مُسابقة “تحدي علوم المستقبل” للطلبة الموهوبين في موسمها الثاني

تعّد أول مسابقة افتراضية للطلبة الموهوبين على المستوى الإقليمي في مجال الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء

تظمها مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 28 اكتوبر 2022

أطلقت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز من خلال مركز حمدان للموهبة والابتكار يوم أمس الموسم الثاني من مسابقة “تحدي علوم المستقبل” بمشاركة 200 طالب موهوب من دولة الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي يتنافسون في إبراز قدراتهم الإبداعية في بيئة افتراضية تفاعلية تتمحور حول الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء .

وقال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء، الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز إن مركز حمدان للموهبة والابتكار ينظم هذه المسابقة للعام الثاني على التوالي بعد النجاح اللافت الذي حققه الموسم الأول وبرز من خلاله مواهب طلابية واعدة على مستوى دول مجلس التعاون ، مؤكدا أن المؤسسة حريصة على تنظيم البرامج والفعاليات التي ترمي إلى ديمومة تطوير الأداء التعليمي وتحقيق الانسجام المنهجي والتنظيمي للوصول إلى أفضل الممارسات التعليمية ونشرها مُحققةً بذلك أهداف المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم – طيّب الله ثراه – ، موضحا أن المؤسسة تواصل تجاهها نحو دعم وتطوير منظومة الموهبة والابتكار على كافة المستويات، وكان أبرزها بناء وتصميم مسابقات وتحديات حديثة مطورة وفقا للمعايير الدولية والعالمية، تساهم في بناء الشخصية العلمية، والتي تساعد الطلبة على بناء الشخصية والعمل الجماعي، كما تعمل المسابقة على نقل الطالب من مجرد متلقي للمعلومة إلى التعلم الذاتي والمشاركة الفعالة في البحث والتحصيل ، وأضاف المهيري أن مسابقة “تحدي علوم المستقبل” تُعد أول مسابقة افتراضية على المستوى الإقليمي للطلبة الموهوبين في مجال الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، وتتمحور أهدافها حول تعزيز تعلّم مبادئ الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، عبر التركيز على أساليب التعلّم متعدد التخصصات للطلبة الموهوبين والمتفوقين في مجال العلوم والتكنولوجيا، من خلال منصة افتراضية تمكّن الطلبة المشاركين من عرض مراحل تطور مشاريعهم ومشاركتها مع زملائهم.

متطلبات المشاركة في المسابقة
خصصت هذه المسابقة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي (دولة الإمارات العربية المتحدة – مملكة البحرين – المملكة العربية السعودية – سلطنة عمان – دولة قطر – دولة الكويت). كما أن المسابقة تتميز هذه السنة بأنها تشمل فئتين: فئة الناشئة (10 – 13 سنة) وفئة المحترفين (14 – 17 سنة)، ويجب على كل فريق مشارك أن يتكون من عضوين أو ثلاثة أعضاء بالإضافة إلى وجود مشرف على كل فريق على أن يكون عمر المشرف أكبر من 18 عاماً.

دعوات موجهة
والجدير بالذكر أن الطلبة الموهوبين المشاركين في هذا التحدي يمثلون وزارة التربية والتعليم بالدولة ومجلس الشارقة للتعليم ووزارة التربية والتعليم في مملكة البحرين ووزارة التعليم ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع في المملكة العربية السعودية ووزارة التربية والتعليم في سلطنة عمان ووزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر ومركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع في دولة الكويت.
وسيتم إعلان نتائـج المسابقة فـي 23 فبراير 2023 بعد تقييم مشـاريع الفرق المشاركة من قبل لجنة تحكيم متخصصة وفق معايير علمية ، مثل القدرة على التصميم والتفكير الابتكاري والقدرة على البرمجة ومهارات العرض والتواصل.
وستُمنـح الجوائز لبطل تحدي علوم المستقبل Future Science Challenge Champion وأفضل مُصمّم Best Designer وأفضل مُبتكر Best Innovator وأفضل مُهندس Best Engineer وأفضل مُقدّم Best Presenter لكل من فئة الناشئين والمحترفين.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

الإمارات تدعو المبرمجين ورواد الأعمال لتصميم “ألعاب ذكية” لتنمية مهارات الأطفال حول العالم

مركز الثورة الصناعية الرابعة في الإمارات ينظم النسخة الثانية للمسابقة بالتعاون مع “مؤسسة دبي للمستقبل” …