ما يجب معرفته عن وقف صافي الانبعاثات الكربونية

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم البروفسور إد هوكينز (جامعة ريدنغ) https://showyourstripes.info/

ماذا يعني الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر؟ تستكشف دراسة أصدرها في الآونة الأخيرة ائتلاف القادة لتسعير الكربون كيف يمكن للعالم خفض الانبعاثات الكربونية، وما الدور الذي يمكن أن يؤديه تسعير الكربون. ولمعرفة المزيد عن الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر، وعن الدراسة والنتائج التي توصلت إليها، جلسنا مع تشاندرا شيخار سينها عضو فريق العمل المعني بتحقيق أهداف الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر وتسعير الكربون، ومستشار مجموعة البنك الدولي بشأن تغير المناخ، وأنجيلا تشري كالهودج الرئيسة السابقة لأمانة تحالف قيادة تسعير الكربون.

ما الذي يعنيه الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر؟
بالمعنى الدقيق للكلمة، يتحقَّق الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر في العالم حينما يتم تقليص انبعاثات غازات الدفيئة الناجمة عن أنشطة البشر إلى مستويات الحد الأدنى المطلق الممكنة، والتعويض عن أي “انبعاثات متبقية” من خلال كمية مكافئة من العمليات الدائمة لإزالة الانبعاثات البشرية المنشأ حتى لا تنطلق في الغلاف الجوي. وتشير عمليات إزالة الانبعاثات البشرية المنشأ إلى إزالة انبعاثات غازات الدفيئة من الغلاف الجوي من خلال أنشطة الإنسان المتعمدة، على سبيل المثال عن طريق الحلول التكنولوجية (الاحتجاز المباشر لثاني أكسيد الكربون وتخزينه) أو من خلال الحلول الطبيعية (استصلاح الأراضي وتحسين إدارة الغابات). علاوةً على ذلك، فإن الوقت يوشك على النفاد: وتقليص الانبعاثات ليس خيارا متاحا، إنما هو ضرورة ملحة.

وفي ضوء هذا التحدي، كيف يمكن للبلدان -في رأيك- الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر؟
عقد تحالف قيادة تسعير الكربون اجتماعا لفريق العمل المعني بتحقيق أهداف الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر وتسعير الكربون في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 للإجابة عن هذا السؤال. وخلص فريق العمل إلى أنه لضمان أن تكون تلك الأهداف ذات مصداقية وتلقى مساندة حكومية، يجب أن تكون الأهداف وإستراتيجيات تحقيقها شفافة وطموحة ومتسقة مع أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية. ويجب أيضا أن تتضمَّن تطبيق قواعد حساب قوية حتى يتم قياس تخفيضات انبعاثات غازات الدفيئة قياسا دقيقا، ولتفادي العد المزدوج، الذي لا يدعيه أكثر من بلد واحد أو كيان واحد.

ومع أن لكل البلدان والقطاعات والشركات دورا ينبغي أن تؤديه لتقليص الانبعاثات العالمية، فلن تحقق جميع البلدان الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر في الوقت نفسه بسبب الاختلافات في القدرات ومستويات الانبعاثات التاريخية. وقد أسهمت البلدان المتقدمة على مر الزمن بقدرٍ أكبر في الرصيد العالمي لانبعاثات غازات الدفيئة، ويمكنها -بل ويجب عليها- أن تبذل كل جهد ممكن للوصول بصافي انبعاثات الدفيئة إلى مستوى الصفر في أقرب وقت ممكن. وقد تستغرق البلدان النامية والصاعدة وقتاً أطول لتحقيق هذا الهدف، إذ إنها تقوم بتنمية اقتصاداتها وتقوية قدراتها المؤسسية.

الوقت يوشك على النفاد: وتقليص الانبعاثات ليس خيارا متاحا، بل هو ضرورة ملحة.

فكيف يمكن أن يساعد وضْع سعر للكربون العالم على الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر بحلول 2050؟
يمكن أن يكون تسعير الكربون بما في ذلك التعاون الدولي من خلال أسواق الكربون أداة فعَّالة حقا في جعبة التدابير الرامية لتخفيف الانبعاثات وتحقيق أهداف الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر. ولكن يجب أن تكون أسعار الكربون مرتفعة بدرجة تكفي لإعطاء المجتمع مؤشرات فعَّالة تُحفِّز على تخفيض استهلاك الوقود الأحفوري، ورفع كفاءة استخدام الطاقة، وفي الوقت ذاته أيضا الحيلولة دون أن تتضرر الفئات الأكثر احتياجاً أكثر من غيرهم.

فيما يتعلق بالبلدان، تعد سياسات تسعير الكربون التي تفرضها الحكومات – في شكل نظام للاتجار في الانبعاثات أو ضريبة كربون – وسائل ذات كفاءة من المنظور الاقتصادي للمجتمع للتحول إلى اقتصاد منخفض الكربون، إذ إنها تُحفِّز الكيانات التي تخضع للتسعير على إيجاد أقل تخفيضات الانبعاثات تكلفةً.

وبالنسبة للشركات، تتيح أرصدة الكربون سبيلا لتحقيق أهداف تخفيض الانبعاثات، فضلا عن متابعة إجراءاتها لتخفيض الانبعاثات بما يتسق ومتطلبات العلم، وذلك عن طريق التعويض عن الانبعاثات التي لا يمكنها تخفيفها على الفور في الأمد القصير. علاوةً على ذلك، يعد استخدام التسعير الداخلي لانبعاثات الكربون معيارا مفيدا لتقييم مخاطر تغير المناخ وتخطيط الاستثمارات.

كيف يُسهم ذلك كله في تحقيق الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر على نحو يتسم بالنزاهة والإنصاف والعدالة من الناحية الاجتماعية؟

يجب أن تراعي إستراتيجيات الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر التأثيرات المحتملة على الناس، لاسيما المجتمعات الضعيفة وذات الدخل المحدود والسكان الأصليين. ومن الضروري أيضا أن تتسق مع الأهداف الاجتماعية والاقتصادية والإنمائية، وأن تساعد على تعزيز خلق الوظائف والتوزيع العادل للتكاليف والمنافع.

ولتحقيق الأهداف المتصلة بدرجات الحرارة في اتفاق باريس، يجب على جميع البلدان وضْع هدف وطني لتخفيض انبعاثات غازات الدفيئة في مساهماتها الوطنية لمكافحة تغير المناخ. وتقدم المادة السادسة في اتفاق باريس إطارا للحكومات لتنفيذ مساهماتها الوطنية لمكافحة تغير المناخ، وتدعيم طموحها بشأن المناخ من خلال التعاون الدولي الطوعي. وبموجب هذا الإطار إذا اُحسِن تصميمه، يمكن للبلدان التي خفَّضت بالفعل مقدار انبعاثاتها أكثر مما تعهدت به أن تبيع وحدات خفض الانبعاثات للآخرين. وسيؤدي جانبا العرض والطلب لحصص الانبعاثات إلى إنشاء سوق دولية سترفع سقف الطموح، وتُشجِّع على الابتكار، وتستقطب موارد تمويلية من القطاعين العام والخاص. وفي الوقت نفسه، يمكن استثمار العائدات التي تتولَّد من تسعير الكربون من خلال أسواق الكربون الدولية وآلية المادة 6 لاتفاق باريس، في المجتمعات المحلية لمساندة التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتحقيق تحوُّل عادل.

فضلا عن تسعير الكربون، ما الذي ينبغي أيضا أن تفعله البلدان والقطاع الخاص لتحقيق الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر؟

حدَّد تقرير فريق العمل عددا من الإجراءات الأخرى التي يمكن أن تساعد على الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر:

– إحداث تخفيض كبير للانبعاثات إلى مستويات الحد الأدنى الممكنة بما يتسق مع ما هو مطلوب لتحقيق هدف الحد من زيادة درجة الحرارة بحيث لا تتجاوز 1.5 درجة مئوية – بما في ذلك إجراءات واسعة لخفض الانبعاثات الكربونية من خلال تحولات أساسية في الأنظمة العالمية للطاقة والتنمية الحضرية والصناعية والغذائية.
– التعويض عن أي انبعاثات متبقية من خلال وسائل إزالة انبعاثات غازات الدفيئة عن طريق حلول مستمدة من الطبيعة مثل إعادة التشجير و/أو الحلول المعززة مثل حبس الكربون وتخزينه.
– استخدام أرصدة عالية الجودة لإزالة الانبعاثات من أجل التعويض عن الانبعاثات المتبقية عند مستوى الصفر وما بعده، عندئذ يجب أن يتناقص بالضرورة استخدام أرصدة تخفيض الكربون. وتشير وسائل الإزالة عالية الجودة إلى إجراءات خفض انبعاثات غازات الدفيئة التي تستوفي معايير إضافية (أي ما كانت لتحدث بخلاف ذلك) ويكون لها خط أساس دقيق، وأسلوب سليم لحساب انبعاثات الكربون، واستمرارية عالية، ومخاطر تسرب محدودة).
– توخِّي أهداف قصيرة ومتوسطة الأجل (بالإضافة إلى أهداف 2030 و2050) للمساعدة على تحديد تحويلات قطاعية وتكنولوجية مٌعيَّنة وترتيب أولويتها، والتحفيز على اتخاذ إجراءات واستثمارات فورية.
– معالجة انبعاثات سلاسل القيمة المعروفة باسم انبعاثات الفئة 3، والتي تعتبر أساسية للشركات لتحقيق تعهدات موثوقة بالوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر.
– مساندة إستراتيجيات منصفة اجتماعيا للوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر، والتحولات منخفضة الانبعاثات الكربونية في جميع المناطق سواء قامت بتنفيذها البلدان أم الشركات.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

رئيس الدولة يؤكد أن السلم والاستقرار والتعاون ممكّنات أساسيّة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة

خلال مشاركة سموه في “منتدى الاقتصادات الرئيسية” الخاص بالطاقة وتغير المناخ .. شبكة بيئة ابوظبي، …