الجمعية الخليجية لقسطرة القلب تناقش المستجدات المتعلقة بصمامات القلب

•الجمعية الخليجية لقسطرة القلب تجمع أخصائي القلب والأطباء الرائدين في هذا المجال من مختلف أنحاء الشرق الأوسط والخليج العربي
•تعقد الجمعية الخليجية لقسطرة القلب برنامجها التعليمي الطبي الأول في المنطقة ” لمناقشة المستجدات المتعلقة بصمامات القلب ” من ٣ إلى ٤ يونيو في فندق سوفيتيل داون تاون، دبي
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 02 يونيو 2022

تعلن الجمعية الخليجية لقسطرة القلب عن إطلاق النسخة الأولى من برنامجها التعليمي الطبي المستمر “لمناقشة المستجدات المتعلقة بصمامات القلب” والذي يتماشى مع رؤيتها المستقبلية، بحضور عدد من الخبراء والمتخصصين من الطواقم الطبية والتقنيين المختصين في هذا المجال من جميع أنحاء المنطقة والذي يناقش أحدث ما توصل إليه العلم والأبحاث في هذا المجال.

وقال الدكتور فواز المطيري رئيس الجمعية واستشاري أمراض القلب والقسطرة بمركز الملك عبدالعزيز لأمراض وجراحة القلب بمستشفى الحرس الوطني بالرياض:” إن برنامج مناقشة المستجدات المتعلقة بصمامات القلب الذي سيعقد من ٣-٤ يونيو في فندق سوفيتيل داون تاون دبي، سيقوم بمناقشة آخر المستجدات حول أمراض الجراحات القلبية والقسطرة وعرض أحدث التجارب من خلال مشاركات خليجية ودولية. سيتم خلال هذا البرنامج تناول أحدث ما توصل إليه الطب من علاجات وأبحاث وممارسات لصمامات القلب والتي سيتم عرضها ومناقشتها خلال هذا الحدث.”
وأضاف، “سيضم هذا الحدث نقل عمليات بث مباشر على مدى يومين متتاليين عبر التقنيات الحديثة من مركز الأمير سلطان للقلب في الرياض بالمملكة العربية السعودية ومستشفى الأمراض الصدرية في الكويت وذلك لتعزيز تبادل الخبرات بين المختصين في مجال الرعاية الصحية لدول مجلس التعاون الخليجي.”

تم وضع هذا البرنامج بإشراف عدد من الخبراء ومؤسسي الجمعية الخليجية لقسطرة القلب الدكتور الطيب يوسف (الكويت) ‎أخصائي أول قسطرة قلب وأخصائي أمراض الصمامات، الدكتور حاتم اللواتي استشاري أمراض القلب والقسطرة
والدكتور حسام نور استشاري أمراض القلب والقسطرة رئيس قسم القسطرة بمركز محمد بن خليفة آل خليفة.

سيتم الترحيب بالحضور من قبل مجلس الجمعية الخليجية لقسطرة القلب، وهو جزءُ من جمعية القلب الخليجية وهم الدكتور فواز المطيري رئيس الجمعية واستشاري أمراض القلب والقسطرة بمركز الملك عبدالعزيز لأمراض وجراحة القلب بمستشفى الحرس الوطني بالرياض، نائب رئيس الجمعية الدكتور عبدالله شهاب أخصائي أمراض القلب من دولة الإمارات العربية المتحدة، والأمين العام للجمعية الدكتور موسى أكبر استشاري أمراض القلب والقسطرة ورئيس وحدة أمراض القلب في مستشفى الصباح من الكويت، وأمين الصندوق الدكتور خالد بن ثاني، رئيس قسم طب القلب والأوعية الدموية والقسطرة في مجمع السلمانية الطبي في البحرين، وعدد من الأطباء المختصين في مجال علاجات القلب من دول مجلس التعاون الخليجي (البحرين، الكويت، الإمارات، سلطنة عمان، قطر، المملكة العربية السعودية). كما يرحب المجلس بالمشاركات الوطنية والإقليمية لذوي الاختصاص من أطباء القلب والقسطرة للعمل معاً وتقوم شركة أيكوم بتنظيم وأدارة الجمعية.

ومنذ انطلاقها في عام 2018، شهدت الجمعية الخليجية لقسطرة القلب زيادة في نسبة المشاركات بمعدل 70٪ سنوياً.

وقال الدكتور عبدالله شهاب نائب رئيس الجمعية:” يُعد الاهتمام المتزايد في مجتمعاتنا دليل وعي بأهمية هذا النوع من الأحداث، مما يدفعنا للعمل على عقد هذه البرامج لزيادة تبادل الخبرات وتحسين مستوى الخدمة الطبية.
وتماشياً مع دورنا في الجمعية الخليجية لقسطرة القلب وعلى هامش البرامج التعليمية المستمرة للجمعية تم انعقاد برنامج لمناقشة وعرض الحالات المعقدة في قسطرة القلب مع مشاركة الخبرات الخليجية والدولية. ولقد تعرف المشاركون خلال المؤتمر على أفضل التقنيات المتقدمة والتي تم عرضها ومناقشتها من قبل الخبراء على الصعيدين الإقليمي والدولي في الفترة من 18-19 مارس في هذا العام.”

وقال الدكتور خالد بن ثاني أمين الصندوق “لقد شهدنا ارتفاع في عدد المشاركات من قبل الزملاء المختصين والعاملين في مجال الرعاية الصحية من مختلف أنحاء الشرق الأوسط، ولذا نحرص على جعل “الجمعية الخليجية لقسطرة القلب” مثالاً يحتذى به في جميع أنحاء الوطن العربي والعالم. وسوف تعقد الجمعية مؤتمرها السنوي لهذا العام في الفترة من 3 إلى 5 نوفمبر في فندق انتركونتيننتال فستيفال سيتي، دبي. سيتم عرض المشاركات من قبل عدد من المختصين جنباً الى جنب خلال البث المباشر للوصول إلى أكبر عدد من الجمهور، وللعمل معاً، وتحمل مسؤولياتنا تجاه المرضى، والزمالة الطبية، وقطاع الرعاية الصحية بشكل عام.”- ولمزيد من التفاصيل فيما يخص المؤتمر السنوي القادم برجاء زيارة الموقع الالكتروني للجمعية gisonline.org

الحدث السنوي يشمل ثلاث أهداف رئيسية هي:
• تثقيف العاملين في مجال الرعاية الصحية حول المبادئ التوجيهية الجديدة والتجارب الحديثة في مجال أمراض وجراحات القلب التداخلية
• توفير منصة تفاعلية تصل بين الأطباء في دول مجلس التعاون الخليجي وعبر العالم.
• تبادل الخبرات والآراء وأحدث التقنيات المتعلقة في مختلف المجالات لتطوير سبل التعاون بين الهيئات الإقليمية والدولية في مجال جراحات القسطرة القلبية.
وقال الأمين العام للجمعية واستشاري أمراض القلب والقسطرة ورئيس قسم القلب في مستشفى الصباح في الكويت، الدكتور موسى: ” تماشياً مع توجهات الجمعية وسياستها، يقر المؤتمر بمسؤوليته في تبنى وتعزيز أعلى المستويات التعليمية الممكنة، وأفضل وسائل البحث والتفاعلات المجتمعية التي تتميز بأسلوب أخلاقي رفيع يتمتع به الأعضاء، سيتم عرض آخر وأحدث الابتكارات والتجارب في مجال تدخل أمراض القلب بين الحضور وتعزيز فرص التواصل وتبادل الخبرات مع الخبراء في هذا المجال على الصعيدين المحلي والدولي. “كما تعمل الجمعية على توفير منصة إلكترونية تحتوي على الكثير من المواد العلمية التي تساعد في تنمية مهارات الأطباء والعاملين في هذا المجال.

حول “الجمعية الخليجية لقسطرة القلب”:
مؤتمر الجمعية الخليجية لقسطرة القلب 2022 هو المؤتمر الأول والرائد في منطقة الخليج. تم إنشاء الجمعية الخليجية لقسطرة القلب ترامناً مع النجاح والإنجاز الكبير الذي شهده الطب في هذا المجال على الصعيدين المحلي الإقليمي والعالمي. وكان الهدف الرئيسي ورائها هو جمع الجهود والخبرات والآراء نحو هدف رمزي يخدم جميع العاملين في المجال الطبي من مختلف أنحاء الدول، وحث الباحثين في مجال الرعاية الصحية للعمل معاً من أجل تطوير الجهود العملية والبحثية والمجتمعية. وتتمثل مهمة “الجمعية الخليجية لقسطرة القلب” في قيادة مجتمع الرعاية الصحية للقلب والأوعية الدموية والتدخلات الجراحية في الخليج في مختلف الدول من خلال التعليم والبحث والرعاية الجيدة للمرضى، ولتحقيق الهدف تحرص “الجمعية الخليجية لقسطرة القلب” على أهمية مسؤوليتها في تعزيز أعلى المستويات التعليمية وأدوات البحث والتفاعلات المجتمعية والسلوك الأخلاقي من قبل أعضائها. تحث الجمعية، وهي جزء من جمعية القلب الخليجية، على تشجيع المشاركين المحليين والإقليميين على الانضمام إليها والترحيب بمشاركتهم، فضلاً عن تطوير رؤيتها للتعاون بين الهيئات الإقليمية والدولية في مجال التدخل في عمليات قسطرة القلب. كما يجب على المشاركين الأعضاء الاعتراف بمسؤوليتهم تجاه المرضى والمجتمع والأطباء الأخرين وجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

خليفة.. رسخ دور الأسرة الإماراتية

جعلها شريكاً في مسيرة النهضة تحقيق الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والتطويرية والتعليمية عبر المشاريع التنموية حظيت …