هيرمان ميلر تسعى إلى تقليل البصمة الكربونية بنسبة 50٪ للمساعدة في تحسين صحّة كوكبنا

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 أكتوبر 2022

أعلنت هيرمان ميلر حديثاً عن أهداف استدامة جديدة لعام 2030 كجزء من مجموعة العلامات التجارية ميلرنول MillerKnoll. وتسعى هذه الأهداف إلى تقليل البصمة الكربونية للشركة، والنفايات، والحصول على مواد أفضل.

إذ يعدّ تغيّر المناخ من أكبر القضايا العالمية التي تواجه البشرية. لذا، تخطّط الشركة من ضمن أهدافها لتقليل البصمة الكربونية لمنتجاتها وعملياتها بنسبة 50٪ علاوةً على الحدّ من البصمة الكربونية لموردّيها.

فمنذ ما يقرب من 150 عاماً، اعتمد العالم على الوقود الأحفوري لتشغيل اقتصادنا، وفي جميع أنحاء العالم، تؤدي انبعاثات الكربون إلى تعطيل التوازن الدقيق الذي يحافظ على كوكبنا في درجة حرارة مناسبة تماماً لجميع الكائنات الحيّة.

ومن ضمن الطرق التي تسعى من خلالها هيرمان ميلر للحدّ من تأثير تغير المناخ، إزالة الكربون من منتجاتها وعملياتها، والاستثمار في الطاقة المتجدّدة.

والمعلوم أن للمحتوى المعاد تدويره فائدة إضافية تتمثّل كذلك في تقليل البصمة الكربونية. وبالتالي، فمن ضمن أهدافها المتعلّقة بالاستدامة، تهدف الشركة إلى الحصول على مواد أفضل باستخدام 50٪ أو أكثر من المحتوى المعاد تدويره، وشراء المواد التي يتمّ إنتاجها بشكل مسؤول ومستدام.

واستخدام المواد التي تتمّ زراعتها بدلاً من استخراجها، مثل الخشب، أو القطن، أو الصوف، أو الجلد، أو المواد الحيوية التي يتمّ حصادها بطريقة مسؤولة، يساعد على ضمان الحصول عليها مع مراعاة البيئة.

وفي هذا السياق، قال ستايسي ستيوارت، المدير الإقليمي لهيرمان ميلر في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، “إن تصميم منتجات جديدة مع مراعاة البيئة هو أمر بالغ الأهمية حيث أن المواد ذات الاستخدام الواحد تطغى على نظمنا البيئية. ونحن في هيرمان ميلر Herman Miller، نتحرّك سريعاً وباستمرار للابتعاد عن المواد المشتقّة من الوقود الأحفوري ونشجّع مصمّمينا ونعلّمهم لاتّباع النهج ذاته. فعلى سبيل المثال، لقد أعدنا تصميم آيرون Aeron بمكوّنات مصنوعة من البلاستيك المحيطي، ونقوم بتضمين المواد المعاد تدويرها في العديد من المنتجات وحلول التعبئة والتغليف الأخرى.”

وبصفتها واحدة من ضمن مجموعة العلامات التجارية تحت مظلّة ميلرنول MillerKnoll، تهدف هيرمان ميلر Herman Miller إلى عدم التسبّب بوجود مخلّفات، وتعمل باستمرار على إعادة استخدام المواد وإعادة تدويرها. وهذا يشمل مدافن النفايات، والانبعاثات الهوائية، واستخدام المياه. ويشمل أيضاً القضاء على العبوات البلاستيكية التي تستخدم مرّة واحدة على مستوى العالم. لقد خفّضت المواد ذات الاستخدام الفردي في التعبئة بنسبة تزيد على 30٪، وهي في طريقها لمزيد من التخفيض. وقدّمت هيرمان ميلر أيضاً مجموعة من الأقمشة المصنوعة من محتوى معاد تدويره بنسبة 100٪ لدعم ابتكار المواد المستدامة. وبالإضافة إلى ذلك، تمتلك الشركة التي يبلغ عمرها 100 عام، فريقاً مخصّصاً لموارد الاستدامة يتكوّن من شركاء يساهمون في جهود الاستدامة.

وأضاف ستيوارت: “إذا كان بإمكانك تخيّل مصنع كلّ ما ينتجه آمن للناس والبيئة، وحيث يتمّ تشغيل المباني بالطاقة المتجدّدة، والشيء الوحيد الذي يغادره هو المنتجات النهائية المعبأة بدون استخدام البلاستيك أحاديّ الاستعمال، فهذا بالضبط ما نعمل على تحقيقه.”

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

رحلة الاتحاد للطيران رقم EY130 من واشنطن إلى أبوظبي هي أول رحلة تسجّل صافي انبعاثات كربون صفرية باعتماد نظام “حجز الوقود واستخدامه”

الاتحاد للطيران تتعاون مع World Energy لتأكيد مستقبل الطيران البيئي مع نجاح رحلة بصافي انبعاثات …