إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في تدبير مخاطر الكوارث الطبيعية المتصلة بالمياه والتكيف مع التغيرات المناخية

دورة تكوينية نظمها مركز التنمية لجهة تانسيفت (CDRT) لفائدة المجتمع المدني بجهة مراكش-آسفي (المغرب) خلال الفترة 18 – 19 يونيو/حزيران 2022
في إطار تعزيز قدرات النساء القرويات بجهة مراكش-آسفي“ الممول من طرف صندوق المنح الخضراء العالمي،
شبكة بيئة ابوظبي، الدكتور يوسف الكمري، مركز التنمية لجهة تانسيفت، المملكة المغربية، 20 يونيو 2022

نظم مركز التنمية لجهة تانسيفت (CDRT) وشركاءه في إطار مشروع” إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في تدبير مخاطر الكوارث الطبيعية المتصلة بالمياه والتكيف مع التغيرات المناخية: تعزيز قدرات النساء القرويات بجهة مراكش-آسفي“/ ، الممول من قبل صندوق المنح الخضراء العالمي، دورة تكوينية لفائدة 40 ممثل (ة) عن جمعيات المجتمع المدني بجهة مراكش-آسفي (المغرب)، وذلك أيام 18 و19 يونيو/حزيران 2022 بالمركب التربوي أغبالو بالحوز، نواحي مراكش.

هذا المشروع، من شأنه الإسهام في إنشاء وتطوير شبكة جهوية من الجمعيات تعمل بطريقة منسقة ومتكاملة لتحقيق أهداف مشتركة للدعم وتعزيز القدرات في مجال تدبير المياه ومخاطر الكوارث الطبيعية والتكيف مع التغيرات المناخية وفق مقاربة النوع الاجتماعي. وتضمن برنامج الدورة التكوينية 4 ورشات موضوعاتية، قام بتأطيرها مجموعة من الاساتذة الباحثون في تخصصات متعددة، وهم أعضاء فاعلون في مركز التنمية لجهة تانسيفت. وخلال اليوم الأول، 18 يونيو/حزيران 2022، تطرقت الورشة الأولى إلى مقاربة النوع الاجتماعي: كمفهوم، مع استحضار السياق التاريخي لبروزه، وتطوره عبر الزمان والمكان، كما تم التعريف بالهدف 5: المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات (أجندة التنمية المستدامة 2030) وربطه بالأهداف الأخرى التي تعنى بالشأن البيئي (كالهدف 6 المياه والصرف الصحي، الهدف 7 الطاقة، الهدف 12 الانتاج والاستهلاك المسؤولان) … وقام بتأطيرها كل من الأستاذ أحمد الشهبوني والأستاذ يوسف الكمري. أما الورشة الثانية، فقد همت محور التغير المناخي والكوارث الطبيعية والنوع الاجتماعي، كما تم الربط بين الهدف 5 والهدف 13 (العمل المناخي) من أجندة التنمية 2030، مع استحضار آليات المجتمع المدني في مناصرة قضايا البيئة والنوع الاجتماعي. أطرها كل من الأستاذ الباحث محمد اليعقوبي والأستاذ يوسف الكمري. كما تكلل اليوم الأول بتقديم شهادات وتجارب لجمعيات نسائية رائدات في مجالهن، وعرف هذا اليوم أيضا طرح كل ما يتعلق بمحور النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات على المستوى الوطني والجهوي.

خلال اليوم الثاني، الأحد 19 يونيو/ حزيران 2022، تم تنظيم ورشات موضوعاتية أخرى، استكمالا للمحاور التي تم التطرق إليها خلال اليوم الأول – السبت 18 يونيو 2022. وفي هذا الصدد، الورشة الثالثة، ركزت على حماية الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي، مع تقديم نماذج من مشاريع منجزة دامجة لمقاربة النوع الاجتماعي، ومع استحضار الهدف 5: والأهداف (14 الحياة تحت المياه والهدف 15 الحياة في البر التنوع البيولوجي والتصحر)، أشغال هذه الورشة التفاعلية قام بتأطيرها الأستاذ الباحث محمد غاميزي. أما الورشة الرابعة، فقد استهدفت قضايا الحكامة في تدبير المياه وعلاقتها بالنوع الاجتماعي (الهدف 5 والهدف 6 من أجندة التنمية 2030) وعمل على تأطير أشغالها كل من الأستاذة الباحثة ليلى ماندي والمهندس سعيد الراشيدي.
البرنامج في صيغته العامة، قدم تكوينات تتجاوب مع انتظارات المستفيدات وحاجيات المجتمع المدني بجهة مراكش-اسفي فيما يخص تعزيز مقاربة النوع الاجتماعي في المشاريع التنموية ذات البعد البيئي، واعتبر المنظمون أن التجاوب مع محاور الورشات كان فاق التوقعات المسطرة، بحيث عبر جميع المشاركات والمشاركين عن إرادتهم في مواصلة التأطير بعد الدورة التكوينية الحضورية، وذلك من خلال التقاسم والتشبيك مستقبلا ل “مركز التنمية لجهة تانسيفت” لمشاريع وبرامج تعنى بقضايا النوع الاجتماعي مع كافة الجمعيات بجهة مراكش-آسفي المشاركة في هذه الدورة التكوينية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

جمعية الإمارات للسرطان تطلق مبادرة اجتماعية وإنسانية في راس الخيمة

أطلقت جمعية الإمارات للسرطان فرع إمارة رأس الخيمة مبادرة إنسانية بعنوان “لا تشلون هم.. دامكم …