شي إن” (SHEIN) تطلق قائمتها السنوية لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري 2021

وتعلن عن خططها للحد منها في عملياتها

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 01 نوفمبر 2022

أعلنت “شي إن” ( SHEIN)، الشركة العالمية الرائدة في التسوق الإلكتروني لمنتجات الأزياء والموضة وأسلوب الحياة، اليوم عن أهدافها لتقليص إجمالي الانبعاثات عبر كامل سلسلة القيمة التابعة لها بنسبة 25% بحلول عام 2030، فضلاً عن قائمتها لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري لعام 2021، والتي ستشكل أساساً ومُنطلقاً للشركة لتحقيق أهدافها القائمة على العلم في هذا المجال. ويعد تضمين الأهداف القائمة على العلم في مجال إدارة الاستدامة أمراً حيوياً يندرج ضمن جهود الشركة نحو التصدي للتغير المناخي والحد من آثاره، والمسؤولية المنوطة بها تجاه التزامات الاستدامة.

وتعاونت “شي إن” (SHEIN) مع “إنترتك” Intertek، المزود الرائد في مجال ضمان الجودة الشاملة، لقياس تأثير بصمتها الكربونية لعام 2021، وحساب انبعاثاتها الأساسية ضمن “النطاق 3″، وتحديد الأهداف المدروسة القائمة على العلم من خلال إجراء ورش عمل تفاعلية مشتركة. وأدى هذا التعاون إلى تحديد الأهداف التالية لعام 2030، والتي يتم تقديمها عبر خطاب التزام للتحقق من صحتها من قبل “مبادرة الأهداف القائمة على العلم”:

“النطاق 1″، الانبعاثات الناتجة عن عمليات “شي إن” (SHEIN)، والمسؤولة عن أقل من 0.05% من إجمالي انبعاثات الشركة في عام 2021: تقليص الانبعاثات المطلقة بنسبة 42% بحلول عام 2030.
“النطاق 2″، الانبعاثات الناجمة عن الطاقة المشتراة لتشغيل المرافق المملوكة من شركة “شي إن” (SHEIN)، والمسؤولة عن أقل من 0.5% من إجمالي انبعاثات الشركة في عام 2021: شراء شهادات الطاقة المتجددة من أجل الكهرباء المستخدمة بنسبة 100% في عمليات “شي إن” (SHEIN) بحلول عام 2030.
“النطاق 3″، الانبعاثات الناتجة عن كامل سلسلة التوريد لشركة “شي إن” (SHEIN)، والمسؤولة عن أكثر من 99% من إجمالي انبعاثات الشركة في عام 2021: تقليص الانبعاثات المطلقة بنسبة 25% بحلول عام 2030.

ولتقليل الانبعاثات ضمن النطاقين 1 و2، تعتزم “شي إن” (SHEIN) زيادة الاستثمارات في جهود توفير الطاقة عبر عملياتها، مدعومة بعملية شراء شهادات الطاقة المتجددة. ونظراً لأن “النطاق 3” مسؤول عن توليد الجزء الأكبر من انبعاثات الشركة، فمن الأهمية بمكان أن تعمل “شي إن” (SHEIN) عن كثب مع شركاء يتمتعون بالخبرة اللازمة في هذا المجال للتعاون في التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة وخطط الحد من الانبعاثات الكربونية.

وأعلنت “شي إن” (SHEIN) اليوم عن التزامها بتخصيص ما يصل إلى 7.6 مليون دولار أمريكي في البرنامج التمويلي لمعهد “Apparel Impact Institute”، وهو منظمة غير ربحية مكرسة لإزالة الكربون وتحديث سلسلة التوريد في قطاع صناعة الأزياء، لبناء خارطة طريق للحد من الانبعاثات ضمن سلسلة التوريد التابعة للشركة.
وسيتم توجيه مساهمة “شي إن” (SHEIN) مباشرة إلى برنامجين قائمين بالفعل أثبتا نجاحهما في معهد “Apparel Impact Institute” وهما: “ريادة الكربون”، الذي يركز على تحديد المعايير، وأسس التقييم، والأهداف في مجال الحد من الانبعاثات الكربونية، و”نظافة التصميم”، الذي يساعد مصانع إنتاج المنسوجات على الحد من استخدام الطاقة والمياه والمواد الكيميائية، مع خفض التكلفة أيضاً. وسيقوم المعهد بتصميم استراتيجية تركّز على تنفيذ مشاريع معنية بكفاءة استهلاك الطاقة في أكثر من 500 من المنشآت الشريكة لـ”شي إن” (SHEIN)، بما يسهم في خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 10% تقريباً لكل منشأة سنوياً.

وقال لويس بيركنز، رئيس معهد “Apparel Impact Institute”: “يهدف معهد ’ Apparel Impact Institute‘ إلى الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الموردين للحد من الانبعاثات الكربونية في سلسلة التوريد الخاصة بقطاع صناعة الأزياء والملابس. وسنقوم بتطبيق برامجنا ومنهجيتنا التي أثبتت كفاءتها لمساعدة ’شي إن‘ (SHEIN) على مواصلة مسيرتها نحو تحسين سلسلة التوريد التابعة لها”.

وشرعت “شي إن” (SHEIN) أيضاً في التعاون مع “بروكفيلد رينيوبل بارتنرز” (بروكفيلد رينيوبل)، الشركة العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة وإزالة الكربون والتابعة لـ “بروكفيلد”، للحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في سلسلة التوريد التابعة لها من خلال التحول إلى دعم عمليات شركاء سلسلة التوريد التابعة لها بالطاقة المتجددة. وتعد “بروكفيلد رينيوبل” واحدة من أكبر الشركات المالكة والمشغلة والمطورة للطاقة المتجددة في العالم من خلال ما يقرب من 23 ألف ميجاواط من الطاقة التوليدية و75 ألف ميجاواط من خطوط أنابيب مشاريع التطوير التي تشمل طاقة الرياح، والطاقة الشمسية، وتخزين الطاقة، وتوزيع الطاقة المولدة، والتقاط الكربون، وغيرها من فئات أصول التحول في قطاع الطاقة.

من جانبه، قال دانيال تشينج، العضو المنتدب لشركة “بروكفيلد رينيوبل باور” في آسيا المحيط الهادئ: “تمتلك ’ بروكفيلد‘ واحدة من أكبر منصات الطاقة المتجددة وتحول الطاقة في العالم، وتحظى بسجل حافل بالإنجازات في مجال توفير حلول الطاقة الخضراء وإزالة الكربون على مستوى العالم عبر مجموعة واسعة من القطاعات الاقتصادية. وجنباً إلى جنب مع شركة ’ بروكفيلد جروث‘، ذراع الاستثمار التكنولوجي في ’ بروكفيلد‘ والمستثمر الحالي لـ ’شي إن‘ (SHEIN)، يسعدنا تمديد علاقتنا مع الشركة ودعم التزاماتها التي أعلنت عنها مؤخراً لإزالة الكربون. ونتطلع إلى تطبيق خبرتنا في مجال الطاقة المتجددة وتحول الطاقة للمساهمة في تحقيق هذه الأهداف، لا سيما وأن قطاع صناعة الأزياء والملابس يحظى بفرصة هائلة لتطبيق حلول إزالة الكربون”.

وبدوره، قال آدم وينستون، الرئيس العالمي للشؤون البيئية والاجتماعية والحوكمة في “شي إن” (SHEIN): “نخطو اليوم خطوة مهمة إلى الأمام، حيث نعلن عن تحديد مجموعة جديدة من الأهداف لعام 2030 والتي من شأنها مساعدتنا على تحقيق أهدافنا الرامية لتقليص انبعاثات كامل سلسلة التوريد التابعة لنا على مدار السنوات السبع المقبلة. وتعكس شراكاتنا مع ’ بروكفيلد‘ ومعهد ’Apparel Impact Institute‘ التزامنا بتنفيذ مبادرات طويلة الأمد لتمكين الموردين والعمل على تعزيز الابتكار المستدام الذي يركز على الحد من انبعاثات الكربون. كما يسهم هذا الإعلان في تعزيز التزامنا بمبادرات الاستدامة والمسؤولية المؤسسية على مستوى الشركة “.

وسيتم أيضاً دمج جهود “شي إن” (SHEIN) للحد من الكربون في “النطاق 3” من خلال الخطط التحويلية في كل من تصنيع المنتجات لتسريع دمج المواد المعاد تدويرها والتحول في سلسلة التوريد، مع التركيز بشكل كبير على تقريب عمليات الشركة، بما يسهم في تقليل اعتماد “شي إن” (SHEIN) بشكل كبير على الشحن الجوي.

وفي إطار جهودها لتعزيز الاستدامة، أعلنت “شي إن” (SHEIN) في وقت سابق من هذا العام عن “صندوق المسؤولية الممتدة للمنتِج” EPR Fund بقيمة 50 مليون دولار أمريكي، وهو التزام بمبادرة “CanopyStyle” الرامية لإبقاء الغابات القديمة والمهددة بالانقراض بعيداً عن سلسلة توريد مادة الفيسكوز، وإطلاق علامة ملابس مخصصة لتعزيز اختيارات وسلوكيات العملاء المسؤولة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“لوريال الشرق الأوسط” تكشف أهدافها والتزاماتها تجاه الاستدامة في “قمة لوريال من أجل المستقبل”

•”لوريال” تهدف إلى تحقيق الحياد الكربوني بنسبة 100% في جميع مواقعها الصناعية بحلول العام 2025 …