برنامج المرشد الثقافي العربي يحصد نتاج تفاعل وتضافر جهود المؤسسات العربية

نظمته سفيرة الثقافة العربية بالتعاون مع الألكسو والمنظمة العربية للمتاحف
ويعلن عن نتائج واحدة من مسابقاته
الإمارات تفوز بجائزة التميز في الإرشاد المتحفي والثقافي (فئة الهيئات والوزارات)
وفلسطين بالمركز الأول في جائزة المتاحف والمواقع الأثرية
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 12 يوليو 2022

أعلن برنامج المرشد الثقافي العربي عن نتائج واحدة من مسابقاته ، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظم بمقر المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) جامعة الدول العربية ، بالجمهورية التونسية ، بحضورمعالي الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، والدكتورالشرقي الدهمالي نائب رئيس المنظمة العربية للمتاحف وعضو المجلس الاستشاري للمجلس الدولي للمتاحف، ومراد المحمودي القائم بأعمال مدير إدارة الثقافة بألكسو، والدكتور فتحي الجراي الخبير بإدارة الثقافة بألكسو وعدد من مدراء الأقسام بالألكسو، والمرشدون الثقافيون المشاركون في برنامج “المرشد الثقافي” من مختلف البلدان العربية ، وعدد من الإعلاميين.
وقد أطلقت البرنامج الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان سفيرة الثقافة العربية لدى الألكسو في شهر مارس الماضي ويستمر حتى شهر ديسمبرالقادم وذلك بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والمنظمة العربية للمتاحف.
ويهدف البرنامج الذي شارك فيه عدد من دول الوطن العربي إلى رفع الإيجابية لدى الشباب العربي وتشجيعهم على الاهتمام بتراثهم، والمحافظة عليه والترويج له، وإعداد مرشد ثقافي نوعي من خلال تأهيله وإكسابه خبرات ومؤهلات متكاملة ومواكبة لحاجات مرتادي المتاحف والمواقع الثقافية والتاريخية ،ومتماشية مع مقاييس الإرشاد الثقافي العالمية ، إضافة إلى خلق علاقة قوية ونوعية بين المتاحف والعائلات خلال فترة البرنامج وبعدها.

وشهد “برنامج المرشد الثقافي العربي ” الذي جاء تحت شعار “بالماضي نعبر للمستقبل”منذ إطلاقه تنظيم العديد من البرامج والنشاطات التفاعلية والترويجية والمسابقات الموجهة إلى المرشدين الثقافيين والمتاحف والمواقع الأثرية العربية ، و ستستمر حتى نهاية العام الحالي.
ويضم البرنامج العديد من المحاور والمراحل التي يتم تنفيذها تباعا في مختلف الدول العربية ، وتتمحور حول إبراز دور المتحف في المحافظة على الهوية التراثية والتاريخية بالإضافة إلى كونه مركزا ثقافيا وبحثيا يقوم بتوعية المجتمع بفئاته المختلفة بالهوية الثقافية.
وكانت المسابقات واحدة من أهم الفعاليات التحفيزية وشملت إحدى المسابقات ثلاث جوائز في عدة مجالات .
الجوائز:
وقد أعلن البرنامج عن الجوائز والمشاركات الفائزة في إحدى مسابقاته التي ينظمها على النحو التالي:
جائزة التميز في الإرشاد المتحفي والثقافي (للهيئات والوزارات): الفائز الأول: وزارة الثقافة والشباب دولة الإمارات العربية المتحدة / قطاع التراث والفنون إدارة التراث الثقافي ، الفائز الثاني:هيئة البحرين للثقافة والآثار/ إدارة المتاحف والآثار،الفائز الثالث:هيئة متاحف قطر.
جائزة التميز في الإرشاد المتحفي والثقافي (للمتاحف والمواقع الأثرية):
الفائز الأول : متحف وموقع سبسطية/ فلسطين ، الفائز الثاني: متحف جربة للتراث التقليدي/ تونس ، الفائز الثالث :متحف سيدي محمد بن عبد الله الصويرة / المغرب.
تكريم المشاركات المتفردة لكل من : مريم الرئيسي متحف التاريخ الطبيعي /سلطنة عمان ، شادية خلف الله المتحف العمومي الوطني سطيف/ الجزائر ، رياض باكروم متحف المكلا / اليمن.

كلمة مدير عام الألكسو
وقد أستهل المؤتمر الصحفي بكلمة لمعالي الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم قال فيها : يُسعدني أن أرحب بكم جميعا في رحاب المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بمناسبة هذا المؤتمر الصحفي المُخصص لأحد أهم البرامج المندرجة ضمن أنشطة برنامج سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية وهو برنامج “المرشد الثقافي”، الذي انطلق منذ بضعة أشهر وخلقَ حركيةٍ كبيرة في متاحفنا العربية ومَنحَ الفرصة لمرشدينا الثقافيين لإطلاق العديد من المبادرات الرائدة وحظي بتغطية اعلامية واسعة.
وأكد معاليه على أن الإقبال الكبير الذي عرفه هذا البرنامج من طرف كل المهتمين بهذا المجال من مهنيين وطلبة ومختصين ومجتمع مدني يدلُّ على أصالة هذه الفكرة وعلى تبصُّرِ وفِطنةِ الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان وانتباهها إلى أهمية هذه المجالات ودرايتها الدقيقة بما تحتاجه متاحفنا العربية والقائمين عليها والمرتادين لها.
وأضاف : إن ما جادت به قريحة مُرشدينا الثقافيين من مُبادرات رائدةٍ ومن أنشطة متنوعة في إطار هذا البرنامج يُنبئُ بمستقبلٍ زاهرٍ لمتاحفنا في بلداننا العربية، ويخرجُ بالمتحف من الصورة النمطية ويجعل منه فضاء للفعلِ الثقافي وتبادل الأفكار والإبداع، ويوفر الفرصة للجميع للانخراط في أنشطته من أطفالٍ ونساءٍ وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرهم من الفئات المهتمة بالثقافة والتراث ، ولأجل كل ذلك لم تتردد منظمة ألكسو في تنبني هذا البرنامج ودعمهِ ووضعِ خبرتها الكبيرة في تنسيق العمل العربي المشترك وتوفير كل الظروف لإنجاحه.

واليوم ونحن نقدمُ نتائج هذا البرنامج والمشاركين فيه والفعاليات التي تضمنها نستحضرُ ساعة إعلاننا على انطلاقه والشروع في تنفيذه والأمل الذي كان يحدونا في التأسيس لموعدٍ سنويٍّ دوري للمرشدين الثقافيين بالبلدان العربية لتقديم مشاريعهم ومبادراتهم والتعريف برسالتهم الحضارية ، ونعتقدُ جازمين أننا قد كسبنا الرهان وسيكون لهذه الدورة الأولى دورات أخرى وسنضرب موعدا سنويا للتجوالِ في متاحفنا والتمتع بما تكتنزه من روائع حضارية ومواصلة رفع الإيجابية لدى الشباب في البلدان العربية وجعلهم أكثر تصالحا مع تراثهم وأشدّ اعتزازا وافتخارا به.
وبهذه المناسبة، نجدد دعوتنا لزيارة متاحفنا ومعالمنا التاريخية ومواقعنا الأثرية عسى أن يُصبح ذلك سلوكٌ حميدٌ وثقافةٌ راسخةٌ لدى الناشئة والطلاب وجموع المواطنين للاستفادة بما تزخر به هذه الصروح الثقافية الخالدة.
وأشار معاليه إلى هذا لم يكن أن يتحقق لولا الدرجة العالية من التعاون والتنسيق والعمل المشترك بين المنظمة وبرنامج سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية، هذا البرنامج الذي نعوّلُ عليه كثيرا في الترويج للصورة الناصعة لمنظمتنا عبر مختلف الأنشطة التي يحتويها والتي مازال منها الكثير.
ووجه معاليه الشكر لجميع الدول العربية التي انخرطت في هذا البرنامج، ولكل المشاركين فيه ، ومختلف وسائل الإعلام التي واكبت هذا البرنامج منذ انطلاقه وساعدت في التعريف به والترويج له ، وإلى المنظمة العربية للمتاحف التي ساعدت في تأطير المشاركين وتحكيم أعمالهم ومرافقتهم طيلة مراحل البرنامج ، إلى كل من عمل جاهدًا من فريق المنظمة ومن مُمثلي برنامج سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية حتى يتحقق كل هذا الإنجاز وهذا النجاح.
وقد تخلل برنامج المؤتمر الصحفي تقديم كلمة للدكتورالشرقي الدهمالي نائب رئيس المنظمة العربية للمتاحف وعضو المجلس الاستشاري للمجلس الدولي للمتاحف ، وعرض فيلم قصير عن برنامج المرشد الثقافي ، وقدمت الإعلامية ذكرى والي مديرة برنامج المرشد الثقافي عرض عن الإحصاءات والدول المشاركة في البرنامج .

جهود مؤسسات الدول العربية:
اجتهدت العديد من المؤسسات الثقافية العربية ومنها المتاحف العامة والمتخصصة والمواقع الأثرية خلال فترة برنامج المرشد الثقافي العربي في مواصلة الحفاظ على التراث من الزوال، والترويج له واستقطاب فئات نوعية من الجمهور وذلك لإيمانها أن الاهتمام بهذا التراث المادي وتطوير طرق عرضه في المتاحف سيعود على تطوير الوعي الاجتماعي والنفسي للناس بموروثهم الثقافي فيتقربون من هويتهم الأصيلة ، وذلك باعتبار أن التراث يعتبر بوتقة للتنوع الثقافي وعاملاً يضمن التنمية المستدامة -كما تنص عليه اتفاقية اليونيسكو لعام 2003 والمتعلقة بصون التراث الثقافي.

مشاركة 9 دول عربية:
ومن الجدير بالذكر أنه شارك في الفئة الأولى من المسابقة 9 دول عربية متمثلة في : دولة الإمارات العربية المتحدة التي مثلتها إدارة التراث الثقافي/ قطاع التراث والفنون بوزارة الثقافة والشباب ، متحف البحرين الوطني (أثري ، إثنوغرافي )بمملكة البحرين ، متحف جربة للتراث التقليدي بالجمهورية التونسية ، متحف سطيف (أثري) بالجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية ، متحف التاريخ الطبيعي بسلطنة عمان ، متحف سبسطية الأثري بدولة فلسطين ، ودولة قطر من خلال العديد من المؤسسات المتحفية ،متحف مدينة الصويرة ( أركيلوجي و إتنوغرافي) بالمملكة المغربية ، متحف المكلا بالجمهورية اليمنية
وقدمت الدول المشاركة مجموعة من العروض البصرية الحية، ونظمت الزيارات المباشرة للمتاحف والمواقع الأثرية لطلبة المدارس الإبتدائية والثانوية ، ووزعت المطبوعات والأدلة المتحفية، وأقامت ورشات عمل متنوعة ساهمت في نقل التراث إلى واقع ملموس يمارسه الأطفال والشباب وجميع الفئات المستهدفة.
كما وجه بعض المشاركين الاهتمام لفئات نوعية من الزوار من أصحاب الهمم وذوي القدرات الخاصة والمكفوفين وكبار السن والمتخصصين في الإرشاد الثقافي، والجاليات الأجنبية المقيمة في دولهم.
مراحل ومحاور برنامج المرشد الثقافي العربي :
يذكر أن برنامج المرشد الثقافي مقسم إلى ستة محاور ومراحل زمنية سبقتها مرحلة الإعداد من نوفمبر 2021 إلى فبراير 2022 على النحو التالي:
فتح باب المشاركة وتلقي المشاركات الرسمية من المتاحف والهيئات الثقافية والوزارة المعنية من 1 مارس إلى 31 مايو.
فتح باب المشاركة أمام المرشدين الثقافيين المستقلين تقدم لها 146 مشارك من 16 دولة عربية من 20 أبريل إلى 31 مايو.
تم فرز طلبات المشاركة حسب المؤهلات العلمية ومعايير الاختصاص والخبرة ومدى الرغبة في تطوير هذا القطاع ومقاييس علمية أخرى ليصبح عدد المؤهلين 119 من 16 دولة عربية من 1 إلى 6 يونيو.
نظمت ورشة تدريبية افتراضية بتاريخ 15 يونيو ،قدمها 3 خبراء من المنظمة العربية للمتاحف ، وشارك فيها 76 مشاركاً من 15 دولة عربية ساهمت في تمكين المرشدين الثقافيين والمسؤولين عن المتاحف من حيث تعزيز مهاراتهم التقنية الحديثة، وإتاحة المجال لهم للوصول إلى مصادر المعرفة ، وتم في الجلسة الأخيرة من الورشة مناقشة مجموعة من الأبحاث والدراسات وبذرات الأفكار من أجل علاقة نوعية وايجابية مع المتاحف وذلك في إطار مسابقة الأفكار المستدامة .
تنظيم مؤتمر صحفي للإعلان عن فئات الجوائز والمشاركات الفائزة 5 يوليو.
تنظيم حفل توزيع الجوائز والتكريم سبتمبر 2022 ، تنظيم جولة فنية في المتاحف الفائزة ديسمبر 2022.
تجدر الإشارة إلى أن الإعلان عن نتائج مسابقة الأفكار والمشاريع المستدامة سيتم بعد مقابلة المترشحين للمرحلة النهائية لتصفية 3 فائزين ومكرمين من هذه القائمة التي تضم قرابة العشرين مشروعا وفكرة تراثية مستدامة مقدمة من 12 دولة عربية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة والشباب تُطلق جائزة التميّز الوظيفي 2022 بهدف نشر التنافسية والارتقاء بالأداء المؤسسي

انسجاماً مع توجّهات الدولة في تعزيز التميز في منظومة العمل الحكومي نورة الكعبي: التميّز ثقافة …