“طاقة” وبرنامج “أقدر” و”بلو فوريست” يتعاونون لزراعة 50.000 شجرة قرم

ويطلقون أكبر حملة من نوعها في الدولة يشارك فيها موظفو “طاقة” لزراعة أشجار القرم في أبوظبي احتفاءً باليوبيل الذهبي للدولة
شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 ابريل 2022

أطلق برنامج “خليفة للتمكين” (أقدر)، التابع لوزارة الداخليّة في دولة الإمارات العربية المتحدة، شراكة مع كلٍ من شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، التي تُعدّ إحدى أكبر شركات المرافق المتكاملة المدرجة في أسواق المال في المنطقة، وشركة “بلو فوريست”، المتخصصة بمشاريع الاستدامة وتقديم الحلول البيئية في الغابات الساحلية، والرائدة في مجال أعمال التشجير، أكبر حملة من نوعها في الدولة لزراعة أشجار القرم في جزيرة الجُبيل في أبوظبي، ويشارك في هذه الحملة موظفو مجموعة “طاقة”.
وفي إطار هذه المبادرة التي تحمل عنوان “خمسون ألف شجرة”، سيشارك 500 موظف من مجموعة “طاقة” في زراعة 50 ألف شجرة احتفالاً باليوبيل الذهبي للدولة.
وستجري زراعة أشجار القرم في جزيرة “الجُبيل” وستغطي مساحةً ضخمة تعادل 21 ملعب كرة قدم، وستكون عند نموها قادرة على التخلص مما يقارب 615 طن من انبعاثات الكربون سنويّاً، وبذلك تساهم بشكل مباشر في تحقيق أهداف دولة الإمارات المرتبطة بمكافحة التغيّر المُناخي.
وستتولى شركة “بلو فوريست” تنفيذ هذا المشروع في أبوظبي، إضافة إلى زراعة المزيد من أشجار القرم في كينيا، وذلك في إطار سعيها لتحقيق هدفها المتمثل بزراعة 100 مليون شجرة قرم خلال الأعوام الخمسة القادمة.
وفي هذه المناسبة، قال الدكتور إبراهيم الدبل، الرئيس التنفيذيّ لبرنامج “خليفة للتمكين” (أقدر): “نفخر بتعاوننا مع مجموعة “طاقة” وشركة “بلو فوريست” لتنفيذ هذا المشروع الحيويّ، الذي نرتقي من خلاله إلى مرحلة جديدة في إطار سعينا الدؤوب لوضع المواطنة الإيجابيّة العالميّة والاستدامة في صميم أنشطتنا.”
من جانبه، قال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة): “بصفتنا شركة مرافق رائدة منخفضة الكربون في أبوظبي، فإن بناء مستقبل أكثر استدامة هو غايتنا ويقع في صميم جهودنا. كما إن الاستدامة وحوكمة البيئة والمجتمع تشكل معاً، الركائز الرئيسية التي تتمحور حولها استراتيجية “طاقة”، فهي ضرورية لحماية النظام البيئي المحلي والحفاظ عليه للأجيال القادمة. وشراكتنا مع كلٍّ من برنامج “أقدر” و”بلو فوريست”، تجسد أحد السبل العديدة التي نسعى من خلالها لدعم طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة المتعلقة بالاستدامة.”
وبدوره، قال فاهيد فتوحي، مؤسّس شركة “(حلول) الغابات الساحلية والبحرية/ الغابات البحرية”: “يُعدّ تغيّر المناخ أحد التحديات الكبرى التي تواجهها مجتمعاتنا اليوم. وستمكِّننا الشراكة الثلاثية من تعزيز قدرتنا على التأقلم مع الظروف المناخيّة، لا على الصعيد المحلي فحسب، بل على الصعيد العالمي أيضاً. تغمرنا سعادة عارمة حيال هذا المشروع”.
وتوفِّر المنظومة البيئيّة لغابات القرم موطناً ومأوىً للكثير من الثروات السمكيّة وصغارها، فضلاً عن أنّها مصدر غذاء لحيوانات مختلفة، وهي تدعم التنوّع البيولوجي وتعدّ حاضنة غنيّة للأسماك والقشريات. بالإضافة إلى ذلك، تلعب أشجار القرم دوراً دفاعيّاً طبيعيّاً في التصدّي للعواصف وأمواج التسونامي والارتفاع في منسوب مياه البحر وتآكل الشواطئ. أمّا تربتها، فتسهم بشكل فعّال في امتصاص كميات هائلة من الكربون.
وبالرغم من ذلك، تتناقص أعداد أشجار القرم بوتيرة أسرع بثلاث إلى خمس مرات من وتيرة فقدان الثروة الحراجيّة الإجماليّة حول العالم، علماً أنّ لذلك آثاراً بيئيّة واجتماعيّة واقتصاديّة خطيرة. وقد سُجِّلت خسارة بنسبة تتخطّى 35% من أشجار القرم حول العالم، لتتقلّص هذه الثروة إلى النصف على مدى السنوات الأربعين الماضية. ومع فقدان أشجار القرم تتزايد انبعاثات الكربون ما يؤدي إلى زيادة تغيرات المناخ.
والجدير بالذكر أن برنامج “أقدر” يهدف من خلال حملة “خمسون ألف شجرة” إلى طيّ صفحة التآكل في غابات القرم والمساهمة في تعزيز قدرات دولة الإمارات في مجال التصدّي لتغيّر المناخ وتآكل الشواطئ.

نبذة عن “طاقة”
تأسست شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة (“طاقة”) عام 2005، وهي مجموعة متنوعة من شركات المرافق والطاقة يقع مقرها في أبو ظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (تحت اسم: TAQA). لدى “طاقة” استثمارات ضخمة في مجالات توليد الكهرباء وتحلية المياه ونقلهما وتوزيعهما، كما أنها تقوم بعمليات استكشاف وإنتاج ونقل وتخزين النفط والغاز. تنتشر أصول الشركة في كلٍ من دولة الإمارات العربية المتحدة، وكندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وعُمان، وهولندا، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.taqa.com

نبذة عن برنامج خليفة للتمكين – أقدر
برنامج خليفة للتمكين – أقدر هو برنامج مجتمعي يهدف إلى تمكين كافة فئات المجتمع باختلاف مراحلهم العمرية لمواجهة التحديات المختلفة وتمكينهم من المهارات و المعارف والأدوات اللازمة للتعامل معها من خلال عدة استراتيجيات متنوعة ومن أبرز التوجهات الاستراتيجية التي يعمل برنامج خليفة للتمكين على تحقيقها من خلال تنسيق الجهود المحلية والدولية التي تهدف إلى بناء مجتمعات تمتلك الوعي الشامل والتحصين الذاتي والتمكين والقدرة على مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل لتعزيز أدوار المجتمعات وتمكينها من الإبداع والابتكار بما يخدم المجتمع.
نبذة عن شركة “بلو فوريست”
هي شركة تساعد العملاء على تحقيق أهدافهم المرتبطة بإعادة تشجير الغابات. نقوم بتصميم وتنفيذ وتطوير مشاريع التشجير التي تركز على الموظفين والطبيعة والاستدامة. وقد ساهم في مشاريعنا العمليّة حتّى اليوم 500 مشاركٍ، فضلاً عن أنّها حقّقت أثراً دام لوقت طويل في المجتمعات المحليّة في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وأفريقيا. وفي السنوات الثلاثة الماضية، استثمرنا ما يزيد عن مليون درهم إماراتيّ في مشاريع مرتبطة بالتعليم وإمكانيّة الحصول على المياه النظيفة وإعادة تشجير الغابات. نهدف لزراعة 100 مليون شجرة قرم خلال الأعوام الخمسة القادمة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تعيد توطين أكثر من 150 حيواناً برياً في اليوم العالمي للأحياء البرية

شبكة بيئة ابوظبي، العلا، المملكة العربية السعودية، 06 مارس 2022 أعادت الهيئة الملكية لمحافظة العلا …