تنفيذ سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في إمارة أبوظبي

شركات منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية في إمارة أبوظبي يتعهدون بدعمها
شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 23 مايو 2022

وقعت مجموعة من كبار المسؤولين التنفيذيين بشركات منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية في إمارة أبوظبي على إعلان طوعي التزموا فيه بدعم تنفيذ سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في إمارة أبوظبي التي أطلقتها الهيئة في عام مارس 2020 والتشريعات التابعة لها لضمان نظافة بيئة الإمارة البحرية والبرية من مخلفات المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة.

وشهدت سعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري، أمين عام هيئة البيئة – أبوظبي وأحمد طارش القبيسي، مدير إدارة الرقابة والتفتيش بدائرة التنمية الاقتصادية على توقيع الإعلان الذي أقيم في مقر الهيئة بمبنى المعمورة، حيث قام به المدراء التنفيذيون في منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية في إمارة أبوظبي والتي ضمت جمعية أبوظبي التعاونية وسبار، كارفور، لولو هايبر ماركت، شويثرام، وشركة سبينس وويتروس. وأبدى الموقعون التزام مؤسساتهم بتنفيذ السياسة، وكذلك الالتزام بتحصيل رسوم على الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام وذلك بغية خفض استهلاك الأكياس المستخدمة لمرة واحدة.

ويأتي التوقيع على الإعلان في إطار دعمهم للجهود التي تبذلها هيئة البيئة – أبوظبي لتنفيذ السياسة المتكاملة للمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة التي جاءت في إطار رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز الحياة المستدامة، وتتضمن الخفض التدريجي لاستهلاك المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في جميع أنحاء أبوظبي، وتشجيع استخدام المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام.
ووفقاً لما أعلنته الهيئة مؤخراً سيتم حظر استخدام الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في إمارة أبوظبي اعتبارًا من 1 يونيو 2022.

وجاء الإعلان الذي وقعت عليه شركات منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية في إمارة أبوظبي إدراكاً منها للآثار المتعلقة بمخلفات المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة على الأنواع البحرية والبرية والطيور التي تنفق بسبب تناولها المواد البلاستيكية، وسلسلة الغذاء البشرية بفعل دخول جسيمات البلاستيك إليها وما يرافق ذلك من تأثيرات على الصحة العامة، وتدهور البيئة البحرية والبرية والأنشطة الاقتصادية نتيجة لانتشار النفايات، فضلا عن التبعات السلبية لانبعاثات غازات الدفيئة على كوكب الأرض بشكل عام والتلوث البصري الناجم عن تطاير هذه المواد.

وقالت سعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري، أمين عام الهيئة: “من خلال العمل مع شركائنا نسعى لتطبيق هذه السياسة وتنفيذ عدد من التدابير لتقليل استهلاك المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والتحول نحو المنتجات متعددة الاستخدامات، حيث ستشهد المرحلة القادمة الحد تدريجياً من المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والمستهلكة في جميع أنحاء أبوظبي، وتشجيع استخدام المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام”.
وأضافت سعادتها “تشكل كمية البلاستيك المستخدم لمرة واحدة 36% من إجمالي الإنتاج العالمي للبلاستيك والبالغ نحو 400 مليون طن سنوياً، أما في دولة الإمارات، يتم مثلاً استهلاك 11 مليار من الأكياس البلاستيكية سنوياً (وفق تقرير عرض في القمة العالمية للحكومات في فبراير 2019) أي ما يعادل 1182 كيس بلاستيك سنوياً على مستوى الفرد. ويعتبر ذلك معدلا مرتفعاً جداً مقارنة مع المعدل العالمي والبالغ 307 أكياس للفرد سنوياً. وجاء الإعلان ليؤكد على أهمية العمل المشترك بين جميع الأطراف المعنية من القطاعين الحكومي والخاص لمعالجة التحديات المتعلقة بالمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة وتأثيرها على البيئة”.

وأشادت سعادة الظاهري بالمنافذ الموقعة على التعهد الذي يعكس حسهم البيئي وريادتهم في تحمل مسؤولية التغير الايجابي في أنماط الاستهلاك في الإمارة، مؤكدة أن الإعلان يتماشى مع توجه حكومة أبوظبي وسعيها لتعزيز الاستخدام المسؤول للبلاستيك مما يسمح بالاستفادة من فوائده من دون تأثيراته السلبية، ومن دون أن يعني ذلك التحول إلى بدائل أقل استدامة. وانطلاقاً من هذا التوجه تدعو الهيئة جميع منافذ البيع بالتجزئة الأخرى إلى الانضمام إلى هذا التعهد لضمان أفضل النتائج لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة وحماية البيئة في إمارة أبوظبي.”

وقال عبدالمجيد الخوري، المدير التنفيذي لجمعية أبوظبي التعاونية: “منذ افتتاح أول فرع لنا في عام 1981 على الكورنيش، في قلب أبوظبي، حرصنا على تبنى مبادئ المسؤولية الاجتماعية، ونحن نتعهد بدعم تنفيذ سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، حيث ستلتزم جمعية أبوظبي التعاونية بإزالة هذه الأكياس من منافذنا، ونحن بكل فخر ندعم رؤية قيادتنا الرشيدة لحماية الموارد الطبيعية والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيساهم تنفيذ هذه السياسة في المحافظة على صحة مياهنا البحرية وبيئتنا البرية. وبصفتنا من منافذ البيع بالتجزئة، سنبذل قصارى جهدنا لمساعدة عملائنا على إجراء التغيير نحو مستقبل أكثر استدامة”.

وقال إبراهيم الزعبي، الرئيس التنفيذي للاستدامة في شركة ماجد الفطيم القابضة: “لقد كانت كارفور السبّاقة في طرح الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام في عام 2007 من خلال أكياس نجمة البحر المعروفة. وقد تبع طرحها حملة توعوية كبيرة لتشجيع سلوكيات تسوق أكثر استدامة والتي استمرت حتى يومنا هذا. ونحن ملتزمون كشركة امارتية بحماية مجتمعنا، لذا قمنا بتوسيع عملياتنا في مجال الاستدامة بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وتعهدنا بالتخلص من البلاستيك أحادي الاستخدام وتحقيق المحصلة الإيجابية في البصمة الكربونية واستهلاك المياه بحلول عام 2040. ومن خلال تعاوننا اليوم مع الجهات الحكومية وقطاع التجزئة، أصبحنا أقرب بخطوة لبيئة صحية في دولة الامارات. أود أن أتوجه بالشكر للسلطات في ابوظبي لقيادتنا نحو مستقبل أفضل وأكثر استدامة.”

وقال راجيف وارير، الرئيس التنفيذي لشويثرام: “نحن في شويثرام نكرسُ أنفسنا؛ من أجل تحقيق وعد “المكان المليء بالخير” في كل خطوةٍ من رحلة العميل، مع الاهتمام بالمجتمعات التي نخدمها، ونرحبُ بالقرار الذي اتخذته حكومة أبوظبي؛ للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرةً واحدة. لطالما شجع شويثرام بفعالية استخدام أكياس التسوق القابلة لإعادة الاستخدام لسنوات عديدة. ويمكن للعملاء شراء “حقيبة مدى الحياة” متعددة الاستخدامات، المتاحة لدينا في جميع متاجر شويثرام، والتي تأتي مع ضمان مدى الحياة، ويمكن استبدالها حال تلفها. يمكننا معًا ضمان بيئة بحرية وبرية نظيفة في الإمارات العربية المتحدة”.

وأشاد سيفي روباوالا، الرئيس التنفيذي لمجموعة اللولو بهذه المبادرة التي تمثل خطوة هامة للحد من التأثير السلبي للمواد البلاستيكية على البيئة، مشيراً إلى أن مجموعة اللولو تلتزم بدعم سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة التي أطلقتها الهيئة. وأشار إلى أن المجموعة أطلقت حملة توعية كبيرة في جميع محلات السوبر ماركت التابعة لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق نتيجة مؤثرة من اليوم الأول. وفي المرحلة الثانية، ستقوم المجموعة بتنفيذ العديد من المشاريع المبتكرة لزيادة الترويج لاستخدام أكياس التسوق القابلة لإعادة الاستخدام ومختلف مبادرات الاستدامة الأخرى”.

وقال سونيل كومار، الرئيس التنفيذي لشركة فاين فير فودز التي تدير محلات سبينس وويتروس بالإمارات: “بصفتنا شركة تدير منافذ بيع بالتجزئة تأسست في المنطقة منذ أكثر من ستين عامًا، لدينا مسؤولية كبيرة للمساعدة في حماية بيئتنا المحلية وأنظمتنا البيئية. وانطلاقاً من ذلك، نرى سياسة أبوظبي للمواد البلاستكية المستخدمة لمرة واحدة خطوة مهمة تعمل على تسريع جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق مستقبل يحافظ على صحة البيئة والإنسان”.

ووفقاً للإعلان فقد التزمت الجهات الموقعة على التعاون معاً لتنسيق الجهود وتأمين البدائل والموارد والتمويل لدعم حماية البيئة، وتقليل كمية المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في المنافذ التابعة لها في إمارة أبوظبي، وزيادة الوعي لتشجيع وتسريع التحول في سلوك المستهلكين باتجاه الحد من الاعتماد على استهلاك المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة.
وأكد الموقعون على تطبيقهم إعلان حكومة أبوظبي بحظر الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة بدءاً من 1 يونيو 2022، وتحميل عملاء منافذ البيع التابعة لها رسماً على كل كيس من أكياس التسوق البلاستيكية البديلة متعددة الاستخدامات.

كما التزمت الجهات الموقعة على تحصيل الرسوم واستخدامها في تنفيذ مبادرات مستدامة، ونشر تقارير حول كيفية صرف هذه الأموال المجمعة، والمساهمة في جهود الحكومة المتمثلة بهيئة البيئة – أبوظبي حول التوعية المتعلقة بخفض الاعتماد على المنتجات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تحويل مسار نفايات التغليف كي لا تصل إلى المطامر بالإمارات

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 يونيو 2022 جدّدت ريكاب RECAPP التي طورتها …