400 مشارك يتفاعلون في مسيرة المشي الوردي للتوعية بسرطان الثدي

شهدت مدينة العين بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، مسيرة حاشدة نظمتها جمعية الإمارات للسرطان، بالتعاون مع “ميديكلينيك” مستشفى الجوهرة حملت عنواناً “المشي الوردي للتوعية بسرطان الثدي”، شارك فيها الشيخ الدكتور سالم محمد بن ركاض رئيس مجلس إدارة الجمعية، والدكتور المحامي عبدالله الكعبي نائب الرئيس، والدكتور ابراهيم علي رئيس جمعية أصدقاء البيئة، وعدد من المسؤولين والأطباء وممثلين من الجمعيات الصحية والخيرية والإنسانية، والسيدات والطالبات ومشاهير التواصل الاجتماعي وفريق متطوعي الجمعية بقيادة صالح خاطر. وجابت المسيرة منطقة الخبيصي بجوار مركز العين للمؤتمرات والاحتفالات، بحضور أكثر من 400 مشارك من مختلف الأعمار، رافعين شعار ” نمشي لأجلك”، تبعها احتفال أمام مستشفى الجوهرة تضمن كلمات ونشاطات ترفيهية وفقرات رياضية وأنشطة صحية وتثقيفية ومسابقات، إضافة إلى تكريم الأمهات والنساء الناجيات من سرطان الثدي، وتسليم شهادات التقدير والدروع على الجهات والرعاة.

ولفت سعادة محمد خميس الكعبي مدير عام الجمعية إلى إن مسيرة التوعية بسرطان الثدي تهدف لتبديد المخاوف وزيادة الدعم لرعاية المرضى. مؤكداً أن الجمعية دأبت سنوياً على تنظيم الفعاليات وخدمة المجتمع وإسعاده، وبث روح الأمل والتفاؤل في نفوس المرضى والمتعافين.

ووصف الدكتور فيليب تايلر مدير مستشفيات ميديكلينيك العين المسيرة الوردية السنوية التي تقيمها جمعية الإمارات للسرطان بأنها إحدى الفعاليات الرائعة التي يتجسد من خلالها دعم المجتمع لرسالة رفع مستوى التوعية بسرطان الثدي.
وشددت الدكتورة ماجدة الشامسي في كلمتها على أهمية الوعي المجتمعي وضرورة اتخاذ خطوات استباقية للوقاية من مخاطر سرطان الثدي عبر إجراء الفحوصات الدورية المنتظمة.

من جهته وجه الدكتور سالم ناصر العامري عضو مجلس إدارة الجمعية الشكر إلى مستشفيات ميديكلينيك وإدارتها وإلى الجهات الراعية والمشاركة في دعم مسيرة الجمعية مادياً ومعنوياً، منوهاً بالجهود المخلصة التي ساهمت بتحقيق الكثير من الانجازات في دعم المرضى المحتاجين.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

قبيلة الوحاشا تحتفل باليوم الوطني 51

عبر أبناء قبيلة الوحاشا في الإمارات عن حبهم وولائهم ووفائهم للوطن والقيادة الرشيدة في ظل …