هيئة البيئة – أبوظبي تقيم أكثر من 1900 طلب ترخيص بيئي في عام 2021

ساهمت بحماية 60 كيلومترًا مربعًا من الموائل البحرية الحرجة و850 ألف متر مربع من الموائل البرية الحرجة
شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 20 أبريل 2022

نجحت هيئة البيئة – أبوظبي بتحقيق العديد من الإنجازات في عام 2021 في مجال إجراءات التقييم والترخيص البيئي والتي تهدف من خلالها إلى تقييم الآثار البيئية المحتملة لأنشطة المشاريع والمنشآت خلال مراحل التصميم المبكرة لضمان تنفيذ أفضل الممارسات المتاحة والامتثال للقوانين والتشريعات البيئية النافذة في الإمارة.
وكشفت نتائج التقييمات البيئية خلال عام 2021 عن حماية 60 كيلومترًا مربعًا من الموائل البحرية الحرجة و850 ألف متر مربع من الموائل البرية الحرجة. هذا بالإضافة إلى تقليل أكثر من 2800 مترا مكعبا من النفايات الناتجة عن عمليات الحفر، وخفض انبعاثات ملوثات الهواء الناتجة عن صناعات الفلورين بنسبة 99٪. كما انتهت الهيئة من منح تراخيص لعدد من مشاريع الطاقة النظيفة التي توفر حوالي 11 مليون طنا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا، أو ما يعادل الانبعاثات الناتجة عن 2.4 مليون سيارة، لو تم توليد الطاقة باستخدام الوقود الأحفوري.
وقال المهندس فيصل الحمادي، المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية بالإنابة في هيئة البيئة – أبوظبي: “كان عام 2021 عامًا ناجحًا للغاية فيما يتعلق بالإنجازات التي حققتها الهيئة في مجال التقييم والترخيص البيئي للمشاريع الحالية والقائمة في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، ونحن حريصون على ضمان التزام جميع المنشآت الجديدة بالقوانين واللوائح البيئية والتي نسعى إلى تحقيق هذا الهدف منذ بداية المشروع “.
وأضاف الحمادي: “تكشف الأرقام أن هناك عددًا متزايدًا من القطاعات الصناعية والمطورين ممن يتبنون أفضل الممارسات البيئية، مما يعني أننا نسير على الطريق الصحيح نحو ضمان أن تكون أبوظبي بيئة صحية للجميع. ونحن ندرك أن العديد من القطاعات قد تكون لها تأثير ضار على البيئة، ولكن من خلال إدارة نظام مناسب وفعال للترخيص البيئي والذي يشمل عملية تقييم صارمة، يمكننا دائمًا تقليل أي مخاطر أو آثار سلبية على البيئة”.
وتضمنت الإنجازات الرئيسية الأخرى التي حققتها هيئة البيئة – أبوظبي خلال العام الماضي “2021” في هذا المجال الانتهاء من برنامج التقييم البيئي الاستراتيجي (SEA). وشمل ذلك وضع برنامج تنفيذ مقترح يهدف إلى تضمين الاعتبارات البيئية في تصميم المشاريع الاستراتيجية والخطط الرئيسية والبرامج التنموية.
كما طورت الهيئة شروط التراخيص البيئية لقطاعات جديدة من خلال دراسة الآثار البيئية للمسالخ والمنشآت الطبية. ونتيجة لذلك، قامت الهيئة بوضع شروط التراخيص البيئية التي تم ربطها بالنصوص القانونية في القوانين واللوائح البيئية النافذة في الإمارة.
علاوة على ذلك، قامت هيئة البيئة – أبوظبي بتحديث إجراءات التشغيل المعيارية ووثائق الأدلة الإرشادية الفنية، حيث تم مراجعة وتحديث تسعة إجراءات تشغيل معيارية لبرامج التراخيص البيئية وتسع وثائق إرشادية فنية لتطبيق أفضل الممارسات البيئية.
كما طورت هيئة البيئة – أبوظبي برنامج الإبلاغ الذاتي لقطاع الحديد والصلب والذي حدد الملوثات الرئيسية ذات الصلة بقطاع الحديد والصلب، ومتطلبات الرصد والإبلاغ، وأجرت تحليلًا للأثر الاقتصادي لتنفيذ هذه المتطلبات.
وتمكنت هيئة البيئة – أبوظبي من خلال تحديث الأنظمة الإلكترونية– من تعزيز قدرتها على توحيد متطلبات التراخيص وتسهيل عملية إصدار ها. تضمن هذا التحديث في عام 2021 مراجعة جميع الأنشطة الصناعية والتجارية والتنموية في أبوظبي، ووضع معايير جديدة على أساس المخاطر البيئية ودمج البرنامج المحدث في تصميم الخدمات الرقمية الجديدة.
وفي إطار التحول الرقمي، أعادت هيئة البيئة – أبوظبي أيضًا هيكلة جميع التراخيص البيئية بما يتماشى مع متطلبات منظومة خدمات حكومة أبوظبي الموحدة “تـــم”. وقامت الهيئة باتخاذ نهجا جديدا قائما على إدارة المخاطر عند إعادة الهيكلة الكاملة لجميع إجراءات التراخيص البيئية، وتم أتمتة أكثر من 65٪ من إجراءات التراخيص البيئية. كما تم من خلال التحديث، تسهيل عملية ترحيل البيانات إلى نظام الخدمات الرقمية الجديد. ونتيجة لذلك، تمت مراجعة أكثر من 2000 شرطا للتراخيص وتحديثها وتبسيطها لتسهيل امتثال المعنيين باللوائح البيئية.
ولضمان بناء قدرات فريق التراخيص البيئية وتزوديه بالمهارات اللازمة، أطلقت هيئة البيئة – أبوظبي برنامجًا تدريبيًا جديدًا يعزز من الوعي البيئي ويوفر المعلومات للموظفين الجدد. كما يركز البرنامج التدريبي على المتطلبات البيئية وأدوات التراخيص والقوانين واللوائح النافذة في الإمارة والإجراءات المعيارية القياسية للتقييم والترخيص البيئي. وقد وصل عدد ساعات التدريب خلال عام 2021 إلى 2300 ساعة شارك فيها الموظفون بالإضافة إلى ستة متدربين إماراتيين.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

هيئة البيئة – أبوظبي تحقق المزيد من الإنجازات بإعادة توطين الثدييات

ضمن برنامجها الأكبر من نوعه بالعالم، 20 رأساً من المها الأفريقي و 25 رأساً من …