أبوظبي.. 80% من نفوق سلاحف «منقار الصقر» بسبب البلاستيك

في دراسة حديثة لهيئة البيئة ابوظبي
المواد البلاستيكية تتسبب بانسداد أمعاء الكائنات البحرية وسوء التغذية ونفوقها
1500 سلحفاة منقار الصقر تحتضنها ابوظبي تعشش في الجزر البحرية في منطقة الظفرة

كشفت دراسة أجرتها هيئة البيئة – أبوظبي مؤخرا عن وجود مواد بلاستيكية في 80% من سلاحف منقار الصقر النافقة في أبوظبي، بينما تم اكتشاف 97 قطعة بلاستيكية في 55 سلحفاة.ودعت الهيئة إلى التحول نحو المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام، وتبني الممارسات المستدامة، حفاظاً على التنوع البيولوجي والسلاحف والحيوانات البحرية الأخرى حيث تتعرض حوالي 100 ألف سلحفاة وعدد لا يحصى من الحيوانات البحرية الأخرى للنفوق كل عام بسبب تناول المواد البلاستيكية، حيث يؤدي تناول المواد البلاستيكية إلى انسداد الأمعاء الذي يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية ومن ثم الموت.
وحفاظا على البيئة والتنوع البيولوجي البري والبحري، تبدأ هيئة البيئة – أبوظبي في يونيو المقبل بحظر الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد لتعزيز بيئة صحية ونمط حياة مستدام للجميع، ولمكافحة تغير المناخ من خلال تقليل استهلاك الموارد وتقليل التلوث الناتج عن ذلك، ولتشجيع أفراد المجتمع على لعب دور في حماية البيئة، وزيادة وعيهم بحجم المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، والنفايات البلاستيكية التي تدخل الشواطئ، وتؤثر على البيئة البحرية.
وتعتبر أبوظبي موطناً لنوعين من 7 أنواع من السلاحف الموجودة على كوكب الأرض، وكلاهما مهدد بالانقراض، وهما سلاحف منقار الصقر والسلاحف الخضراء. ويواصل فريق عمل الهيئة جهود حماية السلاحف البحرية منذ تأسيسه قبل 27 عاماً في إطار جهود الهيئة للحفاظ على التنوع البيولوجي والأنواع المهددة بالانقراض في إمارة أبوظبي.
كما تحتضن مياه أبوظبي البحرية ما يقدر بنحو 5500 سلحفاة بحرية، بما في ذلك 1500 سلحفاة منقار الصقر، والتي تعشش في الجزر البحرية الواقعة في مياه منطقة الظفرة، و3500 سلحفاة خضراء تتغذى على الأعشاب البحرية في مياه أبوظبي، وبشكل أساسي في محمية مروح للمحيط الحيوي.
ويشار إلى أنه في عام 2005، بدأت هيئة البيئة – أبوظبي، بالتعاون مع شركائها، في إنقاذ وإعادة تأهيل السلاحف البحرية، ومنذ ذلك الحين، نجحت في إعادة أكثر من 1000 سلحفاة إلى موطنها الطبيعي في البحر.
وتعد السلاحف البحرية من بين أكثر الحيوانات هجرة على كوكب الأرض، وتعكس أعدادها بشكل كبير حالة البيئات البحرية.
المصدر: جريدة الاتحاد، هالة الخياط (أبوظبي) 25 مايو 2022 13:39

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

هيئة البيئة-أبوظبي تفوز بالجائزة الذهبية بحفل توزيع جوائز الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الرقمية 2021

عن فئة أفضل استخدام لوسائل التواصل الاجتماعي شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 18 يونيو …