مؤسسة دبي للمستقبل تطلق قصة مصورة للأطفال بعنوان “رحلة هند ومحمد إلى المستقبل”

300 ألف نسخة سيتم توزيعها على طلاب المدارس بالتعاون مع الهيئات التربوية في الدولة
-“رحلة هند ومحمد إلى المستقبل” قصة مصورة للأطفال من 6 إلى 14 عاماً باللغتين العربية والإنجليزية ترسخ في الجيل القادم ثقافة استشراف صناعة المستقبل في سن مبكرة
-300 ألف نسخة ورقية سيتم توزيعها لطلاب المدارس الحكومية والخاصة في إمارة دبي بالتعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي
-خولة المهيري موهبة إماراتية صممت رسومات القصة في 20 صفحة
-“رحلة هند ومحمد إلى المستقبل” تهدف إلى إلهام وتأهيل الجيل القادم من الشباب للمستقبل وتثقيفهم بدورهم الفعال في تصميمه
-مؤسسة دبي للمستقبل ستطلق سلسلة من القصص المصورة للأطفال خلال الفترة القادمة بهدف إلهام الجيل القادم من الشباب في دولة الإمارات لصناعة المستقبل
•عبد العزيز الجزيري: تمكين الأطفال ركيزة رئيسية في مسيرة دولة الإمارات لتكون من أفضل دول العالم
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 23 مايو 2022

أطلقت مؤسسة دبي للمستقبل قصة مصورة للأطفال بعنوان “رحلة هند ومحمد إلى المستقبل” بهدف ترسيخ فكر صناعة المستقبل لدى الأطفال في سن مبكرة، ودعم الجهود الوطنية الرامية إلى إعداد قادة المستقبل.
ومن المقرر أن يتم توزيع 300 ألف نسخة ورقية باللغتين العربية والإنجليزية لطلاب المدارس الحكومية والخاصة، ممن تتراوح أعمارهم من 6 إلى 14 عاماً، وذلك بالتعاون بين مؤسسة دبي للمستقبل، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي.
ويسهم إطلاق هذه القصة الأولى ضمن سلسلة من القصص المصورة التي ستطلقها مؤسسة دبي للمستقبل خلال الفترة القادمة، بإلهام الجيل القادم من الشباب في دولة الإمارات، وتأهيلهم للمشاركة بدور حيوي في صناعة المستقبل، وتعزيز ثقتهم بقدراتهم عبر تعريفهم بمختلف المهارات والمفاهيم والأدوات المستقبلية الضرورية لمواصلة مسيرة التنمية والاستعداد لتغيرات وتحديات المستقبل.
عبد العزيز الجزيري: تنشئة أجيال الغد وتمكينهم بأدوات صناعة المستقبل
وأكد عبد العزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن إطلاق هذه القصة يأتي في إطار حرص المؤسسة على تنفيذ توجيهات القيادة بأهمية التركيز على تنشئة أجيال الغد، وتمكينهم بمهارات وأدوات صناعة المستقبل منذ سن مبكرة ليكونوا قادة المستقبل والدافع الرئيسي لتنمية مختلف القطاعات، والعنصر الأهم في نجاح مسيرة دولة الإمارات لتكون من أفضل دول العالم.
رحلة نحو المستقبل
وتتمحور القصة المصورة على تجربة هند ومحمد خلال حديثهما أمام زملائهما في المدرسة عن أحلامهما رغم أنهما لا يعرفان بعد ماذا يريدان أن يصبحا عندما يكبران، وهنا تبدأ رحلتهما في اكتشاف المستقبل، واكتشاف أنفسهما وأحلامهما، وكيف يستطيعان أن يشاركا في صنع مستقبل أفضل للبشرية.
وبالإضافة إلى القصة التي ألفها فريق مؤسسة دبي للمستقبل وعملت المصممة الإماراتية الموهوبة خولة المهيري على رسم مجرياتها في 20 صفحة، سيكون بإمكان الأطفال كتابة رسالة لأنفسهم في المستقبل، والاستمتاع بالصفحات المخصصة للتلوين، فضلاً عن مجموعة مميزة من الملصقات.
ويمكن للراغبين بتصفح وتنزيل قصة “رحلة هند ومحمد إلى المستقبل” زيارة الرابط الإلكتروني: (https://www.dubaifuture.ae/ar/journey-to-the-future/)
– انتهى –

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

محمد بن زايد: الاستعداد للمستقبل وامتلاك أدواته بعد إستراتيجي للإمارات

شهد محاضرة “كيف تساعد التكنولوجيا المؤسسات على النمو لمواكبة المستقبل” محمد بن زايد: قطعنا شوطاً …