مجلس بن ركّاض يحتفي بمتطوعي جمعية الإمارات للسرطان

أكد الشيخ الدكتور سالم محمد بن ركاض العامري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسرطان على الأثر الإيجابي للمتطوعين في الفعاليات والنشاطات كافة، والدور الكبير لهم في غرس قيم الخير والإنسانية والعطاء والتسامح، لافتاً إلى أن توجيهات القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، جعلت الجهود التطوعية في الوطن والخارج فخراً وقيمة ونموذجاً يحتذى في العطاء، ومحل اعتزاز لنا بين الشعوب والأمم.

جاء ذلك خلال حفل استقبال رئيس مجلس الإدارة للمتطوعين، في لقاء موسع أقيم بمجلس الشيخ محمد بن ركّاض في منطقة العامرة في العين، احتفاءً بدور المتطوعين الرائد في الخدمة المجتمعية وإعلاء شأن مسيرة الجمعية وتحقيق أهدافها النبيلة في خدمة المرضى والمحتاجين.

حضر اللقاء سعادة محمد خميس الكعبي، المدير العام للجمعية، وصالح خاطر الجنيبي، رئيس فريق المتطوعين، والأعضاء.

وأشاد الكعبي خلال اللقاء، بالجهود التي بذلها المتطوعون في كل المحطات والفعاليات، وعملهم الدؤوب في تعزيز ثقافة التطوع والمشاركة المجتمعية. وثمّن جهودهم في العطاء وفعل الخير واقتطاع جزء من وقتهم للخدمة العامة ومساعدة الآخرين، وتقديم رسالة إنسانية تعكس أهمية هذا العمل الحضاري في المجتمع الإماراتي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

قبيلة الوحاشا تحتفل باليوم الوطني 51

عبر أبناء قبيلة الوحاشا في الإمارات عن حبهم وولائهم ووفائهم للوطن والقيادة الرشيدة في ظل …