في إف إس غلوبال تعلن ربط معايير تقييم أداء الموظفين في المراكز القيادية بمستويات التزامهم بتحقيق أهداف الاستدامة

شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العرربية المتحدة، 02 يونيو 2022
أعلنت الشركة عن التزامها بتحقيق أهداف الطاقة المتجددة عبر تحويل 75٪ من إجمالي استهلاكها للكهرباء باعتماد المصادر المتجددة خلال العامين المقبلين، في إطار مسيرتها المستدامة لخفض انبعاثات الكربون.

أعلنت في إف إس غلوبال، أكبر شركة متخصصة في مجال خدمات التعهيد والتكنولوجيا المخصصة للحكومات والبعثات الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم، عن توجهها لربط أداء العاملين في مناصب الإدارة العليا لعام 2022 بأهداف الاستدامة المحددة لتلك الفترة. وتأتي هذ الخطوة الاستثنائية في إطار استراتيجية الاستدامة طويلة المدى للشركة، بالتزامن مع التركيز على تحسين مؤشرات الأداء الرئيسية ذات الصلة بقضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية (ESG) التي تم طرحها عام 2021.

وحددت الشركة خمسة ركائز أساسية لهذه الاستراتيجية، شملت : المساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام وضمان الحوكمة الرشيدة والتركيز على الاهتمام بشؤون الموظفين وحماية البيئة ودعم المجتمعات العاملة فيها. ويتم اختيار هذه الركائز بعناية على نحو متلائم مع إستراتيجية الأعمال المتبعة لدى في إف إس غلوبال، وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة(UN) ، فضلاً عن الأولويات الوطنية للدول التي تعمل فيها. وتشمل الاستراتيجية قيم التنوع والمساواة والإندماج، وتمكين الموظفين وخفض انبعاثات غازات الدفيئة، والتي تعد جزءاً من استراتيجية الإدارة بالأهداف (MBOs) لكبار المديرين التنفيذيين في الشركة.

– التنوع والمساواة والإندماج – يدل هذا النهج على التزامنا بتكوين ثقافة الانتماء وتكافؤ الفرص من خلال تبني مفهوم التنوع عبر كافة مجالات عملياتنا وعلى مختلف المستويات في الشركة، والاعتراف بالمواهب المتنوعة والتشجيع على تبديل العقليات عبر تبني هذه الثقافة المنفتحة. وتعمل الشركة التي تتميز بنسبة عالية جدًا من المشاركة النسائية عبر قاعدة موظفيها بنسبة 58%، مقارنة بالرجال الذين تبلغ نسبتهم 42% من مجموع الموظفين، على رفع نسبة التمثيل النسائي إلى 28٪ في المراكز الإدارية العليا خلال السنوات المقبلة.

– تعزيز مشاركة الموظفين – تعتقد في إف إس غلوبال بأهمية المشاركة الفعالة للموظفين مع ضرورة تحسين مستوى رضاهم، باعتبارهما من أهم العوامل المساهمة في ضمان استمرارية الأعمال وتحقيق المزيد من الإنجازات. وتهدف الشركة إلى زيادة مستوى مشاركة الموظفين بنسبة لا تقل عن 67٪ – مقارنة بمتوسط 58٪ * على مستوى القطاع – باعتباره المحرك الرئيسي لاستراتيجية إدارة الأفراد.
– خفض انبعاثات غازات الدفيئة – استطاعت في إف إس غلوبال عبر اتخاذ التدابير اللازمة لاستهلاك الطاقة على نحو مستدام، واستخدام الطاقة المتجددة، وتبني مبادرات الموازنة، من اتخاذ خطوات هادفة للحد من انبعاثات الكربون والمساهمة في الجهود العالمية المستمرة لمواجهة التحديات ذات الصلة بالتغيرات المناخية. ويتمثل المعيار الأهم في هذا الإطار، في تبني نهج خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل موظف عبر توفير 52% من خدمات الكهرباء التي تم توليدها من مصادر متجددة.

وقال زوبين كاركاريا، الرئيس التنفيذي لمجموعة في إف إس غلوبال : ” تحرص في إف إس غلوبال على الاستمرار في التزامها بقضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، مع ضمان اعتماد إجراءات قابلة للقياس، تتم مراجعتها وتحسينها باستمرار. ونسعى من خلال تضمين أهداف الاستدامة في استراتيجية الإدارة بالأهداف التنفيذيةMBO ، إلى إحداث تحول جذري في عقلية الشخصيات القيادية عبر شركتنا. ويتماشى هذا التوجه مع هدفنا المتكامل، والمتمثل في دعم مكانتنا كشركة رائدة على مستوى العالم في مجال المسؤولية المؤسسية، والمساهمة بالتالي في تعزيز مسار الاستدامة لجميع الجهات المعنية عبر منظومة شركائنا وأعمالنا”.

نبذة عن «في إف إس غلوبال»
«في إف إس غلوبال» هي أكبر شركة متخصصة في مجال خدمات التعهيد والتكنولوجيا المخصصة للحكومات والبعثات الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم، تضم الشركة 3500 مركزاً لتقديم طلبات التأشيرات في 141 بلد عبر القارات الخمس، وتعتبر الشريك الموثوق لـ 63 جهة حكومية حيث أتمت أكثر من 241 مليون عملية ( منذ تأسيسها عام 2001). وتشرف الشركة على المهام الإدارية وغير القضائية المتعلقة بطلبات الحصول على التأشيرات وجوازات السفر والخدمات القنصلية للحكومات المتعاملة معها، ما يمكنهم من التركيز على مهمة التقييم.

وتعود ملكية غالبية الأسهم في «في إف إس غلوبال» لشركة إي كيو تي، العالمية الرائدة في مجال الاستثمار، وتمتلك مؤسسة Kuoni and Hugentobler ومقرها سويسرا حصة قليلة من الأسهم في في إف إس غلوبال. إي كيو تي، مؤسسة استثمار عالمية لها مكاتب في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ ولها سجل حافل لمدة 27 عامًا من الأداء الاستثماري المتسق عبر مناطق جغرافية وقطاعات واستراتيجيات متعددة. وهي مدرجة ضمن مجموعة EQT AB في بورصة ناسداك ستوكهولم. تدير EQT وتقدم المشورة لمجموعة من صناديق الاستثمار المتخصصة وأدوات الاستثمار الأخرى التي تستثمر في جميع أنحاء العالم بهدف تحقيق عوائد جذابة وشركات قادرة على استشراف المستقبل. ولا يمتلك المستثمرين في صناديق EQT أي دور للتأثير على عملية صنع قرارات شركات المحافظ أو استراتيجياتها. كما لا يمكنهم الوصول إلى الأصول التجارية الخاصة، أو رفع السرية للتعرف على بيانات المتعاملين.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تخفيض انبعاثات الكربون في العصر الحديث، بين الواقع والمأمول

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، أحمد أبو عثمان، المدير العام للحلول الرقمية والمتكاملة …