الإمارات تستعرض فرص الاستثمار الصناعي والمزايا التنافسية الفريدة التي توفرها حملة “اصنع في الإمارات”

خلال النسخة الأولى من GMIS AMERICA التي تعقد في الولايات المتحدة الأمريكية بحضور عالمي لقادة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

الإمارات تطلق حواراً عالمياً حول الاستدامة والتكنولوجيا المتقدمة والطاقة النظيفة والاقتصاد الدائري

معالي د. سلطان الجابر:
وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات ملتزمة بتعزيز الشراكات وتهيئة كافة الظروف الملائمة لتطوير الأعمال واستقطاب الفرص الصناعية الجديدة

دولة الإمارات أسست مكانة متقدمة في بناء القدرات الصناعية في قطاعات حيوية بما يساعد على تحقيق النمو والازدهار العالمي

الإمارات تحقق نقلة نوعية في قطاعات الطاقة والتكنولوجيا والصناعة المتقدمة ونشر تطبيقات تقنيات الثورة الصناعية الرابعة

GMIS AMERICA تنعقد في الفترة 28 و30 سبتمبر 2022 بحضور قادة قطاعي الصناعة والتكنولوجيا على المستوى العالمي

2.27 تريليون دولار مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الأمريكية

حاكم ولاية بنسلفانيا: دور فعال للتعاون بين الشركات الصناعية الأمريكية والإماراتية لإعادة صياغة مستقبل القطاع الصناعي

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة – 03 سبتمبر 2022

أعلنت القمة العالمية للصناعة والتصنيع، المبادرة المشتركة بين منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تنظيم النسخة الأولى من GMIS AMERICA في مدينة بيتسبرغ الأمريكية في الفترة ما بين 28 و29 سبتمبر 2022. في خطوة تستهدف تعزيز التواصل وبناء الجسور بين المصنعين والحكومات والمنظمات متعددة الأطراف والتقنيين ومجتمع البحث والتطوير والمستثمرين الصناعيين حول العالم.

ويفتتح السيد توم وولف، حاكم ولاية بنسلفانيا، فعالية GMIS AMERICA والتي تنظم للمرة الأولى في مدينة بيتسبرغ الأمريكية لمناقشة أبرز الملفات المتعلقة بنمو واستدامة القطاع الصناعي العالمي، استناداً إلى أبرز حلول الثورة الصناعية الرابعة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت عن تنفيذ استراتيجيات ومبادرات جديدة لتنشيط القطاع الصناعي وتعزيز تنافسيته، خاصة بعد التداعيات التي شهدتها سلاسل التوريد العالمية، وظهور تقنيات جديدة من شأنها أن تعيد صياغة القطاع الصناعي العالمي.

وبحسب البيانات الصادرة عن مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي (BEA)، بلغت مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي ما يقارب 2.27 تريليون دولار خلال العام 2020، فيما توقعت شركة ديلويت العالمية أن تنمو مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الأمريكي بنسبة 4.1% خلال العام 2022.

وستناقش فعالية GMIS AMERICA في الولايات المتحدة الدور الذي تلعبه التقنيات الرقمية في تسريع التحول نحو الطاقة النظيفة والعلاقة بين الطاقة ومستقبل القطاع الصناعي. وسيركز جدول أعمال الفعالية على عدد من المحاور أبرزها دعم نمو واستدامة القطاع الصناعي وتسريع الجهود العالمية في زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة مثل الهيدروجين في بناء اقتصاد مستقبلي يساهم في الحد من الانبعاثات الكربونية لقطاع الصناعة، وتعزيز الاقتصاد الدائري، والدور الذي تلعبه التقنيات المتقدمة في تطوير خطوط الإنتاج وتحسين أداء التقنيات المتقدمة في القطاع لصياغة مستقبل العمل وتسريع عملية التحول الرقمي في القطاع الصناعي.

كما وستناقش الفعالية عددّا من المواضيع الفرعية ومنها كيفية توظيف التقنيات الرقمية، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء وتكنولوجيا النانو، وتسريع توظيف السياسات الصناعية المستدامة على المستوى العالمي.

فرص داعمة للنمو المستدام
وستسلط GMIS AMERICA الضوء على الفرص والتقنيات الصناعية الجديدة التي تدعم النمو الاقتصادي المستدام، وتعزز عقد الشراكات بين دولة الإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية. وتساهم الفعالية في دعم المبادرات التي أطلقتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بما في ذلك “مشروع 300 مليار” و “اصنع في الإمارات”، والتي تهدف من خلالها إلى استدامة نمو وتطور القطاع الصناعي الإماراتي، واستعراض الفرص التي يوفرها القطاع للمستثمرين والشركات الدولية، وتسليط الضوء على القيمة المضافة والمزايا التنافسية التي توفرها دولة الإمارات للمستثمرين وأصحاب الأفكار والمواهب في القطاع الصناعي، خصوصاً في القطاعات الصناعية الحيوية وذات الأولوية.

قدرات صناعية متقدمة
وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة: “بفضل رؤية القيادة الرشيدة، أرست دولة الإمارات مكانة متقدمة في بناء القدرات الصناعية في قطاعات حيوية مثل الطاقة والتكنولوجيا والصناعة المتقدمة والاعتماد على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة للمساهمة في تحقيق النمو والازدهار العالمي”.

وأضاف: “تسرنا استضافة مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأمريكية النسخة الأولى من فعالية GMIS AMERICA، وهو تأكيد على الأهمية المتزايدة التي يكتسبها الحوار حول سبل توظيف التكنولوجيا المتقدمة لدعم نمو القطاع”.

وتابع: “تؤكد دولة الإمارات من خلال مشاركتها في هذه الفعالية دورها الرائد عالمياً في دفع عجلة التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة. وأوضح معاليه أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة في دولة الإمارات، تركز على القطاعات التي تسهم في تحقيق قيمة إضافية عالية، وتسريع تطبيق التقنيات الحديثة في جميع مجالات الصناعة والتصنيع، إضافة إلى تنويع الاقتصاد، وتحقيق النمو المستدام، وتعزيز تنافسية القطاع الصناعي، وجذب الاستثمارات الدولية في القطاعات الصناعية الحالية والمستقبلية، وذلك بما يعزز التقدم نحو تحقيق هدف وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بمضاعفة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة.

وقال معالي وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة: “إن دولة الإمارات تدعو شركائها حول العالم للانضمام إلى مسيرة تعزيز النمو الصناعي، حيث ستكون فعالية GMIS SMERICA منصة مناسبة لعرض الفرص والحوافز الصناعية التي أطلقناها مؤخراً في منتدى “اصنع في الإمارات” والتي تركز على استقطاب المستثمرين والمصنعين إلى دولة الإمارات”.

تعزيز التعاون العالمي
وفي الكلمة التي ألقاها في الحفل الختامي للدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع في دبي، قال توماس وولف، حاكم ولاية بنسلفانيا: “لطالما اعتبرت ولاية بنسلفانيا موطنًا للمبتكرين. واليوم، تعتبر الولاية رائدة في توظيف أحدث التقنيات وتطوير القطاع الصناعي، ونتبع نهجًا مبتكرًا لتنمية المجتمع وتدريب القوى العاملة. تتقاطع أهدافنا مع أهداف القمة العالمية للصناعة والتصنيع، ونؤمن بأن توحيد الجهود سيمكننا تطوير القطاع الصناعي والارتقاء به. وإنه ليسعدني استضافة النسخة الأولى من GMIS AMERICA في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا في العام 2022”.

بدوره قال نيل ويفر، القائم بأعمال سكرتير دائرة المجتمع والتنمية الاقتصادية: “فيما تواصل الولايات المتحدة تطوير مبادرات جديدة لتعزيز الصناعات، فإن مدينة بيتسبرغ، بتاريخها العريق في القطاع الصناعي، ستواصل جهودها الرامية إلى تعزيز مكانتها واستعادة أمجادها كعاصمة عالمية للصناعة وذلك من خلال توظيف التقنيات المتقدمة وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي وبالتالي تعزيز شموليته واستدامته. وأضاف: “ستمكننا استضافة GMIS AMERICA من عرض قصة مدينة بيتسبرغ لبقية العالم وستوفر لنا منصة عالمية لتشجيع التعاون بين الشركات الصناعية الأمريكية والإماراتية والشركات العالمية والمساهمة في إعادة صياغة مستقبل القطاع الصناعي، وتعزيز الجهود المشتركة للحد من الانبعاثات الضارة في القطاع الصناعي وتعزيز التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة. نتطلع إلى الترحيب بقادة الصناعة والتكنولوجيا العالميين في الولايات المتحدة الأمريكية ومدينة بيتسبرغ.”

تحقيق الازدهار العالمي
ومن جانبه، قال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع: “أن استضافة الولايات المتحدة الأمريكية للنسخة الأولى من فعالية GMIS AMERICA، حدث عالمي من شأنه تعزيز الجهود وتوسيع التعاون بين كافة الأطراف ذات العلاقة بالقطاع الصناعي، لاغتنام الفرص التي تتيحها تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة.”

وأضاف العلماء: “باعتبارها ثاني مدينة في الولايات المتحدة تدمج مدينة بيتسبرغ رسميًا أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في أهدافها وسياساتها، ونأمل أن يساهم عقد GMIS America في بيتسبرغ في استعراض قصة التحول الملهمة للمدينة للعالم وتشجيع صناع القرار وقادة الصناعة والتكنولوجيا على التعاون واتخاذ إجراءات حاسمة لإحداث تغيير إيجابي وتسريع التحول نحو اقتصاد رقمي ومستدام، وتحقيق الازدهار العالمي”.

مؤكداً أن عقد القمة العالمية للصناعة والتصنيع فعاليتها الأولى من GMIS America في الولايات المتحدة الأمريكية فرصة حقيقة للمساهمة في تحقيق الخير العالمي.

فعاليات الحدث
وستشهد GMIS AMERICA في يوميها الأول والثاني، 28 و29 سبتمبر 2022، العديد من الفعاليات والأنشطة، بما في ذلك كلمات رئيسية وحلقات النقاش وجلسات حوارية وورش عمل تفاعلية ومحاضرات تتناول أبرز المواضيع المؤثرة في القطاع. وستنظم GMIS AMERICA في اليوم الثالث 30 سبتمبر 2022، زيارات ميدانية حصرية لمراكز التكنولوجيا المتقدمة والمنشآت الصناعية والجامعات في مدينة بيتسبرغ لعرض أحدث الابتكارات والحلول التقنية المتاحة وتشجيع التعاون عبر القطاعات ودعم فرص الاستثمار.
ويمكن للراغبين بالمشاركة في GMIS AMERICA تسجيل اهتمامهم عبر الموقع الإلكتروني https://gmisummit.com/

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

أحمد بن سعيد آل مكتوم يفتتح فعاليات الدورة الثامنة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر

في مركز دبي التجاري العالمي شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 سبتمبر 2022 …