معرض أبوظبي للصيد يُساهم في تطوير فعاليات الصقارة في The Game Fair

15 شركة بريطانية بارزة تُشارك في (أبوظبي 2022)..
تطوير وتعزيز اتفاقية التعاون بين معرض أبوظبي للصيد ومهرجان The Game Fair لتشمل إنجلترا، أسكوتلندا، ويلز
شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 26 يونيو 2022

في أعقاب النجاح الذي حققته اتفاقية الشراكة في العام 2021 بين كلّ من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، ومعرض The Game Fair في المملكة المتحدة، أعلن الحدثان الدوليان المميزان، عن تعزيز التعاون وتبادل الخبرات وتطوير الاتفاقية لتشمل كلّ من “وارويكشاير” في وسط إنجلترا، وأسكوتلندا، وويلز.

وفي إطار هذه الشراكة الواسعة، سوف يُشارك في الدورة القادمة من معرض أبوظبي للصيد 15 شركة بريطانية ودولية مرموقة، كما سيتولى منظمو The Game Fair الترويج والتسويق لمعرض أبوظبي في كافة المُعارض التي يُقيمونها في بريطانيا وأوروبا، وذلك نظراً لما لمسوه من نجاح كبير للدورة الماضية التي شاركوها فيها للمرّة الأولى، وخاصة من حيث الإقبال الجماهيري الواسع.

وأعربت مؤسسة The Game Fair عن سعادتها البالغة بشراكة معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، مع جميع معارضها الثلاثة التي سوف تُنظّمها في العام 2022 وتواجد نادي صقّاري الإمارات فيها للمرّة الأولى، مُشيدة بمُشاركتها غير المسبوقة في دورة (أبوظبي 2021) بدعم كبير من قبل الحكومة البريطانية، وبما يعكس عراقة التراث البريطاني والعلاقات المميزة مع دولة الإمارات.

واعتبرت المؤسسة البريطانية في بيان لها أنّ معرض أبوظبي للصيد يُشارك الثقافة والتراث والرياضة الأصيلة للشعب الإماراتي مع أكثر من 100000 زائر سنوياً، بما في ذلك الصقارين وعُشّاق الصيد والفروسية والتجار والمُشترين الرئيسيين وكبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم.

ووفقاً لاتفاقية الشراكة وتبادل الخبرات بين الجانبين، سوف يتمكّن زوار جميع المعارض البريطانية الثلاثة هذا الصيف من زيارة منصّة معرض أبوظبي للصيد ونادي صقّاري الإمارات لمعرفة المزيد عن تراث الصقارة والفروسية ورحلات الصيد والسفاري في دولة الإمارات. كما سيقوم معرض أبوظبي للصيد باستقطاب العديد من العلامات التجارية الإماراتية الرائدة إلى معارض الألعاب البريطاني، مما يمنح الزوار الأوروبيين فرصة فريدة لمعرفة المزيد عن التراث الثقافي الإماراتي الأصيل.

وفي إطار دعم معرض أبوظبي للصيد لجهود تعزيز الصقارة على المستوى العالمي، سوف يُساهم في تفعيل الأنشطة في ساحة العروض في The Game Fair، وخاصة فعاليات الصيد بالصقور.

حول ذلك، قال جيمس جاور، مدير المهرجان البريطاني “نحن فخورون بتعزيز هذه الفرصة الهامة للتعاون وتطوير اتفاقية الشراكة لتشمل معارضنا الثلاثة في كل من إنجلترا وأسكوتلندا وويلز”. وأعرب عن سعادته البالغة بالمشاركة في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، الذي وصفه بأنّه أضخم حدث من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا “مع مزيج ساحر من العروض الممتعة والعارضين المثيرين للاهتمام. كما ويُسعدنا أن نكون قادرين على مشاركة روائع التراث الإماراتي مع زوار المعرض البريطانية في الصيف والخريف القادمين”.

وأكد أنّ “هذه الاتفاقية – التي تأتي وقد دخل مهرجان The Game Fair عقده السابع، هي بداية شراكة مُثمرة نتوقع أن تعود مُستقبلاً بفوائد عديدة في مجالي التبادل التجاري والثقافي بين البلدين”.

وأشاد مدير The Game Fair، بأهمية معرض أبوظبي باعتباره يجمع بين الآلاف من الصقارين وهواة الصيد والفروسية، مُعرباً عن فخره بالتواجد فيه وحضور فعالياته، فضلاً عن مُشاركة العديد من الشركات البريطانية في قطاعات أسلحة الصيد والصقارة ورحلات الصيد والسفاري، حيث يحظى المُشاركون فيه بفرصة فريدة لعقد الشراكات التجارية المُثمرة واعتماد الوكلاء والموزّعين، وتوسيع نطاق أعمالهم، وإطلاق وترويج أحدث المُنتجات والابتكارات، وذلك بالإضافة إلى دوره الرئيس في تعزيز التراث الثقافي والحفاظ عليه.

من جهته، أكد معالي ماجد علي المنصوري رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أبوظبي للصيد، الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، أهمية تطوير هذه الشراكة لعام 2022، بعد أن أثبتت نجاحها في العام 2021 في تعزيز التبادل الثقافي باعتباره عنصراً أساسياً في التطوّر الحضاري لمسيرة الإنسانية، وبما يُجسّد الصلات التاريخية المُتجذّرة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، والتعاون المُثمر بينهما في مختلف المجالات.

وقال معاليه، إنّه لمن دواعي سرورنا اليوم، أن يكون معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، شريكاً رسمياً لجميع المعارض البريطانية في العام 2022، هذه الأحداث الدولية التي تعكس التقاليد البريطانية ومهارات الرياضات الأصيلة بمختلف أنواعها المتوارثة منذ قرون، مما يعزز الجهود نحو الحفاظ على التراث الثقافي المشترك.

وأعرب عن سعادته البالغة بتوجيه الدعوة للعارضين البريطانيين للمُشاركة في (ADIHEX 2022)، ولعائلاتهم وأصدقائهم لحضور هذا الحدث الأكثر شمولاً في الشرق الأوسط والمعني بالصقارة والفروسية والصيد ورحلات السفاري والرياضات الخارجية.

وتُقام الدورة الـ (19) من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية خلال الفترة من 26 سبتمبر ولغاية 2 أكتوبر القادمين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بتنظيم من نادي صقاري الإمارات، وتحت شعار “استدامة وتراث.. بروح مُتجددة”. وبرعاية رسمية من هيئة البيئة- أبوظبي، الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، مركز أبوظبي الوطني للمعارض حيث يُقام الحدث، وراعي قطاع “أسلحة الصيد” شركة كاراكال الدولية، شريك تجربة الزائر شركة بولاريس للمُعدّات الرياضية المُتخصّصة، وراعي الفعاليات كل من شركة “سمارت ديزاين” وشركة “الخيمة الملكية”، وشريك السيارات “إيه أر بي الإمارات”، وبدعم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي.

وهذا العام 2022 يُقام مهرجان الريف والألعاب البريطاني في كلّ من قصر سكون، بيرثشاير بأسكوتلندا في الفترة من 1 إلى 3 يوليو القادم، ومن ثمّ في قصر ريغلي هول بمقاطعة وارويكشاير غرب مدينة ستراتفورد وسط إنجلترا في الفترة من 29 إلى 31 يوليو، وأخيراً في مزرعة فاينول شمال غرب ويلز في الفترة من 9 إلى 11 سبتمبر 2022 وذلك للمرّة الأولى.

أما من 17 – 19 يونيو القادم، فتنتظر معرض أبوظبي لقاءات هامة مع مُنظّمي معرض Le Game Fair أكبر معرض للصيد في فرنسا، يُقام في ريفها الساحر بمدينة “لاموت-بوفرون” في مقاطعة لوار-إي-شير. وهو الحدث الذي لا يُمكن تفويته في أوروبا بنظر هواة الرياضات الخارجية والتقليدية التراثية، يختص برحلات الصيد بمختلف أنواعه، الرماية، عروض الفروسية، والكلاب.

يُذكر أنّ مهرجان The Game Fair، يُقام منذ عام 1958 بحضور دولي واسع، ويُشارك به ما يزيد عن 800 شركة وعلامة تجارية متخصصة في الرياضات الريفية، والرماية، وصيد الأسماك، والصيد بالكلاب، والفروسية، والصيد بالصقور، وأنماط الحياة القديمة، ويحضره سنوياً حوالي 115 ألف زائر خلال 3 أيام من عُشّاق الريف والصيد والتراث.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية يُطلق مُسابقات تراثية وفنية مُتخصّصة

تشمل 25 فرعاً وفئة، والتسجيل مفتوح لغاية 31 أغسطس 2022 شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية …