الامارات في مقدمة دول العالم في انشاء البنى التحتية المتطورة لقطاع السياحة

إبراهيم الذهلي في جلسة حوارية بدائرة البلديات والنقل في ابوظبي
لابد من ادخال ثقافة السياحة في المناهج التعليمية لرفع الوعى لدى الشباب
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 26 يوليو 2022

نظّمت دائرة البلديات والنقل في ابوظبي اليوم جلسة حوارية للاعلامي والرحالة الاماراتي إبراهيم الذهلي , بحضور عدد من المدراء والموظفين بالدائرة .

وإستهل المحاضر حديثه بالقول انه لابد من اخذ الحيطة والحذر اثناء السفر وعدم المبالغة في المظاهر تجنبا لحوادث السرقة التي تحدث عادة في موسم الصيف المزدحم في معظم دول العالم .

ودعا المواطنين للتسجيل في خدمة تواجدي بالموقع الالكتروني لوزارة الخارجية والتعاون الدولي أينما كانوا لضمان امنهم وسلامتهم .

وقال انه من الضروري القيام باجراء الحجوزات اللازمة سواء في الطائرات او الفنادق او المواصلات قبل إتمام السفر لضمان سلاسة الرحلة وعدم مواجهة متاعب البحث عن أماكن الإقامة خاصة للعائلات الكبيرة .

وتطرق المحاضر في حديثه الى ان دولة الامارات تعتبر من اكثر دول العالم تطورا وتقدما في مجال البنى التحتية لقطاع السياحة سواء من ناحية المطارات وشركات الطيران الوطنية والموانئ والطرق والسكك الحديدية والمترو والطرق السريعة والمواصلات والفنادق والمنتجعات والمراكز التجارية الفاخرة والمدن الترفيهية.

وقال ان قيادة الدولة تولى هذا القطاع أهمية كبيرة باعتباره احد روافد الدخل القومي وبفضل هذا الدعم أضحت الإمارات أحد أهم الوجهات السياحية العالمية .

وقال الذهلي: “تبوأت دولة الإمارات مركزاً متقدماً، ليس في السياحة الإقليمية فحسب، وإنما في خارطة السياحة العالمية أيضاً، وعلى خلاف كثير من البلدان، فإن نمو القطاع السياحي المحلي اعتمد بصورة أساسية على الاستثمارات المحلية؛ حيث تم توظيف استثمارات هائلة في البنية التحتية للسياحة، من قبل القطاعين العام والخاص على حد سواء،

ومضى قائلاً ” لقد أتاحت تلك الاستثمارات إقامة مرافق مهمة لم يكن بالإمكان أن يتطور القطاع السياحي من دونها، وتزامن ذلك مع التطور الكبير الذي لحق بشركات الطيران المحلية، والتي تكتسب يوماً بعد آخر طابعاً عالمياً مميزاً، وأصبحت قادرة على ربط الجهات الأربع للكرة الأرضية، مما أتاح استقطاب أعداد كبيرة من السياح من مختلف بقاع العالم.”

وجدد الذهلي تأكيده في الجلسة الحوارية على ضرورة الاهتمام بتدريس الثقافة السياحية في المناهج الدراسية وتكوين كادر مواطن من المرشدين السياحيين لتقديم المعلومات الصحيحة عن الامارات وحضارتها وتاريخها للزوار من انحاء العالم .

وطالب بتكوين جيل جديد من أبناء الامارات متخصص في القطاع السياحي يواكب اهتمام القيادة الرشيدة بتطوير البنى التحتية والمرافق والتسهيلات وتعزيز التنمية السياحية المستدامة .

وبصفته مؤسس ورئيس تحرير “أسفار ” وهي اول مجلة متخصصة في السفر والسياحة في الامارات، قال الذهلي ان السفر ثقافة وعلم واطلاع ومعرفة , ودعا الى البحث عن البلدان قبل التوجه اليها والقراءة عنها لكسب الوقت وتوفير المال والاستمتاع بالرحلة.

وأشار الرحالة الإماراتي الذي استطاع خلال رحلاته وزياراته للعديد من دول العالم إلى ما يقرب من 174 دولة حول العالم أن يدون ملاحظاته ويعزز ثقافته بالعديد من المعارف والخبرات، إلى أن صناعة السياحة في دولة الإمارات حقّقت نقلات نوعية في السنوات الماضية ،

وتطرق الى الأماكن التاريخية والإنسانية والمناطق الجميلة المتنوّعة، بداية في مجلة «أسفار»، التي أسسها في ابوظبي كأول مجلة سياحية مُتخصّصة تصدر في دولة الامارات، ومن ثم في كتاب “أسفاري” الذي دشنه قبل 3 سنوات ويضم معلومات عن 64 دولة زارها.

وفي ختام المحاضرة رد الذهلي على أسئلة الحضور وتناول تجربته الثرية في السفر والترحال والمواقف الصعبة التي واجهها وتعلم الدروس المستفادة منها وكيفية مواجهتها .

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

أثيرات الثورة الصناعية الرابعة

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم أمين سامي، خبير الاستراتيجية وقيادة التغيير، المملكة المغربية، 01 أغسطس 2022 …