جمعية الإمارات للسرطان تنظم فعالية للنحت على الرمال ضمن الشهر الوردي

نظمت جمعية الإمارات للسرطان فعالية للنحت على الرمال في شواطىء رأس الخيمة لتشكيل منحوتات فنية تحمل رسالة إنسانية لدعم المصابين بالسرطان، وذلك ضمن فعاليات شهر اكتوبر الوردي للتوعية بسرطان الثدي، بمشاركة الرسام عمر إبراهيم المغربي وعدد من الأطباء والفنانين والمدعوين وأعضاء الجمعية والمتطوعين.

وأشاد الشيخ الدكتور سالم بن ركاض رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسرطان بمبادرة الفنان عمر المغربي التي جسدت اسم الجمعية على صفحات رمال البحر. مؤكداً أن الرسام عمر المغربي قد برهن لنا من خلال هذا الإبداع الفني عن مهارته وقدرته، حيث شكّلت حروفه وكلماته رسالة لدعم المصابين والتخفيف عنهم. وأضاف: قد يكون هذا المجسم على الرمال فناً مؤقتاً، لكنه يترك الأثر ويجسد رسالة تعبر عن أهداف الجمعية بزرع الأمل والتفاؤل في نفوس المرضى وعائلاتهم.

وقالت الأستاذة مهرة محمد بن صراي مديرة مكتب الجمعية في رأس الخيمة إن الهدف من هذه النشاط هو تسليط الضوء على مسيرة الجمعية ودعم المرضى وتمكينهم من مواجهة السرطان والتغلب عليه.
يذكر أن عمل الفنان عمر المغربي بحفر أسم جمعية الإمارات للسرطان على الرمال استغرق لديه من الوقت حوالي ثلاث ساعات على مسافة 4 أمتار ونصف، وذلك تقديرا منه بتوجيه رسالة أمل للتخفيف من معاناة النساء والتشجيع للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

قبيلة الوحاشا تحتفل باليوم الوطني 51

عبر أبناء قبيلة الوحاشا في الإمارات عن حبهم وولائهم ووفائهم للوطن والقيادة الرشيدة في ظل …