مجلس الإمارات للأبنية الخضراء يناقش مسارات تحقيق الحياد المناخي لعام 2050

عبر الخوض في مواضيع التنقل والمعيشة والاستدامة
الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان تفتتح المؤتمر السنوي
يستطلع مؤتمر هذا العام سبل الوصول لانبعاثات صفرية في قطاع الأبنية الخضراء تماشياً مع أهداف المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 في دولة الإمارات
تتوفر فرص رعاية المؤتمر ويمكن التسجيل الآن
شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، دبي، 11 يونيو 2022

يعتزم “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” تنظيم النسخة الحادية عشرة من مؤتمره السنوي يوم الأربعاء 15 يونيو المقبل في فندق بولمان دبي كريك سيتي سنتر، تحت شعار “الطريق إلى الحياد المناخي 2050: التنقل، المعيشة، الاستدامة”

وستفتتح الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الرئيس الفخري لـ”مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” والرئيس التنفيذي لشركة التحالف من أجل الاستدامة العالمية، المؤتمر السنوي، بإلقاء كلمة رئيسية، يليها خطاب للدكتور علي الجاسم رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”. وسيقدم إبراهيم الزعبي، الرئيس التنفيذي للاستدامة في شركة ماجد الفطيم القابضة، كلمة ترحيبية بالحضور، وتتبعه كلمة أخرى من امي ليهوكزكي ، رئيس قسم بالإنابة – البيئة والاستدامة في مجموعة موانئ أبوظبي، في حين سيسلط ممثل عن وزارة التغير المناخي والبيئة الضوء على دور البيئات العمرانية في تحقيق الانبعاثات الكربونية الصفرية.

وتماشياً مع أهداف المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 لدولة الإمارات العربية المتحدة، سيستضيف “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” نخبة من الخبراء والجهات المعنية في قطاع البناء والتشييد للخوض في سبل تحقيق الانبعاثات الصفرية ضمن قطاع الأبنية الخضراء.

وفي هذا السياق، قالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الرئيس الفخري لـ”مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “تمثل المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 في دولة الإمارات إحدى الركائز الوطنية الهامة للتحول بقطاع الطاقة وإزالة الكربون. ولتحقيق هذه الأهداف، أصبح من الأهمية بمكان تضافر جهود جميع الأطراف المعنية واتخاذهم لإجراءات فاعلة ضمن المسار الاستراتيجي المحدد لوضع البصمة المناخية الإيجابية المنشودة التي ستعود بفوائد جمة على المشهد الاقتصادي بأسره، لتعود بالنفع على الجميع دون استثناء. ولاشك أن النسخة الحادية عشرة من مؤتمر ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ السنوي تقدم منصة جامعة للاعبين الرئيسيين في قطاع الأبنية الخضراء لاستكشاف المسارات المثلى نحو إزالة الكربون، وستمكنهم من تقاسم المعارف والحلول المبتكرة وترسيخ التزام مشترك بمعالجة قضية التغير المناخي استعداداً لاستضافة دولة الإمارات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28 العام المقبل”.

من جانبه قال علي الجاسم، رئيس مجلس إدارة “مجلس الإمارات للأبنية الخضراء”: “يواصل ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ دعم جهود الاستدامة في قطاع البناء والتشييد. وتستمد النسخة الحادية عشرة من مؤتمرنا السنوي إلهامها من المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 في دولة الإمارات، وتزود شركاءنا الرئيسيين ومختلف الأطراف المعنية بفرصة قيمة لتقاسم المعارف وبلورة الرؤى لإيجاد أسرع المسارات الممكنة لتحقيق أهداف الانبعاثات الصفرية. ونحن على يقين بأن قطاع الأبنية ينطوي على أهمية بالغة ويعتبر مساهماً رئيسياً في الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، لذلك يتحتم علينا اليوم اعتماد أحدث التقنيات والحلول المبتكرة دعماً للأهداف الوطنية الرامية لإزالة الكربون والتحول بقطاع الطاقة. ومن خلال منظومة شراكات وثيقة وطويلة بين القطاعين العام والخاص والجهود المبذولة لتكثيف علاقات التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والقطاع، نبذل كل جهد ممكن لدعم طموحات دولة الإمارات نحو إرساء دعائم نموذج جديد كلياً في العمل المناخي”.

وسيتناول المؤتمر عدداً من المواضيع الحيوية، أبرزها سبل التكيف مع التغير المناخي والحاجة إلى وضع تصور جديد للتنقل في المدن. وسيتطرق إلى دراسة حالة في إمارة عجمان، والتي تهدف لجعل عجمان أول “مدن الـ 15 دقيقة” في المنطقة، من خلال تزويد سكانها بوصول يسير إلى الخدمات مشياً على الأقدام، وباستخدام الدراجات الهوائية ووسائل النقل العام بحلول عام 2030. وستركز حوارات المعيشة على سبل تأسيس مساحات شاملة ومستدامة، إضافة إلى صحة السكان وعافيتهم، اقتداءً بخطة دبي الحضرية 2040، التي تمثل خارطة متكاملة لتحقيق تنمية عمرانية مستدامة في دبي، يكون محورها الإنسان وهدفها الارتقاء بجودة الحياة والسعادة وتعزيز التنافسية العالمية للإمارة. وسيخوض المؤتمر أيضاً في مواضيع التحول الرقمي ودوره في الوصول للانبعاثات الصفرية، والابتكارات الداعمة لكفاءة قطاع الطاقة في الأبنية.

وتلقى الحدث دعم الأطراف المعنية في القطاع، بوجود مجموعة موانئ أبوظبي كشريك بلاتيني، وشركة ماجد الفطيم كشريك بلاتيني، و”كي أي او للاستشارات العالمية” كراعٍ فضي، و سينت غوبين كشريك في القطاع.

وتضمن فرص الرعاية البلاتينية والذهبية والفضية ورعاية الجلسات الحصول على العديد من المزايا، خصوصاً على مستوى إظهار الريادة في الاستدامة والترويج للعلامة التجارية على المدى الطويل وترسيخ السمعة. ويمكن الآن التسجيل في المؤتمر برسم قدره 370 درهم لأعضاء وشركاء مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، علاوة على الجمعيات الداعمة للمؤتمر، و525 درهم لغير الأعضاء و210 دراهم للطلاب. ويشمل رسم التسجيل 5% ضريبة القيمة المضافة. وللمزيد من المعلومات يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: events@emiratesgbc.org أو الاتصال على: 04 346 8244

يشار إلى أن مجلس الإمارات للأبنية الخضراء يستضيف ويشارك دورياً في فعاليات، ومؤتمرات ومنتديات عالمية متعددة الجنسيات. وينظم مجموعة من النشاطات، تتضمن فعاليات التواصل؛ وورش العمل الفنية؛ والبحوث والدورات التدريبية، وتدور جميعها حول قضايا معينة مرتبطة بالبيئات العمرانية وتلبي احتياجات أعضاء المجلس، من مجتمع دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

ما يجب معرفته عن وقف صافي الانبعاثات الكربونية

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم البروفسور إد هوكينز (جامعة ريدنغ) https://showyourstripes.info/ ماذا يعني الوصول بالانبعاثات إلى …