مجموعة الإمارات للبيئة تواصل رحلتها لزيادة المساحات الخضراء المستدامة داخل الدولة

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 09 مارس 2022
تواصل مجموعة عمل الإمارات للبيئة مهمتها نحو حماية البيئة حيث تعاونت مع بنك الفجيرة الوطني لتنظيم نشاط تشجير حضري ضخم في إطار برنامج “من أجل إماراتنا نزرع”.
أقيم نشاط تشجير الأشجار في منطقة دبا بإمارة الفجيرة يوم السبت 6 مارس 2022 حيث تمت زراعة 265 شتلة من أشجار السدر و الغاف الأصلية في محمية عسل.
أعربت السيدة حبيبة المرعشي، رئيسة الجموعة، عن تقديرها العميق و امتنانها لهيئة الفجيرة للبيئة لدعمها مجموعة عمل الإمارات للبيئة و لتسهيل نشاط زراعة الأشجار.
و قالت في خطابها أمام الحضور:”تقدر الدراسات البحثية أن ملايين الهكتارات من الأراضي الحرجية يتم تحويلها إلى أنواع أخرى من استخدامات الأراضي كل عام. تشكل الأشجار المكونات الرئيسية للنباتات المفقودة. أدى فقدان الغطاء النباتي إلى خسارة كبيرة في وظائف النظام البيئي. وفقًا لتقرير صادر عن الفريق الحكومي الدولي المعني بمنصة العلوم و السياسات في مجال التنوع البيولوجي و خدمات النظم الإيكولوجية (IPBES) ، فإن تدهور النظم البيئية للأراضي و البحار يقوض رفاهية 3.2 مليار شخص ويكلف حوالي 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي السنوي في خسارة الأنواع و خدمات النظم البيئية”.
و أشارت إلى أنه “نظرًا لخطورة تدهور النظام البيئي للأراضي و البحار، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة 2021-2030 عقدًا للأمم المتحدة لاستعادة النظام البيئي، بهدف توسيع نطاق استعادة النظم البيئية المتدهورة و المدمرة كتدبير مثبت محاربة أزمة المناخ و تعزيز الأمن الغذائي و إمدادات المياه و التنوع البيولوجي. تواصل المجموعة رحلة مليئة بالحيوية لإلهام المجتمع و تأمين دعم هادف و دائم لزراعة الأشجار المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة “.
و تعليقًا على هذه المبادرة، قال الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني فينس كوك: “يلعب بنك الفجيرة الوطني دورًا أساسيًا في تطوير الفجيرة من خلال مثل هذه المبادرات التي تهدف إلى تعزيز المجتمع. هذه المبادرة هي امتداد لهدف المسؤولية الاجتماعية للشركات للبنك للمشاركة في مشاريع مؤثرة، مثل: الحفاظ على البيئة و تقديم مساهمات ذات مغزى للمجتمع. نبقى ملتزمين بالاستدامة البيئية و نعمل على تقليل البصمة الكربونية الشاملة؛ لا يُظهر هذا الجهد تفانينا تجاه إمارتنا الأصلية فحسب، بل أدى أيضًا إلى إحداث تغيير ملموس و جذاب بصريًا يحفزنا بشكل أكبر على مواصلة مهمتنا المتمثلة في رد الجميل للمجتمع بما يتماشى مع إستراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية للشركات”.
مع إختتام حدث غرس الأشجار مع بنك الفجيرة الوطني، تكون مجموعة عمل الإمارات للبيئة قد قامت بزراعة 2,106,791 شتلة من الأشجار المحلية في مختلف إمارات الدولة منذ بدء هذا النشاط في عام 2007. و قد أدى ذلك إلى حجز 12,423.11 طن متري من ثاني أكسيد الكربون سنويًا عند الإستحقاق.
و قد قامت المجموعة منذ بداية العام الحالي 2022 بزراعة 1,545 شجرة (9.11 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون)، حيث تقوم بصفتها منظمة غير حكومية معتمدة من برنامج الأمم المتحدة للبيئة، و اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، بإجراء هذا الحدث المهم الذي سينتج عنه النتائج المباشرة للهدف 3 من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة: الصحة الجيدة و الرفاهية، الهدف 11: مدن و مجتمعات محلية مستدامة؛ الهدف 12: الإستهلاك و الإنتاج المسؤولان؛ الهدف 13: العمل المناخي؛ و الهدف 15: الحياة في البر.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تزرع 1,719 شتلة سدر

ضمن جهودها لصناعة عالم أكثر خضرة شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 21 مارس …