تخفيض انبعاثات الكربون في العصر الحديث، بين الواقع والمأمول

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، أحمد أبو عثمان، المدير العام للحلول الرقمية والمتكاملة لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي في شركة “جونسون كونترولز” 23 مايو 2022
في السنوات القليلة الماضية، كان لدولة الإمارات العربية المتحدة الفضل للدور الفعَّال الذي لعبته في إطار الجهود الموحدة لحماية الموارد البشرية. وعلى الرغم من أنها كانت مهمة شاقة، إلا ان الالتزام والتفاني الذين أظهرتهما الدولة كانا من أهم العوامل التي لعبت دوراً رئيسياً في تكليل هذه الجهود بالنجاح. وبالمثل، فإن “جونسون كونترولز” وبنفس الرؤية والرسالة التي دفعت دولة الإمارات العربية إلى الأمام، فإننا كذلك نؤمن بحماية كوكب الأرض والموارد البيئية.

وتعمل شركتنا وفق الالتزام بتعزيز أداء المباني والارتقاء به إلى المستوى الذي يخدم الناس والمكان والكوكب بشكل أفضل. ويأتي ذلك من فهمنا بأن المباني يجب أن ترتقي بمستوى حياة الناس، وهذا ما دفع “جونسون كونترولز” للسعي لأكثر من قرن نحو تحقيق الاستدامة. وببساطة إننا نحمل على عاتقنا كل يوم مهمة جعل المباني أكثر ذكاءً واستدامة.

ولا يخفى على أحد أن الاستدامة تمثل جانباً هاماً ومن صميم عمل “جونسون كونترولز” وأن الكفاءة العالمية هي أساس جميع منتجاتنا وخدماتنا. واليوم نجحت الشركة في خفض انبعاثات الاحتباس الحراري بنسبة 70 بالمائة منذ العام 2002. كما تمكنا خلال نفس الفترة من التخلص من أكثر من 31 مليون طن متري من الكربون.

وتخصص حوالي 75% من منتجاتنا للاستدامة، والتي نعتبرها عاملاً أساسياً في تحسين المباني. وفي سبيل ذلك، نسترشد بخمس نقاط:
• أن 40 بالمائة من انبعاثات الكربون في الوقت الراهن ناتجة عن المباني.
• أهمية إنتاج المنتجات والحلول المستدامة.
• إلغاء الوسائل التقليدية للتوصيل.
• يلعب برنامجنا OpenBlue دوراً مهماً في تحقيق كفاءة العملاء ومساعدتهم على تقليل انبعاثات الكربون
• تطوير إمكانات خدمة رقمية تساعد على تحقيق نتائج أكثر ايجابية.

وتقديراً لهذه الجهود، تعمل “جونسون كونترولز” اليوم في أكثر من 40 قطاع مستدام، كما تم الاعتراف بها كواحدة من أفضل 100 شركة مستدامة في العالم.
وعلى الرغم من كل هذه الإنجازات، فإننا نشعر بأن هناك الكثير الذي يتعين علينا إنجازه، وهذا سبب انضمامنا لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعوتها ومساعيها لتحقيق صافي انبعاثات صفرية. وتماشياً مع ذلك، تعهدنا بتحقيق صفر انبعاثات كربونية بحلول العام 2040.

ولا يكفي استخدام التكنولوجيا المتقدمة، حيث إننا ندرك الحاجة إلى خلق علاقات مع الشركاء الحاليين والمستقبليين، والعمل وفق أهداف موحدة تشمل الرؤى المشتركة والمخاطر وصولاً إلى الشراكة الحقيقية. وإن الطريق إلى إزالة الكربون لا يزال طويلاً، ولكننا نفخر بسعينا الدؤوب لتحويل مباني اليوم إلى أصول مرنة تقود إلى نجاح الأعمال، وهو هدف نسعى إلى إنجازه على المدى الطويل.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

فارنك تؤكد على أهمية الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في المشتريات المستدامة لقطاع الضيافة خلال معرض الفنادق 2022

انضمت نادية إبراهيم، المديرة المساعدة لقسم الاستدامة في شركة فارنك إلى حلقة نقاش حول ممارسات …