شراكة المدارس الدولية تطلق مبادرة ” ISPتعلمني- ISP Educates Me’” لتحسين معارف ورفاهية مجتمعها المدرسي

برنامج يقدم فرصاً مجانية للطلاب والكوادر المدرسية وأولياء الأمور للتعلم من أفضل الخبراء ضمن عدد من المجالات
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20يونيو 2022

أطلقت شراكة المدارس الدولية ISP، مبادرة ” ISPتعلمني- Educates ISP Me’ ” والموجهة لمجتمعها من العائلات والطلاب والكوادر المدرسية، حيث تمنحهم ندوات إلكترونية مجانية، وجلسات التدريب، والحوارات، وتزودهم بالمعلومات والنصائح حول مواضيع رئيسية تركز على التعلم والرفاهية الاجتماعية.

وفي هذا السياق، قالت أبيجيل فيشبورن، مدير التعلم في شراكة المدارس الدولية بمنطقة الشرق الأوسط: “نحرص في شراكة المدارس الدولية على غرس ثقافة التعلم المستمر وسط مجتمعنا بأكمله. وتضع مدارسنا الدولية المتنامية حول العالم، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، الطلاب وتعليمهم على رأس قائمة أولوياتها. لذلك تأتي مبادرتنا اليوم لدعم وتشجيع أفراد مجتمعنا بأسره على مواصلة التعلم واكتساب المعارف طيلة حياتهم، وذلك عبر توفير الأسر والطلاب وكوادر العمل المدرسية بوصول يسير إلى متحدثين مرموقين حول مجموعة من الموضوعات الملهمة، والقضايا الهامة. ونأمل في تحقيق تغيير إيجابي هام يعود بالنفع على التجربة التعليمية المقدمة لطلابنا من خلال جلسات مبادرة ISP تعلمني – ISP Educates Me’ ‘”.

واستضاف البرنامج بالفعل عدداً من الخبراء المتميزين في اختصاصاتهم. وشملت قائمة المتحدثين الضيوف كلاً من بول ديكس، متخصص سلوكي ومؤلف ومستشار تعليمي، والذي قدم ندوة ملهمة لفريق عمل شراكة المدارس الدولية حول غرس المبادئ الثقافية والسلوكية المواتية في المدارس؛ وحبيبة المرعشي، رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة، إذ تحدثت حول أهمية الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة؛ ومامتا ساها، عالمة نفس والمتحدثة في برنامج “تيد إكس” والتي قادت ورشة عمل لأولياء الأمور حول سبل تعزيز العلاقات الأسرية؛ وكنزي الدفراوي، لاعبة السكواش السابقة المصنفة عالمياً، والتي شجعت الطلاب على مواصلة العمل وعدم الاستسلام أبداً؛ وماثيو سافاج، مستشار التعليم الشهير بإطلاقه مفهوم #themonalisaeffect®، والذي تولى مهمة إجراء جلسة تعليمية لموظفي شراكة المدارس الدولية حول فهم الروابط بين البيانات والرفاهية الاجتماعية.

وحول تجربته مع كوادر عمل شراكة المدارس الدولية، قال بول ديكس: “يشرفني العمل مع جميع المعلمين في شراكة المدارس الدولية. فقد ألهمني ما أظهروه من شغف والتزام بتحسين مدارسهم ونتائجها التعليمية ودعمهم اللامحدود للطلاب، وممارساتهم التعليمية البناءة التي استعرضوها خلال الفعالية التي نظمتها مدرسة أكويلا”.

من جانبها قالت حبيبة المرعشي: “قدمت مبادرة ISP تعلمني – ISP Educates Me’ منصة قيمة لتعليم الطلاب والمجتمعات والسبل المثلى لحماية البيئة، ونشر الوعي بالممارسات الصديقة للبيئة وتحسين معرفتهم بأسس الاستدامة. وسَعُدتُ برؤية العديد من الطلاب يتفاعلون بكفاءة مع البرنامج ويظهرون شغفاً كبيراً بحماية كوكبنا. فمن المهم أن يشعر شباب دولة الإمارات بالدعم المقدم لهم ليتمكنوا من تبني ممارسات مستدامة تترك أثراً طويلاً وترافقهم في حياتهم مستقبلاً، وتضمن استشراف المستقبل المستدام في دولة الإمارات”.

وستواصل مبادرة ” ISP تعلمني – ISP Educates Me’ ” نشاطاتها في تزويد الطلاب والكوادر المدرسية والأسر ضمن شبكة شراكة المدارس الدولية بمنطقة الشرق الأوسط بندوات مجانية وفرص قيمة. وتخطط المبادرة لإجراء جلسات إضافية لتدريب كوادر العمل على يد نخبة من المتخصصين في التعليم؛ وإقامة فعاليات ملهمة ومشجعة مع شخصيات مرموقة من مختلف القطاعات؛ إضافة إلى جلسات تعريفية لأولياء الأمور مع متمرسين وخبراء في السلوك والأطفال.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

جمعية الإمارات للسرطان تطلق مبادرة اجتماعية وإنسانية في راس الخيمة

أطلقت جمعية الإمارات للسرطان فرع إمارة رأس الخيمة مبادرة إنسانية بعنوان “لا تشلون هم.. دامكم …