منصور بن زايد: تعزيز ريادة الإمارات في الأمن الغذائي

منصور بن زايد: بناء اقتصاد متنوع يرتكز على المعرفة
أطلق استراتيجية هيئة ابوظبي للزراعة والسلامة الغذائية 2022 – 2025
-تحفيز قطاع الزراعة وإنتاج الغذاء وترسيخ مكانته رافداً اساسياً في منظومة التنويع الاقتصادي
-تمكين التنمية الزراعية المستدامة وضمان وفرة وسلامة الغذاء وتعزيز ريادة دولة الإمارات

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.. الخطة الاستراتيجية لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية 2022-2025. حضر إطلاق الخطة الاستراتيجية معالي الدكتور مغير خميس الخييلي العضو المنتدب رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، وسعيد البحري العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، والإدارة التنفيذية لـ«الهيئة».

وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن الاستراتيجية الجديدة تستهدف تحفيز قطاع الزراعة وإنتاج الغذاء، وترسيخ مكانة القطاع كرافد أساسي في منظومة التنويع الاقتصادي، وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي، تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتنفيذاً لأهداف حكومة أبوظبي في بناء اقتصاد متنوع يرتكز على المعرفة، وتمكين التنمية الزراعية المستدامة، وضمان وفرة وسلامة الغذاء وتعزيز ريادة دولة الإمارات في هذا الميدان.
ونوه سموه بجهود إدارة وموظفي هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، الذين تمكنوا خلال السنوات الماضية من تحقيق العديد من الإنجازات الداعمة لاستدامة قطاع الزراعة وتعزيز الأمن الغذائي في إمارة أبوظبي.

من جانبه، قال سعيد البحري العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية إن استراتيجية الهيئة 2022-2025 تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالقطاع الزراعي والغذائي، وحرصها على توفير كافة مقومات النجاح لدعم جهود حكومة أبوظبي في بناء اقتصاد متنوع، موضحاً أن ما تحظى به الهيئة من رعاية شاملة، ومتابعة مستمرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، كان له بالغ الأثر في الإنجازات التي تحققت والتي شملت الوصول إلى الاكتفاء الذاتي بنسبة 84% من 9 سلع غذائية مختارة عام 2021، مضيفاً أن الاستراتيجية الجديدة تعكس الرؤية الاستشرافية لسموه في إرساء منظومة عمل مؤسسية لتمكين التنمية الزراعية المستدامة من خلال الابتكار والاستثمار وتعزيز تنافسية المنتج المحلي.
وأضاف أن الاستراتيجية الجديدة تمثل خريطة طريق للمستقبل من أجل إرساء نظم غذائية مستدامة ومعالجة التحديات التي يواجهها القطاع، وزيادة معدل الاستدامة الزراعية إلى 66%، مقابل 46% حالياً، وخفض استخدام المياه الجوفية المستخدمة في الزراعة بنحو 500 مليون متر مكعب في الفترة بين 2022 و2025.

وتقوم الاستراتيجية الجديدة على الشراكة الفاعلة مع المؤسسات العاملة في مجال الزراعة وإنتاج الغذاء، ولتحقيق هذه المستهدفات حددت الاستراتيجية عدة مبادرات تضمن ترسيخ الاعتماد على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، وبناء قدرات القطاع استناداً إلى مبادئ البحث والتطوير والحوكمة والتميز في تقديم الخدمة.
وتتسم الاستراتيجية بالتنوع والتكامل لضمان تعزيز الأمن الغذائي اعتماداً على قيم المرونة والمهنية والكفاءة لتمكين التنمية الزراعية المستدامة وتحديث أنظمة الزراعة وتحسين إنتاجية المزارع، وتشجيع المزارعين ومربي الثروة الحيوانية على تبني تطبيق أفضل الممارسات المتوافقة مع مبادئ الاستدامة الزراعية. يذكر أن قيمة مساهمة القطاع الزراعي لإمارة أبوظبي في الناتج المحلي الإجمالي زادت إلى 13.7 مليار درهم عام 2020 نتيجة لتغيير أساليب الزراعة وتقديم خدمات متميزة للمزارعين، فيما تُواصل هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مسيرتها الحافلة بالإنجازات التي حظيت بتقدير واسع من قبل المؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية على مدى السنوات الماضية.
المصدر، جريدة الاتحاد، أبوظبي (وام) 13 يوليو 2022 01:46

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية تختتم مشاركتها في مهرجان ليوا للرطب الـ 18

شبكة بيئة ابوظبي، ليوا، الظفرة، الامارات العربية المتحدة، 25 يوليو 2022 اختتمت هيئة أبوظبي للزراعة …