الشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان يشهد حفل توزيع جوائز برنامج المرشد الثقافي العربي

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش
برنامج “على خطى العرب” من أبرز المكرمين
“السودان” تحصد جائزة الأفكار المستدامة من بين 11 دولة عربية
الإمارات تفوز بجائزة التميز في الإرشاد المتحفي والثقافي (فئة الهيئات والوزارات)
وفلسطين بالمركز الأول في جائزة المتاحف والمواقع الأثرية
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 11 سبتمبر 2022

شهد الشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان مؤخراً حفل توزيع جوائز برنامج المرشد الثقافي العربي والذي نظم في قصر الوطن بأبوظبي ، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش وذلك بحضورالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مستشار دبلوماسي في وزارة الخارجية والتعاون الدولي ،ومعالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة والشباب رئيسة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ، ومعالي الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم )الألكسو).

أطلقت برنامج المرشد الثقافي العربي السفيرة فوق العادة للثقافة لدى منظمة (الألكسو) الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان بالشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والمنظمة العربية للمتاحف ، تحت شعار “بالماضي نعبر للمستقبل” في شهر مارس الماضي.

كما حضر الحفل سعادة يعقوب الحوسني مساعد الوزير لشؤون المنظمات الدولية وزارة الخارجية والتعاون الدولي،وسعادة الشرقي دهمالي رئيس المنظمة العربية للمتاحف وعضو المجلس الاستشاري للمجلس الدولي للمتاحف-الأيكوم الدولي، وسعادة دين فيلوس مدير أول للمشاريع الخاصة في التحالف الأمريكي للمتاحف، وذكرى والي مديرة برنامج المرشد الثقافي العربي .
وقد استهل الحفل بالسلام الوطني وكلمة ترحيبية بالحضور والضيوف والفائزين والمكرمين من كافة أرجاء الوطن العربي.

وقدمت معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة والشباب رئيسة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم كلمة قالت فيها : أودّ في بداية كلمتي أن أشكر الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان، سفيرة الثقافة العربية على إطلاق برنامج “المرشد الثقافي العربي” بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، وبمشاركة المنظمة العربية للمتاحف ، ويسعدني أن أرحب بضيوف دولة الإمارات، في هذا اللقاء الذي يجمعنا بنخبة من شبابنا العربيّ الواعد، المتسلّح بالمعرفة والوعي، والفكر الأصيل، الذي يجعلنا نستبشر خيراً بمستقبل الأجيال العربية القادمة، جيلٌ يؤمن بأن منطقتنا العربية، هي مهد الحضارة الإنسانية، منها انتشرت المعرفة والابتكارات الانسانية، جيل قادر على المحافظة على تلك المنجزات واستئناف الحضارة.

وأضافت : نجتمع اليوم في هذا الصرح الوطني، لنكرّم نخبة من شبابنا وشاباتنا ضمن برنامج يعدّ واحداً من أهم الأنشطة الداعمة للتنمية المجتمعية الشاملة، والذي رفع شعاراً استثنائياً يجب أن نقف عنده ونتأمله:” بالماضي نعبر إلى المستقبل”،وهنا نستذكر مقولة المغفور له بإذن الله القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيّان، طيّب الله ثراه، والتي حُفِرت في أذهان أبناء الشعب الإماراتي والعربيّ على حدّ سواء:” من ليس له ماضٍ ليس له حاضر ولا مستقبل” يمثل صون إرث الماضي والمحافظة عليه ونقله للأجيال القادمة الركيزة التي نعمل عليها لصناعة الغد المشرق ، بالماضي والمستقبل تتواصل الأجيال، وتتقارب الثقافات لتكمل بعضها البعض.
اسمحوا لي أن أوجّه رسالة للمرشدين المتواجدين بيننا اليوم، نحن نفخر بوعي هذا الجيل، تجاه هويتهم الفكرية والثقافية والحضارية، أنتم حماة هذا الإرث الكبيرتجسّدون نموذجاً أصيلاً لزملائكم باعتباركم الفوج الأول من المرشدين الثقافيين، الذين نعتز بهم، تعبّرون عن فكر نبيل وأصيل نفخر به وبوجوده ضمن الأجيال العربية الجديدة.

مرة أخرى أشكر لكم جهودكم الفاعلة في الحفاظ على مرتكزات الهوية العربية الأصيلة، ونبارك للمرشدين العرب حملة الراية هذا الإنجاز الاستثنائي الذي يدعو إلى الفخر.

كلمة مدير منظمة الألكسو
قدم معالي الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم
الألكسو) كلمة قال فيها: بداية يطيب لي أن أتقدم بجزيل الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مُمثّلةً في وزارة الثقافة والشباب والشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية على حُسن الاستقبال وكرم الضيافة وعلى الجهود الكبيرة في تأثيث هذا الحفل البهيج للاحتفال بمسابقة “برنامج المرشد الثقافي” والذي كان قد انطلق منذ بضعة أشهر بدعم من برنامج السفيرة وتأطير وإشراف من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وتعاون من المنظمة العربية للمتاحف ، والشكر موصول أيضا إلى دولنا العربية التي تجاوبت مع هذه المبادرة ووفّرت كل الظروف لإنجاح مشاركتها فيها وكذا الشأن بالنسبة إلى المرشدين الثقافيين بمتاحفنا في بلداننا العربية وأصحاب المبادرات المستدامة الذين رافقونا ولعدة أشهر في مختلف مراحل ومحطات هذا البرنامج الواعد منذ إطلاقه في شهر أبريل 2022 من اجتماعات تنسيقية وورشات تدريبية ومسابقات تم تأطيرها من قبل متخصصين، وصولا إلى يوم التتويج هذا الذي نحتفلُ فيه بالفائزين والمكرمين وضيوف البرنامج من مختلف الجهات والدول العربية.

وأضاف معاليه : إن لقاءنا في هذه المناسبة الثقافية وبالإضافة إلى احتفالنا بالمُتوجين والمُكرمين هو أيضا مناسبة نثمّن فيها جميعا بالنجاح المميز والإقبال الكبير والتغطية الاعلامية الواسعة التي عرفتها مختلف فعاليات المرشد الثقافي وبرنامج سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية عامة والذي أولته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الأولوية القصوى وتفاعلت بكل ايجابية مع الأنشطة التي تم اقتراحها ووفرت كل الإمكانيات لتنفيذها في ظروف مريحة وإشراكِ أغلب الدول العربية والترويج لها على أوسع نطاق.
وأكد معاليه قائلاً : لقد كان التحدي بالنسبة إلى المنظمة بمثابة الرِّهـــان، وهو أمر طبيعي لكل برنامج يطلق لأول مرة بطموح وتفاؤل لتحقيق الأهداف المرجوة غير أنه وبفضل خبرة الألكسو في مجال العمل العربي المشترك وعزيمة فريق برنامج سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية وتعاون دولنا العربية يمكننا الاعتزاز اليوم بأننا نجحنا في زرعِ بذرة أولى لتقليدٍ حميدٍ ينبعُ من تبصُّرِ وفِطنةِ الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان واهتمامها بهذه المجالات واطلاعها الواسع على حاجيات متاحفنا العربية والمشرفين عليها والمرتادين لها…
وإذ نهنئُ أنفسنا ونهنئُ كافة شركائنا بنجاح هذه الدورة الأولى من المرشد الثقافي فإننا نأمل لهذا البرنامج أن يتواصل بصفة دورية ويضرب لنا موعدا سنويا في متاحف بلداننا العربية ومع مرشدينا الثقافيين للأخذ بأيديهم لأداء رسالتهم التاريخية النبيلة في التعريف بكنوز حضارتنا ومقوماتها ونشرها وإبراز دور التراث الثقافي في تكريس قيم التسامح والسلام والعيش المشترك، وإزاحة الصورة النمطية على متاحفنا ليجعل منها فضاءات للمثاقفة وتبادل الأفكار والإبداع والإنتاج الثقافي واحتضان كل الشرائح الاجتماعية دون استثناء أو إقصاء أو تمييز.
وأضاف :مثلما نجحنا في برنامج المرشد الثقافي فنحن عاقدون العزم على النجاح أيضا في بقية أنشطة برنامج سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية بفضل العزائم الصادقة والنوايا الطيبة والعمل الدؤوب ، وقريبــــــــــــــًا ستكون لنا إن شاء الله مواعيد أخرى هنا في هذه الأرض الطيبة مع فعاليات جديدة في إطار هذا البرنامج الرائد الذي نعتمد عليه كثيرا في التعريف بإنجازات منظمتنا ومختلف برامجها وإبراز دورها في الرقي بالعمل العربي المشترك.
مرة أخرى أزجي التهاني إلى كل الفائزين والمُتوجين والمُكرّمين، وحظا أوفر في الدورات
القادمة لمن لم يحالفهم الحظ هذه المرة ، شكرا مجددا لكل المنخرطين في هذا البرنامج الرائد
من الدول والمؤسسات والأفراد ، شكرا لكل الإعلاميين الذين واكبوا هذا البرنامج منذ انطلاقه
وساهموا في التعريف به والترويج له ضمن مختلف الأوساط الثقافية والإعلامية ،والشكر كذلك
إلى شريكنا الدائم المنظمة العربية للمتاحف التي ساعدتنا في تأطير المشاركين وتحكيم أعمالهم
ومرافقتهم طيلة مراحل البرنامج ، وإلى أنشطــــــةٍ وفعالياتٍ أخرى ضمن برنامج سفيرة
الألكسو فوق العادة للثقافة العربية ، كما أجدّد شكري الخاص إلى معالي الأستاذة نورة بنت محمد الكعبي، وزير الثقافة والشباب على دعمها للمنظمة ولبرامجها وخططها وتوفير أسباب نجاح الأنشطة التي ستضيفها دولة الإمارات لعربية المتحدة العامرة.

كلمة رئيس المنظمة العربية للمتاحف
كما قدم سعادة الشرقي دهمالي رئيس المنظمة العربية للمتاحف وعضو المجلس الاستشاري للمجلس الدولي للمتاحف-الأيكوم الدولي كلمة قال فيها : دعمنا لهذا البرنامج المتميز، الذي يسلط الضوء على أحد أهم وظائف المتحف وهي الارشاد المتحفي، يرجع بالأساس إلى كونه يتطابق مع أهم عنصر في مخططنا الاستراتيجي في المنظمة وهو تكوين وتأهيل الكادر البشري في المتاحف العربية للحفاظ على فعالية أدائهم المهني، ورد الاعتبار لجميع الفئات العاملة فيها خاصة فئة المرشدين المتحفيين الذين يكونون في الواجهة على اتصال مباشر مع كل شرائح الزوار.
كما أننا وجدنا أن هذا البرنامج قد تم إطلاقه في توقيت مناسب، حيث أتى مع بداية تعافي المتاحف من تبعات الإغلاق بسبب انتشار وباء كورونا، وحرصها على استعادة الزوار بنفس الوثيرة التي كانت قبل الجائحة ولم لا أفضل مما كانت عليه.

وأضاف : لقد عملت المنظمة العربية للمتاحف على المساهمة في هذه المبادرة الثقافية بتوفير المحتوى الأكاديمي الخاص بمهنة الإرشاد الثقافي وبتأطير للدورات التكوينية التي استفاد منها المشاركون. كما كنت سعيدا جدا بانضمامي للجنة التحكيم مع الزملاء في سفارة الثقافة وفي منظمة الألكسو، حيث طبع عملنا سويا جو كبير من التفاهم والتنسيق، وبهذه المناسبة أود ان أوجه لهم الشكر على تقبلهم لكل ملاحظاتنا واقتراحاتنا طيلة مراحل إعداد البرنامج.
ولدي اليقين أن هذه الدورة الأولى من برنامج المرشد الثقافي العربي، ستشكل قاعدة صلبة ولبنة أساسية لاستمرار هذا المشروع عبر تنظيم دورات أخرى، وكالعادة ستبقى المنظمة العربية للمتاحف شريك أساسي معكم في هذا المبادرة الثقافية النبيلة.

كلمة التحالف الأمريكي للمتاحف
وقدم سعادة دين فيلوس مدير أول للمشاريع الخاصة في التحالف الأمريكي للمتاحف كلمة
قال فيها : بالنيابة عن التحالف الأمريكي للمتاحف، وهو منظمة عضوية تضم 35000 متحف ومتحف متخصص في الولايات المتحدة وعلى مستوى العالم ، يشرفني أن أكون مع جميع الفائزين بالجوائز للاحتفال بإنجازاتكم الهامة.
وخلال ما يقرب من ثلاثين عاما من العمل في التحالف الأمريكي للمتاحف، والإشراف على التعليم المهني والبرامج الدولية والاجتماع السنوي ومعرض المتاحف الأكبر في العالم، والآن مجلة التحالف الأمريكي للمتاحف ، تعرفت على العمل الاستثنائي الذي يستمر كل يوم في المتاحف ومواقع التراث الثقافي التي غالباً ما تمر مرور الكرام.

ومع ذلك ، فإن العمل الذي تقوم به، والذي يتم تكريمك بسببه، هو شهادة على المساهمة الأساسية التي تقدمها لتعليم الشباب، والتماسك الاجتماعي والمجتمعي، والاستدامة.
أنت تساعد في خلق شغف للتعلم مدى الحياة، وتعزيز مهارات التفكير النقدي، وتحفيز الإبداع الذي يمكن أن يجعل المستحيل على ما يبدو ممكناً.
وأضاف : من خلال الالتزام بنقل ودعم المعرفة حول التراث الثقافي المادي وغير المادي، نتعرف على أنفسنا والآخرين، وعلاقتنا بالعالم، وكل ما هو خالد عن التجربة الإنسانية.
ونحن نعلم أن المتاحف ومواقع التراث الثقافي هي أشياء كثيرة: أماكن المعرفة والإلهام، ومصادر الفخر الوطني، والشركاء الحيويين في مجتمعاتنا، والمشرفين على التراث المشترك الذي يقدم أعظم إنجازات البشرية وأعظم الكنوز.
وقد تم عرض ملخص مرئي عن مراحل وإنجازات برنامج المرشد الثقافي العربي.

ونيابة عن سفيرة الثقافة العربية لدى الألكسو الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان قدم الشكر والعرفان إلى كل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج العربي الهادف، من شركاء ومؤسسات ووزارات ومختصين، الذين عملوا بإخلاص وبذلوا الجهود من أجل تسليط الضوء على قطاع الإرشاد الثقافي والسياحي للحفاظ على الثقافة وتعزيز الهوية العربية.
وقد شهد برنامج المرشد الثقافي العربي منذ إطلاقه تنظيم العديد من البرامج والنشاطات التفاعلية والترويجية والمسابقات الموجهة إلى المرشدين الثقافيين والمتاحف والمواقع الأثرية العربية، لإبراز دور المتحف في المحافظة على الهوية التراثية والتاريخية باعتباره مركزا ثقافيا وبحثيا يقوم بتوعية المجتمع بفئاته المختلفة بالهوية الثقافية، وسيختتم البرنامج بجولة تفاعلية في المتاحف الفائزة في شهر ديسمبر القادم إن شاء الله.

الجوائز
وقد تم توزيع الجوائز وتكريم الفائزين وعدد من الشخصيات على النحو التالي:
جائزة التميز في الإرشاد المتحفي والثقافي (الهيئات والوزارات):
الفائز الأول: وزارة الثقافة والشباب / قطاع التراث والفنون إدارة التراث الثقافي /دولة الإمارات العربية المتحدة ، وتسلمت الجائزة أسماء المناعي رئيس قسم الآثار في وزارة الثقافة والشباب، الفائز الثاني:هيئة البحرين للثقافة والآثار/ إدارة المتاحف والآثار/مملكة البحرين ،وتسلمت الجائزة فدوى إبراهيم رئيس قسم خدمات الزبائن ،الفائز الثالث: هيئة متاحف قطر/ دولة قطر.

جائزة التميز في الإرشاد المتحفي والثقافي (المتاحف والمواقع الأثرية):
الفائز الأول : متحف وموقع سبسطية/ دولة فلسطين ، وتسلم الجائزة فراس عقل مدير الإدارة العامة للمتاحف في وزارة السياحة، الفائز الثاني: متحف جربة للتراث التقليدي/ الجمهورية التونسية ،وتسلمت الجائزة سنية العلوي محافظة المتحف ،الفائز الثالث: متحف سيدي محمد بن عبد الله الصويرة / المملكة المغربية ، وتسلمت الجائزة غيثة الرابولي محافظة المتحف.

جائزة التميز في الإرشاد المتحفي والثقافي (تكريم المشاركات المتفردة):
التكريم الأول : مريم الرئيسي / متحف التاريخ الطبيعي /سلطنة عمان ، التكريم الثاني : شادية خلف الله / المتحف العمومي الوطني سطيف/ الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ، التكريم الثالث : رياض باكروم / متحف المكلا / الجمهورية اليمنية.

مسابقة المرشد الثقافي للأفكار والمشاريع المستدامة:
الفائز الأول : عز الدين حجاج – جمهورية السودان عن مشروع تطوير البنية التفاعلية للمتاحف العربية ، الفائز الثاني: ليلى صالح – جمهورية العراق عن مشروع تعافي الموروث الثقافي بعد الصراع مبادرة تعاون مع متحف بغديدا للتراث السرياني ،الفائز الثالث: سمية البجاوي – الجمهورية التونسية عن مشروع المرشد الثقافي المتنقل وتم تكريم أفضل مرمم عربي : من جمهورية العراق المرمم الأثري المختص في العمارة والمنقولات المهندس فيصل فرحان.
تجدر الإشارة إلى أن جميع الفائزين العاملين بالمتاحف سيحصلون على عضويتي المنظمة الدولية للمتاحف والتحالف الأمريكي للمتاحف.

تكريم 5 رواد:
كما تم تكريم 5 من رواد الإعلام والإرشاد الثقافي: سعادة حمد الكعبي رئيس تحرير جريدة الاتحاد وتسلم التكريم نياية عنه عبدالرحيم النقبي رئيس قسم المحليات في جريدة الاتحاد ،وسعادة ليلى الفداغ مديرة المتحف الوطني السعودي ،وعلي آل سلوم مستشار ثقافي ومؤسس موقع “اسأل علي ” ومقدم برنامج “دروب”، والدكتور مصطفى الشريف مرمم أثري ، نائب أمين صون التراث الثقافي في الهيئة العامة للآثار والإعلام في السودان ، والدكتور عيد اليحيى باحث وكاتب ومقدم سلسلة “على خطى العرب”، ومايا حتاحت معد رئيسي في قناة العربية ومعده سلسلة برنامج على خطى العرب.

واختتم الحفل بتقديم عرض ثراثي ثقافي فني مميز للسيرة الهلالية قدمته فرقة ” الورشة” المسرحية ، وكلمة ختامية لذكرى والي مديرة برنامج المرشد الثقافي العربي ، أعقبته جولة في قصر الوطن وتقديم عرض فني ضوئي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

هيئة البيئة – أبوظبي تفوز بجائزة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة “لييد” للمباني المستدامة البيئة – أبوظبي

شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 19 سبتمبر، 2022 فازت هيئة البيئة – أبوظبي بجائزة …