هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم حلقة شبابية بعنوان “دور الشباب في تحقيق الحياد الكربوني”

خلال فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2022
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 سبتمبر 2022

خلال فعاليات الدورة الثامنة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر التي نظمتها هيئة كهرباء ومياه دبي، والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، والمجلس الأعلى للطاقة في دبي، نظم مجلس شباب هيئة كهرباء ومياه دبي، بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، حلقة شبابية تحت عنوان “دور الشباب في تحقيق الحياد الكربوني”، ناقشت عدة موضوعات حول دور الشباب في العمل المناخي، والمهارات المستقبلية التي يحتاجونها ليتمكنوا من معالجة قضايا التغير المناخي، وكذلك دور مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص والمنظمات غير الربحية في دعم وتعزيز دور الشباب لتحقيق أهداف الحياد الكربوني.

تحدث خلال الحلقة الشبابية معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ورئيس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر؛ والمهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، ونائب رئيس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر؛ بمشاركة عدد كبير من الشباب الذين أثروا النقاش وأبدوا اهتماماً واسعاً بموضوعات الحلقة.

وقال معالي الطاير: “استلهاماً من رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة بأهمية تمكين الشباب وإشراكهم في صنع القرار وفي جهود التنمية المستدامة، تؤمن هيئة كهرباء ومياه دبي بدور الشباب المحوري في مختلف مواقع العمل الوطني، لا سيما في العمل المناخي تماشياً مع المستهدفات الطموحة لمئوية الإمارات 2071؛ واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050.”
وأكد معالي سعيد الطاير أن لهيئة كهرباء ومياه دبي دور مهم في دعم الجهود الوطنية لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة حيث أصبحت إمارة دبي نموذجا يحتذى على مستوى العالم في التطور والازدهار والتنمية. وبتوجيهات القيادة الرشيدة، نجحت الهيئة في تحويل التحديات إلى فرص، حيث تحرص دائماً على التخطيط الاستباقي في مشاريعها واتباع أفضل الممارسات العالمية وتعزيز الاستثمار في الشباب.

وأوضح معالي الطاير أن هيئة كهرباء ومياه دبي من أكبر المؤسسات الحكومية استقطاباً للمواطنين، كما إنها من أكبر الدوائر الحكومية في دولة الإمارات التي تحرص على توظيف وتأهيل وتطوير الكوادر المواطنة. ويبلغ عدد الموظفين المواطنين في الهيئة 3,388 مواطناً ومواطنة في مختلف التخصصات والمستويات الإدارية، من بينهم 1889 موظفاً وموظفة يعملون في تخصصات فنية، ويشمل هذا العدد 587 مهندسةً مواطنة، الأمر الذي يدعم جهود تمكين المرأة في الدولة. ويبلغ عدد الموظفين الشباب في الهيئة 3,464 بنسبة 30.9% من إجمالي عدد الموظفين. وتضم الكوادر البشرية في الهيئة 2,149 من الشباب المواطن من الجنسين بنسبة 19.2% من إجمالي عدد موظفي الهيئة.

وأضاف معالي الطاير: “نؤمن أن شباب الوطن هم ثروتنا المتجددة التي ستواصل مسيرة النجاحات وصنع المستقبل، تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم. وتحرص هيئة كهرباء ومياه دبي على الاستثمار في الطاقات الشابة وتوفير منصة فاعلة لتمكين الشباب وإشراكهم في استشراف وصناعة المستقبل لتحقيق التنمية المستدامة. كما نولي أهمية بالغة لدعم مجلس الشباب في الهيئة وتعزيز دوره في مد جسور التواصل مع مجالس الشباب الأخرى في الدولة.”
وتوجه معالي الطاير بالشكر للمؤسسة الاتحادية للشباب لجهودها في دعم الشباب وعلى تعاونهم مع مجلس شباب هيئة كهرباء ومياه دبي في تنظيم الحلقة الشبابية، كما أشاد بالكوادر الشبابية المميزة لتفانيهم في دفع عجلة التنمية المستدامة، مؤكداً أنهم يمثلون استثمارنا الوطني للمستقبل.

وقال المهندس وليد بن سلمان: “تؤثر التحديات البيئية على العالم بأسره، ولا بدّ من تضافر جهود الفئات الفاعلة في المجتمع للتعامل معها والتقليل من آثارها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتحول إلى الاقتصاد الأخضر. ويشكل الشباب الركيزة التي تُعقد عليها الآمال وتُبنى عليها طموحات بناء مستقبل مستدام. وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، يلقى الشباب كل الدعم والرعاية من القيادة الرشيدة التي تحرص على توفير البيئة الداعمة التي تشجعهم على الإبداع والابتكار وتحفزهم على أن يتولوا زمام القيادة في العمل المناخي.”

وأوضح بن سلمان أن الحلقة الشبابية شهدت نقاشات ثرية تدعم العمل المناخي وتشجع الشباب على الإبداع والابتكار وتحفزهم على تولي زمام القيادة في العمل المناخي من أجل مستقبل أكثر إشراقاً واستدامة.
من جانبها، تقدمت عائشة الرميثي بالشكر للإدارة العليا في هيئة كهرباء ومياه دبي التي تحرص على تبني مبادرات الشباب ودعمها لتتحول إلى مشاريع واعدة، وأكدت أن مجلس شباب الهيئة، بدعم من الإدارة العليا، يعمل على توفير بيئة إيجابية محفزة تسهم في إطلاق طاقات وقدرات الشباب، ليكونوا داعماً رئيسياً لمسيرة تميز وريادة الهيئة. ويمد المجلس التواصل مع مجالس الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة لرفع مستوى وعي الشباب حول دور الطاقة النظيفة والمتجددة في تحقيق التنمية المستدامة.
وأشارت الرميثي إلى أن استراتيجية مجلس شباب هيئة كهرباء ومياه دبي التي تستند إلى خمسة محاور رئيسة: القيم والهوية الوطنية؛ والاستدامة؛ والتعليم المستمر؛ والتطوير المهني؛ ومسرعات المستقبل والابتكار.
وأشاد الشباب المشاركون في الجلسة بجهود هيئة كهرباء ومياه دبي ومجلس شباب الهيئة في مجال الاستدامة وحرص الإدارة العليا على إشراك الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“الاقتصاد” توقع مذكرة تفاهم لتطوير استراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الدائري

بالتعاون مع الاتحاد الإيطالي لعلوم البيئة تساهم في تأهيل شباب البلدين لشغل الوظائف الخضراء في …