فارنك تؤكد على أهمية الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في المشتريات المستدامة لقطاع الضيافة خلال معرض الفنادق 2022

انضمت نادية إبراهيم، المديرة المساعدة لقسم الاستدامة في شركة فارنك إلى حلقة نقاش حول ممارسات الشراء المتوافقة مع معايير الاستدامة والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 مايو 2022

أكدت نادية إبراهيم، المديرة المساعدة لقسم الاستدامة لدى شركة فارنك على أوراق اعتماد إدارة المرافق الذكية والخضراء للشركة عندما صعدت إلى المسرح خلال يوم افتتاح معرض الفنادق 2022 الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي حتى يوم 26 مايو الجاري.

وقد أكدت إبراهيم على أهمية البيئة والاجتماعية والحوكمة في المشتريات كجزء من الجلسة التي سلطت الضوء على المشتريات المستدامة والمشتريات المتوافقة مع الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، كما أكدت على أهمية التوريد المسؤول، وأبرزت أهمية قطاع السياحة والضيافة الذي يعتمد استراتيجية الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية كنموذج تشغيلي مستقبلي لخلق تأثير إيجابي لتغير المناخ وتلبية المتطلبات البيئية لمختلف أصحاب المصلحة بما في ذلك العملاء، وتحقيقاً لهذه الغاية تنظم شركة فارنك ندوة عبر الإنترنت خلال شهر يونيو القادم بالتعاون مع مجلس الأعمال السويسري، حيث سيتم تسليط الضوء من خلالها على كيفية الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية في صناعة الضيافة.

وفي هذا الإطار صرحت إبراهيم قائلة: نحن نعمل مع العديد من العملاء وندير أكثر من 2000 مورد، لذا فإن الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات جزء لا يتجزأ من قيم شركتنا، حيث نضمن أننا نشتري المنتجات والخدمات بمسؤولية نيابة عن عملائنا وموردينا وموظفينا مع تقدير ومكافأة أولئك الملتزمين بممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات”.

ومن بين أعضاء اللجنة المميزين الآخرين ممثلين عن شركات: أكور و كيرتن للضيافة و بريمير إن الشرق الأوسط وشركة AESG الاستشارية.

وقد سلطت جلسة المناقشة الضوء على كيف أصبحت الشركات الآن أكثر عرضة للمساءلة عن مصادرها وكيف أصبحت الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات عنصرًا رئيسيًا في كل قسم داخل قطاع الفنادق، كما تمت مناقشة الدور التقليدي لموظفي المشتريات، حيث لوحظ أنهم أصبحوا الآن أحد المحركات الرئيسية للاستدامة، ومع ذلك فقد اتفق الجميع على أنه لا يزال هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به في هذا القطاع.

من جانبها كشفت فارنك مؤخرًا عن خارطة طريق لتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050، تماشياً مع المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تم الإعلان عنها في شهر أكتوبر من العام الماضي، حيث حدد مستشارو فارنك بالفعل النطاق والحدود لقياس بصمتها الكربونية بدقة.

تهتم شركة فارنك أيضاً بالإضافة إلى أداء المبنى الذي يشمل استهلاك الطاقة والمياه، بسفر الموظفين والخدمات اللوجستية والسلع والخدمات المشتراة والتخلص من النفايات مع التركيز على إعادة التدوير والطاقة المتجددة والبدائل الأخرى المنخفضة الكربون.

سيتم حساب انبعاثات الكربون الخاصة بشركة فارنك باستخدام برنامج صممته شركة كلايمت بارتنر، وهو مزود حلول دولي للعمل المناخي للشركات ومقره في مدينة ميونيخ الألمانية.

وأردفت إبراهيم قائلة: “ستكون عوامل الشفافية وقياس التقدم وإجراء التعديلات حاسمة لنجاح تحقيق طموحاتنا بالوصول إلى صافي انبعاثات صفرية، ونحن على ثقة تامة من أنه في غضون السنوات الخمس المقبلة سنقلل من استهلاكنا للكهرباء والمياه وغازات التبريد والوقود بنسبة 30٪ وخفض نفاياتنا بنسبة 10٪ وخفض الانبعاثات المرتبطة بالسلع والخدمات المشتراة بنسبة 5٪”.

ويتمثل هدف شركة فارنك في عام 2031 في تقليل انبعاثاتها في هذه الفئات بنسبة تصل إلى 50٪، وبحلول عام 2048 ستكون بصمة الكربون الخاصة بها قد انخفضت بنسبة تصل إلى 90٪ بشكل عام.
كما تعد شركة فارنك هي الشريك المفضل في الشرق الأوسط للحصول على شهادة جرين جلوب للبيئة الخضراء، وهو نظام عالمي لتقييم مستويات الاستدامة استناداً إلى المعايير المقبولة دولياً للتشغيل المستدام وإدارة أعمال السفر والسياحة، كما قامت شركة فارنك أيضًا بتطوير حلاً داخليًا عبر الإنترنت يسمى أوبتيمايزر، والذي يمكنه تنفيذ وتقييم عمليات تدقيق كاملة للطاقة والمياه والنفايات لأصحاب المباني والمدراء.

وفيما يخص تحقيق مفهوم الاستدامة فهي ليست بعيدة عن أهداف شركة فارنك في السوق ولا يُعد تطبيق فليكسي جيست استثناءً من ذلك، حيث يمكن للتطبيق تقدير انبعاثات الكربون الناتجة عن أي ضيف أثناء إقامته وتقديم تكلفة إذا رغب الضيف في تعويض انبعاثات الكربون الخاصة به، كما تعد شركة فارنك كشركة رائدة في السوق والحائزة على العديد من الجوائز التي تدعم تحقيق مفهوم الاستدامة على المدى الطويل، حيث حصلت شركة فارنك في عام 2007 على جائزة الإمارات للطاقة عن مشروعها البحثي المبتكر الذي يقيس استهلاك الطاقة والمياه في فنادق دبي من فئة الخمس نجوم مع خصائص مماثلة في أوروبا.

كما سيتم عرض حل هايتك الرقمي من شركة فارنك القادر على التكامل مع أنظمة إدارة المباني وهي مجهزة بالكامل لتحديد وتصميم وتسليم وتمويل تقليل الطاقة لأصحاب المباني وبالنيابة عنهم، مما يؤدي إلى إنشاء مباني أكثر فعالية من حيث التكلفة وبيئة أنظف.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تخفيض انبعاثات الكربون في العصر الحديث، بين الواقع والمأمول

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، أحمد أبو عثمان، المدير العام للحلول الرقمية والمتكاملة …