الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تحتفي بدورتها الـ 15

كرمت الفائزين وأبطال قادة الإستدامة
شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 06 اكتوبر 2022

احتفلت الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، بالذكرى السنوية الخامسة عشرة لتأسيس الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، “منصة جوائز الاستدامة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا”، من خلال حفل التكريم السنوي للمؤسسات الفائزة الذي أقامته يوم 5 أكتوبر في دبي.

أقيم حفل توزيع الجوائز التي تعرف بـ “جوائز الأوسكار الخضراء” و المصنفة على أنها معيار الاستدامة الرائد محليًا في المنطقة العربية تحت رعاية سمو المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة و عضو المجلس التنفيذي لحكومة رأس الخيمة. انضمت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات كراعي بلاتيني و مجموعة ترايستار الراعي الذهبي و مجموعة الساير و ماكدونالدز الإمارات العربية المتحدة كرعاة فضيون.

و قال سمو المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي خلال كلمته في الحفل: ” تواصل الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات جهودها لاتخاذ خطوات حاسمة للنهوض بظرف الاستدامة و دفعه إلى الأمام في المنطقة العربية من خلال إجراء دورة أخرى ناجحة من الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات. أتعهد بتقديم الدعم اللازم في جميع مبادراتها المحلية و الإقليمية و العالمية لتمكين الاستدامة و تطويرها و تنميتها في الدولة و خارجها. من خلال العمل معًا بشكل بناء، سنكون قادرين على إحداث تغيير إيجابي في قضية المناخ، و أن نصبح مركزًا عالميًا لاقتصاد مستدام و أخضر “.

تم إطلاق الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في وقت كانت فيه المسؤولية الاجتماعية و الاستدامة في مهدها في المنطقة العربية، و تم إنشاء المبادرة لتثقيف و تشجيع و تحفيز المنظمات على تبني المسؤولية الاجتماعية و الأعمال الأخلاقية و الشفافية، عبر جميع الدورات الخمس عشرة، شاركت آلاف المؤسسات من بلدان مختلفة، عامًا بعد عام، حيث تم استلام 111 طلبا من 12 دولة تمثل 29 قطاعًا حكوميا و من قطاع الأعمال و الصناعة.

ألقت السيدة حبيبة المرعشي، مؤسس الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات و رئيسها و مديرها التنفيذي، كلمة الترحيب حيث شاركت معلومات مثيرة للاهتمام حول رحلة الجائزة التي استمرت خمسة عشر عامًا.

و قالت السيدة المرعشي: “إن الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات ليست مجرد برنامج تقدير بسيط، و لكنها منصة ديناميكية تعزز التعليم و القدرة، و توسع المعرفة التجريبية و أفضل الممارسات، و هذا يساعد في إبراز الأبطال و نماذج يحتذى بها في العالم العربي”.

تضمنت الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات 15 فئة هذا العام، مما وفر خيارات وافرة للمشاركين و الأطراف المهتمة لاختيار الفئة الأكثر ملاءمة لأعمالهم و عملياتهم.
تم إجراء التقييم من قبل لجنة تحكيم مستقلة تتألف من خبراء من مختلف أنحاء العالم، و تم تقييم النتائج من خلال ضمان خارجي و التحقق من صحتها من قبل موفر خارجي مشهور.
تم توزيع درجات و تعليقات لجنة التحكيم على المتقدمين، في محاولة لمساعدتهم من خلال الإشارة و شرح الثغرات و نقاط القوة، و كذلك من خلال تقديم التوصيات. ساعد هذا الإجراء العديد من المؤسسات على ضبط استراتيجيات و خطط الاستدامة الخاصة بهم و كذلك لتحقيق مستويات أعلى من النضج و القيمة. لقد أقر الفائزون لعدة مرات في كثير من الأحيان بالدور المحوري للجائزة و خاصة تقييم لجنة التحكيم في إثراء معارفهم و خبراتهم المتعلقة بالممارسات البيئية و الاجتماعية و الحوكمة.

في السنوات الأولى من تشكيل الجائزة، تم إجراؤها عبر بوابة إلكترونية تتيح عمليات التسجيل و التقديم و التسليم و التقييم بتنسيق رقمي، و بالتالي استبعاد الحاجة إلى أي عملية ورقية. يتم دعم السمة الصديقة للبيئة للجوائز من خلال إجراء حفل توزيع الجائزة كحدث محايد للكربون، حيث يتم موازنة أي انبعاثات ناتجة عن النقل أو الأنشطة الأخرى من خلال موازنة الكربون.

تحظى مكانة الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بتقدير واسع من قبل خبراء و قادة الاستدامة في جميع أنحاء العالم. إن المعايير الصارمة المستندة إلى المعايير العالمية، و العملية الصارمة لتجميع و تقديم المعلومات جنبًا إلى جنب مع الأدلة الداعمة واسعة النطاق، و رسالة من الإدارة العليا في المؤسسة، بالإضافة إلى مقاطع الفيديو و الصور،…إلخ، قد ميزت الجائزة على أنها فريدة و لا مثيل لها. تحظى الجائزة بتقدير عالٍ، و قد أصبحت من أكثر الجوائز المرغوبة التي تجمع مئات اللاعبين من القطاعين العام و الخاص و المجتمع المدني عامًا بعد عام.

و فاز بالجائزة هذا العام عن فئة الأعمال التجارية الصغيرة ايسر، و حل في المركز الثاني مجموعة ترانس وورلد و في المركز الثالث مجموعة سايروس، و فاز عن فئة الأعمال التجارية المتوسطة شركة كانباك الشرق الأوسط، و حل في المركز الثاني شركة كراون الإمارات المحدودة، و في المركز الثالث توتال إنرجيز.

كما فاز عن فئة الأعمال التجارية الكبيرة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات و حل في المركز الثاني كل من أكسنتشر الشرق الأوسط و ترايستار، و حل في المركز الثالث شركة الاتصالات السعودية، فيما فاز عن فئة المؤسسات الحكومية – الكبيرة هيئة كهرباء و مياه دبي (ديوا)، و حل في المركز الثاني كل من النيابة العامة – دبي و هيئة الطرق و المواصلات – دبي، و جاء في المركز الثالث الادارة العامة للاقامة و شؤون الأجانب – دبي.

كما فاز عن فئة الشراكات و التعاون جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية و أستر دي ام للرعاية الصحية، و حل في المركز الثاني كل من أكسنتشر الشرق الأوسط و شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، و حل في المركز الثالث كل دي بي ورلد و النيابة العامة – دبي.

كما فاز عن فئة المؤسسات الاجتماعية مؤسسة السلام الاجتماعية، و عن فئة قطاع الطاقة شركة تنمية نفط عمان، و حل في المركز الثاني انجي – انترناشيونال باور اس ايه (فرع دبي)، و في المركز الثال كل من أوكيو و إدارة عمليات الآبار بالمنطقة الشمالية- أرامكو السعودية.

كما فاز عن فئة الخدمات المالية مجموعة بنك أفريقيا، و حل في المركز الثاني زيورخ انترناشونال لايف، و في المركز الثالث بنك الرياض، و فاز عن فئة قطاع الضيافة هوليداي إن– البرشاء، و عن فئة قطاع الإنشاءات شركة الصين الحكومية للهندسة الإنشائية في الشرق الأوسط، وعن فئة قطاع الرعاية الصحية آستر دي ام للرعاية الصحية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الدورة الـ 22 من مسابقة الخطابة البيئية بين الكليات والجامعات بمشاركة 73 فريقاً من 10 دول عربية

نظمتها مجموعة عمل الامارات للبيئة شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 26 نوفمبر 2022 …