اتفاقية شراكة لتقليل الانبعاثات الناتجة عن عمليات احتراق الغازات بمصر

ابرمت بين كل من “الهيئة المصرية العامة للبترول” و”بيكر هيوز”
• تقنية flare.IQ من “بيكر هيوز” تدعم الحد من الانبعاثات الكربونية في مصر عن طريق خفض انبعاثات غاز الميثان في محطة تكرير في الاسكندرية
• مشروع خفض انبعاثات الاحتراق يشكل المرحلة الأولى من مبادرة أوسع لاسترجاع غاز الشعلة في جمهورية مصر العربية
• الشراكة تمثل أول استخدام لتقنية flare.IQ في عمليات التكرير في مصر وتأتي قبيل انعقاد مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 في نوفمبر المقبل بشرم الشيخ
شبكة بيئة ابوظبي، القاهرة، جمهورية مصر العربية، 29 يونيو 2022

أعلنت “بيكر هيوز” (Baker Hughes) و”بتروسيف” (Petrosafe)، الشركة التابعة للهيئة المصرية العامة للبترول، اليوم عن إبرام اتفاقية شراكة، سيتم بموجبها استخدام تقنية flare.IQ من “بيكر هيوز” للمرة الأولى ضمن عمليات التكرير في مصر، بهدف المساهمة في التقليل من انبعاثات الناتجة عن احتراق غاز الشعلة من عمليات النفط والغاز.
وسيتم تنفيذ هذه العملية ضمن المرحلة الأولية من شراكة أوسع لاستعادة غاز الشعلة في محطة تكرير لشركة الاسكندرية للبترول (APC Refinery)، حيث تسعى وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية إلى تقليل الانبعاثات وتحسين كفاءة عمليات النفط والغاز، في إطار هدفها الطموح المتمثل في إزالة الكربون من أنشطة قطاع النفط والغاز.

ويعد غاز الميثان أحد الانبعاثات الأشد ضرراً لكونه أكثر تأثيراً بـ 86 ضعفاً مقارنةً بغاز ثاني أكسيد الكربون على مدار فترة 20 عاماً ، في حين يعتبر الاحتراق غير الكامل للغاز المشتعل أحد المصادر الرئيسة لانبعاثات غاز الميثان في قطاع النفط والغاز. وستعزز الهيئة العامة المصرية للبترول رقمنه بنيتها التحتية لإدارة الانبعاثات، وستتمكن من استنتاج بيانات بالغة الأهمية حول أنظمة الاشتعال الخاصة بها، وذلك باستخدام تقنية flare.IQ من “باناميتركس” (Panametrics)، إحدى الشركات التابعة لـ “بيكر هيوز”. وسيقلل ذلك من الانبعاثات من خلال ضمان معدل احتراق عالي الكفاءة.

وتأتي هذه الشراكة تزامناً مع تحضيرات مصر لاستضافة مؤتم الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27) في شهر نوفمبر، والمساهمة في التعهد العالمي بشأن الميثان (Global Methane Pledge).
وقال معالي وزير البترول والثروة المعدنية المصري، السيد المهندس/ طارق الملا: “تعد شراكتنا مع “بيكر هيوز” لاستعادة غاز الشعلة خطوة مهمة في إطار برنامج تحديث قطاع البترول المصري، وتتزامن مع البدء بتنفيذ مشاريع وزارة البترول والثروة المعدنية المدرجة ضمن استراتيجية مصر للتغير المناخي 2050، وتماشياً مع الإعلان الصادر بهذا الشأن في مايو الماضي. وستدعم المرحلة الأولى من هذه الشراكة، والمتمثلة في نشر تقنية flare.IQ، أهدافنا لاستعادة غاز الشعلة، ومساهماتنا الوطنية، إلى جانب أهداف اتفاقية باريس للمناخ. وننظر بثقة حيال تأثير تقنية flare.IQ على تحسين جودة الحياة للسكان القاطنين بجوار محطة تكرير الاسكندرية، ونتطلع قدماً لتوسيع نطاق هذه المبادرة لتشمل مصافي التكرير في مختلف أنحاء الجمهورية.”

من جانبه، قال رامي قاسم، نائب الرئيس التنفيذي للحلول الرقمية في “بيكر هيوز”: “تعد الكفاءة في إدارة الانبعاثات ركيزةً أساسية لجهود ومساعي خفض الانبعاثات الكربونية ضمن قطاع النفط والغاز. وتؤكد شراكتنا مع وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية التزامنا بتعزيز أواصر التعاون مع شركائنا، واتخاذ خطوات ملموسة للحد من الانبعاثات. كما تدعم شراكتنا مع الوزارة أهدافها الطموحة في مجال خفض انبعاثات الكربون، وتؤكد حرص جمهورية مصر العربية على القيام بدورٍ ريادي في مساعيها لمعالجة تحديات الانبعاثات في قطاع النفط والغاز مع اقتراب انعقاد مؤتمر الأطراف COP 27.”

وتأتي اتفاقية الشراكة استكمالاً لمذكرة التفاهم التي تم إبرامها بين الجانبين في فبراير الماضي. وتهدف الشراكة بين “بيكر هيوز” والهيئة المصرية العامة للبترول إلى تنفيذ مبادرة طموحة لاسترجاع غاز الشعلة، ودعم جهود الحد من الانبعاثات في عمليات التنقيب والحفر واستخراج الغاز والنفط بمصر.
وتعتبر تقنية flare.IQ جزءً من حزمة الحلول التكنولوجيا المناخية لدى شركة “بيكر هيوز”، وتمثل حلاً فعالاً وموثوقاً وسهل الاستخدام ومنخفض التكلفة. وقد أثبتت هذه التقنية جدارتها في تحسين كفاءة عمليات الاحتراق وتحقيق وفورات في البخار المنبعث، وتقليل انبعاثات غاز الميثان بشكل كبير.
وبالإضافة إلى إدارة الانبعاثات، تشمل حزمة الحلول التكنولوجيا المناخية لدى “بيكر هيوز” تقنيات التقاط الكربون وتخزينه واستخدامه (carbon capture, utilization & storage)، وحلول الهيدروجين وحلول الطاقة النظيفة المتكاملة (clean integrated power solutions).

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

أهمية اعتماد نموذج تشغيلي جديد من قبل شركات النفط الوطنية لاستشراف مستقبل خال من الكربون

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 4 يوليو 2022 سلطت مجموعة بوسطن كونسلتينج جروب …