مبادلة للرعاية الصحية وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة توحدان الجهود لتعزيز صحة الوالدَين والأطفال

• تمكّن مذكرة التفاهم الطرفين من التعاون في تطوير وإطلاق مبادرات لحماية ودعم الصحة البدنية والنفسية للوالدَين والأطفال
•تشكل برامج التربية الإيجابية وبرامج المدارس الآمنة جزءاً من الاستراتيجيات التي يتم تطويرها
شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 مايو 2022

وقعت مبادلة للرعاية الصحية اليوم مذكرة تفاهم جمعتها بهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، وتهدف إلى تزويد الأسر في جميع أرجاء أبوظبي بخبراتها عالمية المستوى؛ من خلال شبكتها الواسعة من مرافق الرعاية الصحية، حيث يتطلّع الطرفان من خلال هذه الشراكة إلى تطوير وإطلاق سلسلة من المبادرات المصمّمة للحفاظ على الرفاه البدني والنفسي للوالدَين والأطفال وتعزيزه.

وبصفتها شبكة رائدة من مقدّمي الرعاية الصحية الذين يدعمون المرضى في كافة مراحل حياتهم، ستنضم مبادلة للرعاية الصحية إلى الجهود التي تبذلها هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة لضمان حماية الطفل وسلامته، وتعزيز الصحة والتغذية، والدعم الأسري، والتعليم والرعاية المبكرَين، بدءاً من مراحل الحمل الأولى، وصولاً إلى بلوغ الطفل سن الثامنة من عمره

وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت سعادة سناء محمد سهيل مدير عام هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة: “بفضل هذه الشراكة مع مبادلة للرعاية الصحية، سيتم تعزيز الجهود الكبيرة التي تُبذَل لدعم الأسر في جميع أنحاء أبوظبي، حيث ستسخّر مرافقها حرصاً على رفاهية الوالدَين والأطفال في الإمارة، كما ستسهم شراكتنا في ضمان توفّر الخدمات والموارد المناسبة للوالدين والأطفال ومقدمي الرعاية لضمان التنمية الأمثل للأطفال وتوفير ما يلزمهم من أساسيات للتمتّع بصحة بدنية جيدة وللتنمية الاجتماعية العاطفية وللتعليم المبكر “.

ومن خلال استراتيجية “الوالدَان ومقدمو الرعاية الصحية”، سيسهم خبراء من مبادلة للرعاية الصحية وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة في الحثّ على التربية الإيجابية، وزيادة الوعي بأهمية الصحة النفسية والجسدية للوالدَين. هذا وتركز الاستراتيجية أيضاً على حماية الأطفال والتوعية بسبل السلامة وتثقيف الوالدَين.

ومن جهته قال حسن جاسم النويس، الرئيس التنفيذي لمبادلة للرعاية الصحية: “نعتزّ بشراكتنا مع هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة التي تهدف إلى دعم الصحة النفسية والجسدية للأطفال وأولياء أمورهم لتمكينهم من الاستمتاع بحياة صحية لعقود قادمة، حيث نولي في مبادلة للرعاية الصحية أهمية بالغة لصحة وسلامة المجتمعات ولضرورة العمل معاً جنباً إلى جنب من أجل مستقبل أكثر صحة لنا جميعاً”.

وتستند هذه الشراكة إلى دعم عدد من المؤسسات العالمية المرموقة بما في ذلك “متخصصو حماية الطفل” في جامعة جورج تاون، كما وستعقد مبادلة للرعاية الصحية وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة ورشاً مشتركة لتحديد الخدمات التي يمكن تقديمها للأسر الأكثر عرضة للمخاطر والتي لديها أطفال.

وفي إطار هذه الشراكة، ستنطلق المرحلة التجريبية لبرنامج “التربية الإيجابية في حياة الوالدَين اليومية” في أبوظبي، والذي يهدف إلى إنشاء نموذج فعال وبتكلفة مناسبة لدعم الوالدَين والأطفال من أصحاب الهمم بما في ذلك الدعم المنزلي وتأمين أساليب الراحة.

وستعمل مبادلة للرعاية الصحية وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة معاً على تطوير “استراتيجية حماية الطفل” والتي ستشهد المرحلة التجريبية من برنامج “المدارس الآمنة” الذي يقدّم برامج تدريبية على أيدي الخبراء، على أن يتم تخصيص خطوط هاتفية للمساعدة للبرنامجَين المذكورَين.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

جمعية الإمارات للسرطان تطلق مبادرة اجتماعية وإنسانية في راس الخيمة

أطلقت جمعية الإمارات للسرطان فرع إمارة رأس الخيمة مبادرة إنسانية بعنوان “لا تشلون هم.. دامكم …