“تدوير” تقوم بفرز حوالي 838 ألف طن من النفايات خلال تسعة أشهر

منذ يناير وحتى نهاية سبتمبر 2022

·تواصل جهودها للمساهمة في حماية البيئة واستدامة مواردها

·يشمل فرز النفايات المواد البلاستيكية والورقية والكرتون والحديد والخردوات المختلطة قبل تحويلها إلى مواد صديقة للبيئة

شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 اكتوبر 2022

أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير” عن فرز نحو 838 ألف طن من النفايات منذ بداية 2022 وحتى نهاية الربع الثالث من العام، شملت المواد البلاستيكية والورقية والخردوات المختلطة بالإضافة إلى النفايات الصلبة كالحديد والخشب التي تم جمعها من المكبات التابعة للمركز في العين والظفرة وأبوظبي، وذلك في إطار التزام المركز بالحفاظ على البيئة والحد من استنزاف مواردها.

وقد نجح المركز خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بفرز أكثر من 110 ألف طن من المواد البلاستيكية، وأكثر من 659 ألف طن من الخشب، ونحو 28 ألف طن من النفايات الورقية والكرتون، ونحو 950 طن من الخردوات المختلطة والتي تضم الأقمشة والفلين، إلى جانب أكثر من 14 ألف طن من الحديد، وحوالي 24 ألف طن من الألمنيوم وذلك قبل بدء مراحل معالجة النفايات وإعادة تدويرها لتحويلها إلى مواد صديقة للبيئة يمكن استغلالها في عدة مجالات ومشاريع وطنية حيوية، في إطار حرص المركز على تقديم أفضل الحلول المبتكرة فيما يخص استدامة الموارد البيئية.

وقامت فرق العمل التابعة للمركز بفرز هذه النفايات مع اتباع أفضل الممارسات في مكبات النفايات الثمانية التابعة للمركز، والتي تضم مكب حميم في أبوظبي، ومكب مدينة العين ومكبات مدينة زايد، والمرفأ، والسلع، وغياثي، وليوا، وجفن، بالإضافة إلى مطمر هندسي واحد يقع في مدينة العين.

وفي هذا الصدد، قال المهندس عبدالمحسن الكثيري مدير إدارة المشاريع والمنشآت في مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير(: “تعكس هذه النتائج التي حققناها خلال العام الجاري التزام المركز بتسخير كافة الجهود المبذولة للحفاظ على البيئة ومواردها، وذلك بما ينسجم مع حرصنا المستمر على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة من النفايات عبر فرزها وإعادة تدويرها وتحويلها لمواد ومنتجات صديقة للبيئة تدعم اقتصاد الدولة”.

وأضاف الكثيري: “ويحرص مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير” بشكل مستمر على توظيف أفضل الحلول والتقنيات المتطورة والمتكاملة في مجال فرز النفايات وإعادة تدويرها وذلك من خلال تطبيق أفضل الممارسات لاستخراج المواد القيّمة من مختلف أنواع النفايات وتحويلها لمواد ومنتجات صديقة للبيئة تدعم الاقتصاد الدائري، وذلك بما ينسجم مع رؤية المركز الرامية إلى تحقيق نظام مستدام لإدارة النفايات وتوفير بيئة نظيفة وآمنة ومستدامة في إمارة أبوظبي”.

ومن الجدير بالذكر أن “تدوير” توفر 17 مركزاً لتجميع المواد القابلة لإعادة التدوير (مناجم النفايات) على مستوى إمارة أبوظبي، تتوزع في مدينتي أبوظبي والعين، ومنطقة الظفرة، وذلك في إطار حرص المركز على تشجيع أفراد المجتمع على المساهمة في عملية فصل النفايات من مصدرها والمحافظة على بيئة صحية آمنة ومستدامة، وبما ينسجم مع جهوده المستمرة لتطوير خدمات فرز النفايات.

كما ساهم المركز خلال العام الجاري في تعزيز خدمات النظافة العامة بما فيها خدمات الكنس اليدوي والآلي، وجمع ونقل المخلفات من مختلف المناطق في الإمارة وتحويلها للمحطات الخاصة بها، وذلك من خلال تخصيص فرق عمل مختصة وتزويدهم بأحدث المعدات وأدوات التنظيف والمركبات الناقلة للنفايات، بهدف ضمان توفير خدمات جمع ونقل النفايات البلدية والصلبة، وخدمات النظافة العامة في مختلف أنحاء الإمارة في جميع الأوقات ووفق أعلى المستويات. كما تضمنت الخطط التي وضعها المركز توفير خدمات تفريغ الحاويات بشكل مستمر وفي مختلف المواقع في الإمارة بما في ذلك منطقة العين والظفرة ومدينة أبوظبي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“تدوير” تنفذ برنامج توعية المدارس في أبوظبي

بالتعاون مع “مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي” و”دائرة التعليم والمعرفة” تحت شعار “إعادة الاستخدام فن ومتعة” …