“ماجد” تعرض برنامج المسابقات “قال الشاعر” في أكتوبر على منصاتها الرقمية

لتعزيز حضور اللغة العربية ومهارات إلقاء الشعر لدى الطفل العربي
بالتعاون مع سفيرة الثقافة العربية لدى الألكسو
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 27 سبتمبر 2022

تعرض منصات “عالم ماجد” الرقمية التابعة لـ “أبوظبي للإعلام”، شركة خدمات الإعلام العامة الرائدة في دولة الإمارات، برنامج المسابقات الجديد للطفل العربي “قال الشاعر” خلال شهر أكتوبر المقبل، وذلك بالتعاون مع سفيرة الثقافة العربية لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان .

ويهدف البرنامج الذي تتولى “ماجد” إعداده والإشراف عليه بالتعاون مع سفيرة الثقافة العربية لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان، إلى تعزيز حضور اللغة العربية ومهارات إلقاء الشعر العربي والتشجيع على نشر الثقافة العربية والتعريف بالتراث العربي المادي وغير المادي، واكتشاف المواهب العربية ودعمها، عبر إثراء المشهد الإعلامي بمحتوى تعليمي ثقافي وفق أعلى المستويات، فضلاً عن تعزيز حب الأطفال للّغة العربية بأسلوب جاذب ومبتكر، وإرساء حوار هادف بين مختلف الجنسيات العربية ضمن بيئة تنافسية راقية.

ويمتد عرض برنامج “قال الشاعر” على المنصات الرقمية والاجتماعية التابعة لقناة ماجد على ست حلقات أسبوعية يتنافس خلالها ستة متسابقين من مختلف الدول العربية لنيل لقب البرنامج بناء على نتائج تصويت الجمهور، كما يضم البرنامج فقرة أسبوعية على شكل مسابقة تعرض مقاطع فيديو لتحدّي سرعة النطق من مجموعة مختارة من مختلف الدول.

ستعقد تجارب الأداء لجميع الأطفال الموهوبين في الإلقاء الشعري أمام لجنة التحكيم المكونة من ثلاث أعضاء وهم:
الفنان حمود الخضر، مغني ومنتج موسيقي كويتي، اشتهر بتقديمه لأغاني هادفة ذات طابع إيجابي، بدأ مسيرته الفنية عام 2002، واستمر بتقديم العديد من الأغاني التي نالت شهرة واسعة في الوطن العربي، كما شارك في العديد من الإعلانات والبرامج التلفزيونية، وأحيا العديد من الحفلات في دول الخليج والوطن العربي.

والإعلامية حصة الفلاسي، مذيعة إماراتية، أبدت اهتمام كبير بالثقافة والتراث، وظهر هذا الاهتمام جلياً في العديد من البرامج التلفزيونية التي قدمتها منها؛ برنامج شاعر المليون الذي اهتم بالشعر النبطي ولاقى نجاحاً واسعاً في الوطن العربي، والبرنامج التراثي “الشارة” الذي ركز على تراث الإمارات والمحافظة عليه وتعزيز الهوية الوطنية.

والأستاذ مهدي الكرنز، أستاذ لغة العربية فلسطيني، أهتم بتدريب الطلاب على مهارت الإلقاء الشعري وتشجيعهم على حب القراءة والاهتمام باللغة العربية، وظهر هذا الاهتمام في مشاركة الطلاب في العديد من المسابقات، منها تحدي القراءة العربي والمسابقات الشعرية والأدبية التي تقام بين مدارس الدولة.

في المرحلة الأولى يختار أعضاء لجنة التحكيم ستة متسابقين من أصحاب المواهب في الشعر والإلقاء، إلى جانب اختيار أبيات شعرية متفاوتة الصعوبة تبعاً للفئات العمرية المشاركة، بما يضمن للأطفال عرض قدراتهم في فن الإلقاء وحفظ الكلمات. وسيتم استبعاد مشتركٍ واحد أسبوعياً وفق نتائج تصويت الجمهور، فيما يشهد الأسبوع السادس تنافس ثلاثة متسابقين فقط للحصول على جائزة البرنامج.
وينسجم هذا البرنامج مع أهداف أبوظبي للإعلام الساعية لتوفير المحتوى الترفيهي والتعليمي الهادف باللغة العربية وتعزيز الطاقات الإبداعية للطفل العربي عبر منصاتها المرئية والمسموعة والمقروءة والرقمية، بما فيها منصات ماجد التي تسهم بدورها في تعزيز الهوية الوطنية وعرض برامج ترفيهية وتعليمية تسهم على إعداد جيل عربي مثقف وتنمية مهارات الأطفال وإثراء رصيد معارفهم من خلال منصاتها الرقمية التي يصل عدد متابعيها إلى حوالي ثلاثة ملايين.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

لجنة المحكمين تصادق على نتائج الفائزين بجائزة تقدير العمالية 2022

تقام كل سنتين تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد معالي عبد الله البسطي:” الجائزة …