بلدية مدينة العين تستعرض منتجات إعادة تدوير نواتج النخيل في مهرجان ليوا للرطب

100 كيلوغرام وزن أكبر “عذج” في مهرجان ليوا للرطب 2022

“حمد عيسى المزروعي” يتقدم المتنافسين في مسابقة “أكبر عذج”

سيف صياح المنصوري يحصد المركز الأول في مسابقة مزاينة “رطب الدباس”

تاجرة الرطب الصغيرة “ظبية أحمد الحمادي” تستقبل الزوار بوجهها البشوش

شبكة بيئة ابوظبي، ليوا، الظفرة، الامارات العربية المتحدة، 18 يوليو 2022

شهدت مسابقة “أكبر عذج” في مهرجان ليوا للرطب بدورته الثامنة عشرة، منافسات قوية بين مزارعي النخيل في دولة الإمارات، حيث بلغ وزن أكبر عذج 100 كيلوغرام، وتستمر مسابقات وفعاليات المهرجان لغاية 24 يوليو الجاري في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، بتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي.

وتوجت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا للرطب الفائزين في مسابقتي “أكبر عذج” و”مزاينة رطب الدباس”، بحضور عبيد خلفان المزروعي مدير المهرجان، وسعادة مبارك علي القصيلي المنصوري مدير مزاينة الرطب في المهرجان، وعبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.

وتقدم المتنافسين في مسابقة “أكبر عذج”، المزارع “حمد عيسى حبيب المزروعي” من محضر المدركة ليحصد المركز الأول بوزن 100 كيلو غرام، وفي المركز الثاني “سعيد سيف ثامر خلفان سيف المرر” من محضر النابتية بوزن 96 كيلو و200 غرام، وفي المركز الثالث “عبيد سعيد نصيب خميس المزروعي” من محضر الدحيج بوزن 92 كيلو و200 غرام، وفي المركز الرابع “ورثة عبدالله حاذه عبدالله المرر” من محضر النابتية بوزن 90 كيلو و700 غرام، وفي المركز الخامس “سعيد حموده خميس العرياني” من الوقن بوزن 89 كيلو و800 غرام.

وفي مزاينة رطب “الدباس، حصد المزارع “سيف صياح سالم طماش المنصوري” من محضر الحومانة المركز الأول “، وفي المركز الثاني جاءت “موزة محمد عفصان المزروعي” من محضر كيه، وفي المركز الثالث “سعيد سالم جابر سعيد المنصوري” من محضر كيه، وفي المركز الرابع “خليفة سهيل علي ربيع المزروعي” من محضر بينونة، وفي المركز الخامس “معلا علي مرشد خميس المرر” من محضر سيح الخير الجديد.

بلدية مدينة العين تستعرض منتجات إعادة تدوير نواتج النخيل في المهرجان
تشارك بلدية مدينة العين ممثلة بقسم الأفلاج والواحات بمركز البلدية الفرعي – وسط المدينة في مهرجان ليوا للرطب 2022 بدعوة من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.

وتأتي مشاركة بلدية مدينة العين من خلال جناحها الذي يستعرض منتجات إعادة تدوير نواتج النخيل، حيث يعرض الجناح منتجات مبتكرة مصنعة كلياً من نواتج تدوير نخيل واحات مدينة العين بشكل يربط بين عراقة الماضي وأصالة الحاضر، بما يعكس صورة متكاملة لفوائد النخلة التي تكمن حتى في نواتجها، حيث تنوعت المنتوجات لتشمل مجموعة من الأثاث المنزلي مثل المظلات، وسلات المهملات وجلسات الكراسي والطاولات بمختلفة الأحجام والأشكال وغيرها من المنتجات.

ويهدف المشروع لتحقيق معايير الاستدامة التي تمثل هدفاَ استراتيجياً لبلدية مدينة العين وذلك من خلال الاستغلال الأمثل للموارد البيئية و تقليل حجم النفايات، والمحافظة على البيئة بعدم اللجوء إلى حرق مخلفات النخيل مما يقلل من الانبعاثات الحرارية الناتجة عن عمليات الحرق وتخفيض تكاليف نقل المخالفات إلى المكبات الرئيسية و يعتبر تدوير نواتج النخيل من أهم عوامل نجاح المكافحة المتكاملة للآفات التي تصيب أشجار النخيل، مما يعزز من قيمتها الجمالية والسياحية مع الحفاظ على الطابع التراثي للواحات، ويعمل هذا المشروع على الاستثمار في الصناعات التراثية و تشجيعها، والحفاظ على الهوية الوطنية.

كما تضمنت المشاركة بعرض بعض من أنواع الرطب المتوفرة في واحات مدينة العين وبعض من الفواكه مثل الموز والمانجو والليمون، ويتم الاهتمام بهذه الأشجار ورعايتها والحفاظ عليها ضمن برنامج أعمال الري والوقاية المعتمد لمزارع النخيل بجميع الواحات.

تاجرة الرطب الصغيرة “ظبية أحمد الحمادي” تستقبل الزوار بوجهها البشوش
يلفت الانتباه في مهرجان ليوا للرطب حضور تاجرة الرطب الصفيرة “ظبي أحمد الحمادي”، وهي تجلس خلف مخاريف (سلات) الرطب، وتشرح للزوار عن أنواع الرطب المتوفرة في المحل، وتتفاوض مع الراغبين بشراء الرطب المميز التي تقوم ببيعه.

وبوجه بشوش، وبثقة نفس عالية تقابل تاجرة الرطب الصفيرة “ظبي أحمد الحمادي” زوار المهرجان، وترحب بهم بطلاقة لسان وهي تنطق عذب الكلمات، مرتديتاً الزي التقليدي الإماراتي، لتعكس دور “مهرجان ليوا للرطب” في الكشف عن المواهب والقدرات المختلفة لأبناء الإمارات بمختلف أعمارهم وفئاتهم.

وقالت الطفلة “ظبي أحمد الحمادي”، إن وجودها خلف مخاريف وصناديق الرطب يجعلها فخورة بنفسها، وقد طلبت من والدها أن تكون بجانبه في محل بيع الرطب الذي يحمل اسم “سيح الخير”، ومع مرور أول يوم طلبت من والدها أن تتابع العمل وحدها، وبالفعل تابعت ذلك ونجحت بهذه التجربة وتألقت بأدائها في التسويق لبيع الرطب.

وأشارت الحمادي إلى أنها على مدار الأيام الماضية كانت تكتسب المزيد من السلوكيات الإيجابية في التعامل مع الزبائن الراغبين بشراء الرطب، وكيفية التعامل معهم باحترام والتفاوض على الأسعار ، وكيفية الشرح عن أنواع الرطب المتوفرة بالمحل، وما إذا كان المُشتري يريد أصناف محددة ليتم تأمينها له خلال فترة المهرجان.

الثلاثاء .. استلام وتحكيم مشاركات مزاينة رطب “الخنيزي” و “بومعان”
تبدأ لجنة تحكيم مزاينة الرطب في مهرجان ليوا للرطب، يوم غدٍ الثلاثاء، استلام وتحكيم المشاركات في مزاينة رطب الخنيزي والتي خصص لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم، ومزاينة رطب بومعان والتي خصص لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم، فيما سيتم الإعلان عن النتائج في اليوم التالي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

منافسات قوية في مسابقات مزاينة الشيشي وسلة وفواكه الدار والتين

ثاني المزروعي يزور مهرجان ليوا للرطب 2022 سفير جمهورية باراغواي لدى الدولة يشيد بمسابقات وفعاليات …