 أصبحت الشركة محايدة للكربون، حيث نشرت تقييم الأثر الشامل في العام 2016، وهو الأول من نوعه في قطاع الضيافة، ويقيس الآثار الاجتماعية والبيئية للشركة. كما وتتم إضافة ضريبة بيئية إلزامية بنسبة 2% على كل إقامة في سونيفا، وتعود عائداتها إلى مؤسسة سونيفا غير الربحية للقضاء على انبعاثات الكربون المباشرة وغير المباشرة الناجمة عن أنشطة المنتجعات ورحلات الضيوف. كذلك، تموّل المؤسسة مجموعة من المشاريع العالمية ذات الأثر البيئي والاجتماعي والاقتصادي الإيجابي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

خبراء السفر والسياحة يناقشون الحد من النفايات والشراكات المسؤولة بيئيًا

يدعم قادة صناعة السفر والسياحة من جميع أنحاء الشرق الأوسط من خلال مجموعة من المبادرات …