كلية ديهاد الإنسانية تقدم 30 منحة للحصول على شهادة ماجستير في الأعمال الإنسانية المستدامة

أطلقتها مؤسسة ديهاد للأعمال الإنسانية المستدامة بالتعاون مع جامعة UCAM Murcia في إسبانيا
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 يوليو 2022

أعلنت كلية ديهاد الإنسانية التي أطلقتها مؤسسة ديهاد للأعمال الإنسانية المستدامة وبالتعاون مع UCAM Murcia في إسبانيا، عن فتح باب التسجيل في برنامجها للحصول على شهادة الماجستير الدولية في الأعمال الإنسانية المستدامة.

وخصصت الكلية، التي تعد الأولى من نوعها في منح شهادة الماجستير في الأعمال الإنسانية المستدامة، 30 منحة ممولة بالكامل للمرشحين المؤهلين الذين لديهم الرغبة في بذل الجهود الإنسانية على المستوى العالمي. حيث من المقرر أن تفتح الكلية أبوابها للدراسة في شهر أكتوبر من العام الحالي للمرشحين الذين تأهلوا للالتحاق بالكلية، لمباشرة تلقي المحاضرات والقيام بالأنشطة المختلفة التي تتعلق بالعمل الإنساني وذلك لاستكمال 60 ساعة معتمدة من النظام الموحد للاعتراف بالشهادات الجامعية الأوروبي خلال عام دراسي واحد. كما تشمل المنحة الدراسية ورش عمل تدريبية للطلاب مع أحد شركاء مؤتمر ومعرض دبي للإغاثة والتطوير – ديهاد.

وتم إطلاق كلية ديهاد الإنسانية بموجب اتفاقية تعاون بين مؤسسة ديهاد للأعمال الإنسانية المستدامة وجامعة UCAM Murcia في إسبانيا. ويشمل برنامج الماجستير في الأعمال الإنسانية المستدامة تعلّم أسس القيادة وقواعد الإتيكيت والبرتوكول، إضافةً إلى العديد من المواضيع المهمة التي تتعلق بالشؤون الدولية وغيرها من المشاريع المبتكرة والتي تعد جزءا ًجوهرياً لنجاح أي مهمة إنسانية. حيث يعد التعلّم والتطوير المستمر ركناً أساسياً بالنسبة لأصحاب المساعي الإنسانية الراغبين بصقل معارفهم سواء في القطاع الخاص أو العام لتتمكن هذه الفئة من مواجهة التغيرات الاقتصادية والصعوبات الجغرافية وغيرها من العقبات التي تواجه مهامهم.

ويقدر عدد المحتاجين للمساعدات الإنسانية الطارئة بنحو 274 مليون نسمة حول العالم وهو أعلى رقم تم تسجيله حتى الآن. كما أن نحو 16 بالمئة من التعداد الكلي لسكان الكرة الأرضية، أي ما يزيد عن مليار نسمة، يعيشون في دول تعاني من أزمات طويلة الأمد، الأمر الذي يحتم على العاملين في المجال الإنساني التمتع بمعرفة وخبرة عالية تتماشى مع المشهد الحالي مع تزايد الحاجة لحلول مبتكرة للتعامل مع القضايا الإنسانية التي تتفاقم يوماً بعد يوم، والحاجة إلى وجود مسؤولين مهرة في المجال الانساني يسعون للتغيير الحقيقي والتأثير بحركة المجتمع وصولاً إلى تحقيق الاستدامة الذاتية لدى تلك المجتمعات.

سعادة الدكتور عبد السلام المدني، سفير برلمان البحر الأبيض المتوسط في دول مجلس التعاون الخليجي ورئيس مؤسسة ديهاد للأعمال الإنسانية المستدامة ، أكد أهمية تقديم المساعدة لأولئك الراغبين بالتميز في العمل الإنساني من خلال إتاحة الفرص وتوفير الدعم لهم. وقال سعادته: “لطالما كان العمل الإنساني جزء لا يتجزأ من عملنا خلال العقود الماضية، ونتطلع بشغف لافتتاح كلية ديهاد الإنسانية حيث نأمل من خلالها بتحقيق التميز في القطاع الإنساني. إن هدفنا هو المساعدة في تطوير شخصية وعقلية المختصين بالعمل الإنساني، إذ أننا من خلال برنامج الماجستير الحديث من نوعه سنعمل على تحفيز الطلاب وإطلاق العنان لتفكيرهم وتطوير أسلوب عملهم في التعامل مع القضايا والأزمات الإنسانية وذلك عبر تعزيز الابتكار اللازم في ميدان العمل ومن خلال فتح أبواب القبول في الموسم الدراسي وتقديم 30 منحة دراسية حيث أننا مصممون على دعم هذه الفئة المفعمة بالحماس والرغبة العميقة للمساهمة في بناء مستقبل أفضل مستدام للبشرية “.

وصرح المهندس خالد العطار، مدير البرامج في كلية ديهاد الإنسانية: “كشخص تعمق في المجال الإنساني في السنوات العشر الماضية، يسرني أن أرى برنامج ماجستير يتمحور حول العمل الإنساني المستدام ويعمل على مساعدة المنتسبين له من مختلف المجالات على اكتساب مهارات الإدارة والابتكار وإدارة الأزمات والتي سيتم تدريسها في الكلية كي تعود بالنفع على العديد من المحتاجين حول العالم مما يضمن استخدامها في أفضل صورة ممكنة.”

كما أضاف: “لدينا كامل الثقة بأن كلية ديهاد الإنسانية وبدعم من كادر التدريس الرائدين في المجال الإنساني وكافة المشاركين في كل المجالات ستكون احدى أكثر البرامج ابتكاراً مما سيلعب دورًا رئيسيًا في رسم مستقبل العمل الإنساني واطلاق المزيد من المبادرات المستدامة التي ستعمل على تغيير العالم و المستقبل.”

كما صرح السيد خوسيه لويس ميندوزا غارسيا مدير العلاقات المؤسسية لدى جامعة UCAM:” إن الفرصة سانحة أمام الجامعة لتوسيع نطاق عملها في مجال التعليم العالي بالمزيد من القيم السامية، حيث أنه من المهم جداً إعداد مهنيين في القطاع الإنساني وإدارة الأزمات، الأمر الذي سيساهم في التنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع، وفي تهيئة الظروف لتحسين جودة الحياة والبيئة من خلال تنمية قدرات الطلبة كأفراد وفي نفس الوقت تهيئتهم لخدمة مجتمعاتهم.

هذا وبإمكان كافة الراغبين بالتقدم والحصول على مزيد من المعلومات حول برنامج الماجستير في الأعمال الإنسانية المستدامة زيارة الرابط www.dihadfoundation.org.uk/dihad-humanitarian-college/ حيث تتوفر معلومات حول شروط القبول في البرنامج إضافة إلى تفاصيل حول المنهاج الدراسي.

ويذكر أن مؤسسة ديهاد للأعمال الإنسانية المستدامة أطلقت كلية ديهاد الإنسانية بالشراكة مع جامعة UCAM Murcia في إسبانيا ومبادرة ووترفولز العالمية وإدارة المكافآت السلوكية في “وزارة اللامستحيل” في دولة الإمارات العربية المتحدة واندكس القابضة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“ماي دبي” تحقق أعلى درجتين في فئتي الصحة وسلامة الغذاء من بلدية دبي

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 8 أغسطس 2022 نالت “ماي دبي”، إحدى الشركات …