أبوظبي تطلق أول بورصة منظمة بالكامل لتداول أرصدة الكربون في العالم

تزامناً مع إطلاق سوق أبوظبي العالمي أول إطار تنظيمي لتداول سلعة الكربون على مستوى العالم
يمكن للشركات تنفيذ المعاملات المالية من خلال أرصدة الكربون وتمويلها مثل الأصول المالية التقليدية
شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 29 مارس 2022

أعلن سوق أبوظبي العالمي اليوم، تعاونه مع AirCarbon Exchange (ACX) لإطلاق أول بورصة إلكترونية في العالم لتداول أرصدة الكربون وغرفة المقاصة الخاصة به في العاصمة أبوظبي من خلال سوق أبوظبي العالمي.
ووفقًا للورقة الاستشارية التي نشرها مؤخراً، فمن المقرر أن يصبح سوق أبوظبي العالمي هو أول سلطة قضائية على مستوى العالم، تنظم أرصدة الكربون كسلع لتجارة أرصدة الكربون وتعويضات الانبعاثات، وإصدار تراخيص التداول لتشغيل أسواق السلع فورية الدفع ومشتقات السلع.
وسيتيح الإطار التنظيمي للشركات بتداول وتمويل تجارة الكربون كما هو الحال مع تداول الأصول المالية التقليدية، وبالتالي زيادة نسبة المشاركة والاستثمار في برامج الحد من الكربون وتعويضه.
وستقوم ACX بإنشاء هذه المنصة الأولى من نوعها في العالم ويتوقع إطلاقها في عام 2022. وستخضع المنصة لسوق أبوظبي العالمي. وبصفتها شركة تداول منظمة، تهدف ACX إلى تقديم تداول فعّال للمشاركين والعملاء في السوق، وتخفيف مخاطر عمليات التسوية وتمكينهم من الحصول على خدمات التسعير بشفافية.
وبالإضافة إلى ذلك، تهدف ACX إلى إنشاء غرفة مقاصة منظمة خاصة بتداول الكربون، والتي ستعرف باسم ACX Clearing Corporation لأغراض الحفظ والمقاصة والتسوية لسلعة الكربون ومشتقاتها.
وتنوي ACX مبدئيًا الاعتماد على تقنية “دفتر الحسابات الموزع” إلى جانب الطريقة التقليدية لتداول السلع، لإنشاء أرصدة كربونية للتداول الفوري عبر ترميز الأصول الافتراضية. وفي مرحلة مقبلة، تخطط ACX لتقديم عقود أرصدة الكربون الآجلة كمشتقات سلع للتداول. وسيتم حفظ جميع الرموز الرقمية لدى غرفة المقاصة وتسويتها باستخدام العقود الذكية للبلوك تشين، التي ستقدم تسوية في الوقت الفعلي لجميع المعاملات الفورية.
وفور تأسيس غرفة المقاصة من طرف سوق أبوظبي العالمي، ستلعب دورًا حيويًا في الأسواق والأدوات المالية الأخرى ومن بينها الأصول الافتراضية، والتي ستعد إضافة نوعية للمشاركين في النظام الحيوي النشط لتداول الأصول الافتراضية. كما تنوي ACX توسيع نطاق عمل منصة التداول لتشمل منتجات الطاقة النظيفة بالإضافة إلى أرصدة الكربون.

وقال سعادة أحمد جاسم الزعابي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: “يعد إطلاق هذه البورصة الجديدة، إنجازًا عالميًا مهمًا يضاف إلى رصيد إنجازات أبوظبي، حيث تعزز هذه المبادرة التزام سوق أبوظبي العالمي والتأكيد على جهوده المستمرة للارتقاء بمكانته كمركز مالي دولي رائد ومحور عالمي المستوى للأسواق تداول السلع والكربون. ونحن متحمسون للمشاركة مع ACX لتمكين وتسهيل تداول أرصدة الكربون عالية الجودة. والتي ستسهم في تمكين الشركات على تحقيق أهدافها في تحقيق حيادة الكربون. وباعتبارها أول دولة في المنطقة تعلن التزامها بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، فإن منصة التداول الجديدة تعد امتدادًا إضافيًا لمساعي إمارة أبوظبي لدعم طموحات الاستدامة وتؤكد تركيز سوق أبوظبي العالمي على تحقيق الحياد الكربوني.”
ومن جهته، قال ويليام بازوس، العضو المنتدب والشريك المؤسس لشركة إيه سي أكس أند كيفين إيواناجا، ومدير العمليات المشتركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يعد سوق أبوظبي العالمي والمنطقة بوجه عام، جزءًا لا يتجزأ من التوسعات العالمية لأنشطة شركتنا. وتأتي شراكتنا الأخيرة مع البورصة الألمانية، والتوسع في البرازيل وتطبيقنا الكامل للتبادل والمقاصة في سوق أبوظبي العالمي مكملاً لتلك الأنشطة مجتمعة، من أجل تقديم سوق عالمي حقيقي من قلب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونحن متحمسون للعمل مع سوق أبوظبي العالمي ضمن نظامه الحيوي المتسم بالنشاط والتفكير المستقبلي.”
في العام الماضي، تم تكريم ACX كأفضل منصة لتجارة الكربون ضمن تصنيفات السوق الطوعي لتداول الكربون للتمويل البيئي. وفي شهر يناير الماضي، دخلت ACX في شراكة مع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) لتعزيز تداول الكربون من خلال وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة ضمن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (CERs) والتي تسمح للعملاء الذين يمثلون 30 دولة مختلفة بشراء وحدات خفض وإزالة الانبعاثات المعتمدة لأغراض تعويض الكربون. وستكون هذه المنصة هي ثاني سوق في العالم والأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تُدرج وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة الموجودة في سجل آلية التنمية النظيفة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.
وتتوافق المنصة الجديدة من ACX مع أهداف دولة الإمارات الخاصة بتغير المناخ، حيث تشكل أول دولة في المنطقة تعلن التزامها بتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، وهي المبادرة التي تسعى من خلال دولة الإمارات إلى اجتذاب تدفقات أسواق رأس المال العالمية، فيما يسعى المزيد من المستثمرين نحو الاستثمارات المتوافقة مع مبادئ الحكومة البيئية والمجتمعية وحوكمة الشركات.
وفي يناير 2022، أعلن سوق أبوظبي العالمي أنه قد حقق هدف الحياد الكربوني من خلال موازنة انبعاثات الكربون في عام 2021، الأمر الذي يؤكد التزامه ببناء اقتصاد أكثر استدامة. وهو أول مركز مالي دولي في العالم يحقق الحياد الكربوني.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

خبراء عالميون يؤكدون أهمية الهيدروجين الأخضر في تحقيق الحياد الكربوني

القمة العالمية للحكومات – ​في جلسة ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات 2022 خبراء عالميون يؤكدون …