“تدوير” تطبّق تقنية إنترنت الأشياء في محطة معالجة مخلفات الهدم والبناء في أبوظبي

في سابقة تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط
بالشراكة مع “الظفرة لإعادة التدوير”
شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 مايو 2022

أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) عن تطبيق تقنية إنترنت الأشياء (IoT) في محطة معالجة مخلفات الهدم والبناء بمنطقة الظفرة في أبوظبي، وذلك بالشراكة مع شركة الظفرة لإعادة التدوير، وشركة سينسوتيك في المملكة المتحدة، وفي خطوة تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

تتميز تقنية إنترنت الأشياء (IoT)، بأنها ستسهم في تمكين محطة معالجة مخلفات الهدم والبناء من زيادة وقت التشغيل إلى الحد الأقصى مع تحسين كفاءة الطاقة، حيث تعمل من خلال مستشعرات الحركة اللاسلكية الذكية على مراقبة أصول وآليات العمل في المحطة، وربط كل جهاز بالمنصة السحابية التي تسمح بتحليل مفصل لحالة الجهاز. وباستخدام التقنية تعمل أنظمة المراقبة اللاسلكية في المحطة على قياس صحة وحالة الأجهزة مثل درجة الحرارة ومعدل الاهتزاز لكل دقيقة، مما يوفر المعلومات اللازمة التي تقلل من احتمالية توقف الأجهزة عن العمل، وزيادة العمر الافتراضي لها وبالتالي تحسين الكفاءة الكلية للمصنع.

وبهذا الصدد قال المهندس عبد المحسن مبارك الكثيري، مدير إدارة المشاريع والمنشآت في مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير): “إن تطبيق تقنية إنترنت الأشياء (IoT) في محطة معالجة مخلفات الهدم والبناء التابعة للمركز، ينسجم مع جهود “تدوير” الرامية إلى مواكبة وتوظيف أحدث التقنيات والتكنولوجيا المتطورة في المنشآت والمرافق التابعة لها وبما يحقق مستهدفات المركز الاستراتيجية الرامية إلى بناء أنظمة متكاملة لإدارة النفايات ومعالجتها من خلال بناء شراكات واسعة مع الجهات المختصة والاستثمار في الأصول والموارد المالية والتقنية، حيث ستسهم التقنية الأولى من نوعها في الشرق الأوسط في تعزيز كفاءة العمل في المحطة وذلك بفضل التكنولوجيا المتطورة التي تتميز بها”.

ومن جانبه قال أحمد طاهر، المدير العام لشركة الظفرة لإعادة التدوير: ” يسرنا أن نكون أول من يستخدم حلول مراقبة الحالة اللاسلكية في المنطقة والتي ستسهم في إبلاغ برامج الصيانة الخاصة بنا في الموقع. ولقد قمنا بتركيب أجهزة استشعار على الأصول الهامة والآليات مثل المطاحن والشاشات الأفقية، حتى نتمكن من منع توقف الأجهزة غير المخطط له وتحسين الكفاءة في الموقع، وذلك بما يتماشى مع أهداف الإنتاج المستدامة، إذ أنه ومن خلال ضمان تشغيل الأجهزة بكفاءة، فإننا على منع حوادث فشل الآليات الخطيرة والمكلفة”.

وبدوره قال أدير بوداود المدير التنفيذي لشركة سينسوتيك: ” تعتبر محطة معالجة مخلفات الهدم والبناء التابعة لمركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) أول من طبق تقنية إنترنت الأشياء وعمل على توظيف حلولنا الشاملة لتحسين كفاءة المعدات والأجهزة في منطقة الشرق الأوسط، ونتطلع من خلال التعاون مع “تدوير”، وشركة الظفرة لإعادة التدوير إلى المساهمة في تحسين كفاءة وفعالية العمل في المحطة، والمساهمة في دعم التحول نحول تطبيقات الاقتصاد الدائري في قطاع إدارة النفايات”.

ومن الجدير بالذكر أن مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، افتتح في العام 2020 المرحلة الثانية من محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية المتجددة لمحطة إعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء في إمارة أبوظبي المُقامة في منطقة الظفرة، لتكون بذلك المحطة الأولى من نوعها في العالم التي تعمل بالطاقة الشمسية بنسبة 90%. وتعمل المحطة على إنتاج ما يتراوح بين 5000-7000 طن من المواد المعاد تدويرها يوميًا لإعادة استخدامها في مشاريع البناء.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“تدوير” تنظم محاضرات توعوية في مدينة العين

للتعريف بخدماتها وتشجيع الجمهور على الحفاظ على النظافة العامة بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس بديوان …