مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية تتعاون مع مجموعة “دالكيا إي دي إف جروب” لتنفيذ الحلول المستدامة

تهدف مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية للحصول على شهادة نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة من الفئة الذهبية باعتبار الاستدامة أحد ركائزها الرئيسية
مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية تتعاون مع “دالكيا” و”أيه دي سي إنيرجي سيستمز” لتصميم وإنشاء وتشغيل المرحلة الأولى من محطة التبريد المركزي في مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحي
شبكة بيئة ابوظبي، الرياض، المملكة العربية السعودية؛ 23 مايو 2022

أعلنت مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية عن اختيار مجموعة “دالكيا إي دي إف جروب” لتكون الجهة المعنية بتنفيذ مشروع حلول الاستدامة بأفضل المعايير العالمية. وفي إطار رؤية المدينة لتطوير مرافقها بأسلوب يضمن حصولها على شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (LEED Gold) الفئة الذهبية، سيتم إطلاق العديد من مبادرات الاستدامة في جميع أنحاء المشروع، بدءًا من محطة التبريد المركزي التي ستقوم المجموعة بمهمة إنشائها بالتعاون مع شركة “أيه دي سي إنيرجي سيستمز”.

وشهدت مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية انعقاد حفل وضع حجر الأساس بحضور نخبة من كبار المسؤولين ومنهم لودوفيك بوي سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة، وديفيد هنري الرئيس التنفيذي للمدينة، وسيلفي جيهانو رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية لمجموعة “دالكيا دي إف جروب” وإبراهيم سليمان رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة “أيه دي سي إنيرجي سيستمز”.

ويندرج هذا المشروع الجديد في إطار منهجية المدينة لتعزيز التنمية المستدامة، إذ يجسّد بديلًا فعالًا لحلول تكييف الهواء التقليدية بالإضافة إلى خلق فرص العمل الصديقة للبيئة. ومن المتوقع أن يساهم المشروع بتوفير أكثر من 100 ألف طن من الانبعاثات الكربونية خلال 10 سنوات.

وبهذه المناسبة، قال ديفيد هنري، الرئيس التنفيذي لمدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية: “من خلال مبادراتنا الرائدة التي تهدف إلى تعزيز جوانب الاستدامة في المدينة، نسعى لإرساء نموذج جديد في المنطقة واتخاذ تدابير ملموسة لتحقيق رؤية المملكة المتمثلة بالوصول إلى الحياد الصفري لانبعاثات الكربون بحلول عام 2060. وتجسّد محطة التبريد المركزي واحدة من أولى الخطوات التي باشرنا بتنفيذها، متبوعة بالعديد من الخطوات الأخرى التي من شأنها أن تساعد في خفض الانبعاثات الكربونية في المدينة بنسبة 50%. ويتمحور هدفنا حول تقديم نموذج يقتدى به في مجال التنمية المستدامة من خلال الحصول على شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة من الفئة الذهبية مع حلول استخدام الطاقة والمياه الصديقة للبيئة”.

ومن جانبها، قالت سيلفي جيانو، رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية لمجموعة “دالكيا إي دي إف جروب”: “يشرفنا توقيع هذه الاتفاقية مع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية لتقديم الحلول القادرة على دفع عجلة التنمية المستدامة في المدينة بما يعود بالمنفعة على سكانها وزوارها. وبالتعاون مع شركة ’أيه دي سي إنيرجي سيستمز‘، تشكل هذه الاتفاقية مرتكزًا رئيسيًا لاستراتيجيتنا الهادفة لتطوير مشاريع طموحة في أرجاء المملكة العربية السعودية لدعم مساعي تحولها بقطاع الطاقة تماشياً مع رؤية 2030”.

وأضاف إبراهيم سليمان رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة “أيه دي سي إنيرجي سيستمز”: “يسعدنا المشاركة في تطوير مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية، والتعاون مع مجموعة ’دالكيا إي دي إف جروب‘ لتقديم خبراتنا الواسعة في خدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات لقطاع التبريد المركزي، ولنكون كبان داعم لمبادرات ترشيد استهلاك الطاقة في المملكة العربية السعودية”.

وسيصل الطلب على قدرة التبريد في المدينة لحوالي 40 ألف طن في وقت الذروة عند إشغالها بالكامل. وستتم تلبية مستويات الطلب بواسطة محطتين للتبريد المركزي مع شبكة مترابطة لتسهيل توافر المياه المبردة في جميع أنحاء المدينة.

ومن المقرر إنجاز المرحلة الأولى من محطة التبريد المركزي خلال الربع الأخير من العام الجاري، بالإضافة إلى إنشاء شبكة للمياه المبردة. وستستخدم المحطة مياه الصرف الصحي المعالجة كمياه تبريد مكثفة، مما يعد إجراء آخر للحفاظ على المياه. كما سيشتمل النظام على ميزة أخرى وهي خاصية تخزين الطاقة الحرارية التي من شأنها أن تقلص مستويات استهلاك الطاقة خلال فترات الذروة عبر إنتاج وتخزين المياه المبردة خارج هذه الأوقات ليتم استخدامها خلال الطلب العالي للطاقة في أوقات الذروة. كما سيتم استخدام أنظمة تحكم متقدمة لتشغيل ومراقبة أنظمة التبريد المركزي.

وستقوم مجموعة “دالكيا إي دي إف جروب”، المزود الرائد لخدمات الطاقة في فرنسا، بتشغيل وصيانة شبكة التبريد المركزي مستقبلًا. بينما ستعمل شركة “أيه دي سي إنيرجي سيستمز”، المتخصصة في مجال توفير حلول الهندسة والمشتريات والإنشاءات، على تنفيذ الأعمال الإنشائية الخاصة بالمشروع.

ومن الجدير بالذكر أن مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية تقع في حي عرقة بمحاذاة وادي حنيفة وتمتد على مساحة تقدر بحوالي 3.4 كم مربع.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

إعلان الرباط للمنتدى التربوي العربي في موضوع “سياسات النوع الاجتماعي في أجندات التنمية المستدامة”

إعلان الرباط للمنتدى التربوي العربي في موضوع “سياسات النوع الاجتماعي في أجندات التنمية المستدامة” تحت …