التغير المناخي والبيئة تنظم الجلسة الحوارية الثالثة من “مرونة الاقتصاد الدائري” بمشاركة ممثلي القطاعين الحكومي والخاص

لضمان تطبيق سياسة الإمارات للاقتصاد الدائري على مستوى صناعة البلاستيك

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 نوفمبر 2022

في إطار جهودها لتعزيز منظومة الاقتصاد الدائري في دولة الإمارات، نظمت وزارة التغير المناخي والبيئة ورشة العمل الثالثة ضمن سلسلة الجلسات الحوارية “مرونة الاقتصاد الدائري”، والتي تناولت توجهات وسياسات الاقتصاد الدائري في دولة الإمارات لقطاع صناعة البلاستيك.

واستهدف الورشة التي أقيمت تحت شعار “نحو بلاستيك دائري” في مجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة – مكتب غرب آسيا، وبمشاركة تحالف سيركل، رفع الوعي القطاعي وتعزيز ممارسات الاقتصاد الدائري لقطاع صناعة البلاستيك، وتطوير فهم مشترك للاقتصاد الدائري فيما يتعلق بهذا القطاع الحيوي، ومناقشة المبادرات والمشاريع الحالية والمحتملة مستقبلاً في هذا المجال، والتعرف بشكل أوسع على التحديات ومتطلبات تعزيز تطبيق مفهوم الاقتصاد الدائري.

شارك في ورشة العمل 76 ممثل من الشركات والمؤسسات وأصحاب المصلحة في قطاع صناعة البلاستيك، بالإضافة إلى أعضاء مجلس الإمارات للاقتصاد الدائري، وممثلين عن الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المعنية بالقطاع وعدد من المؤسسات البحثية والأكاديمية.

ومن جهتها قالت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة: ” إن مفهوم الاقتصاد الدائري يكتسب يوماً بعد الأخر زخما عالمياً في مقابل منظومة الاقتصاد أو التصنيع الاعتيادي التي تعتمد على تصنيع المنتجات واستخدامها ثم التخلص منها، والتي تعد غير فعاله وغير مستدامة، في مقابل فوائد المنظومة الدائرية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية ومنها رفع كفاءة استخدام الموارد وتقليل أو حتى القضاء على النفايات والتلوث بشكل نهائي وتعزيز استدامة بيئة الاعمال، وخلق وظائف جديدة، وتحسين الصحة العامة.”

وأضافت:” التلوث البلاستيكي بات أزمة عالمية تتفاقم بشكل مستمر، فهناك ما يقارب الـ 7 مليارات طن متري من أصل 9.2 مليار طن تم انتاجها منذ العام 1950 وحتى 2017، تحولت إلى نفايات بلاستيكية تمثل تهديد مباشر على البيئة وموائلها الطبيعية ومواردها وتنوعها البيولوجي، لذا فإن تبني ممارسات الاقتصاد الدائري تمثل الحل الأفضل للتعامل مع التلوث البلاستيكي بشكل يضمن تخفيف ضرره بشكل تدريجي وصولاً للقضاء على هذا التلوث بشكل كامل.”

وخلال فعاليات الورشة، قدم مكتب غرب آسيا في برنامج الأمم المتحدة للبيئة شرحاً موسعاً حول “الحملة العالمية لدحر التلوث البلاستيكي” التي تم اطلاقها وتناولها بشكل رسمي ضمن أعمال الدورة الخامسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي، وتم خلالها الاتفاق على إبرام اتفاق دولي ملزم قانونياً بحلول عام 2024، ويتناول القرار دورة الحياة الكاملة للمواد البلاستيكية، بما في ذلك انتاجها وتصميمها والتخلص منها.

وضمن الفعاليات قدم ائتلاف “سيركل”، عرضاً حول حجم التلوث البلاستيكي والاضرار البيئية الناجمة عنه، وأهمية تبني الممارسات المستدامة ومعايير الاقتصاد الدائري في التعامل مع منتجات البلاستيك بشكل يمكن تحقيق أعلى استفادة منها والقضاء على ضررها البيئي.

ومن جهتها قدمت شركات، ابوظبي للبلاستيك، وDGrade، وبروج، وDow، عروضا تقديميه حول أفضل الممارسات والتجارب في حلول الاستدامة وتطبيق معايير الاقتصاد الدائري في قطاع صناعة البلاستيك، وعمليات إعادة التدوير.

واختتمت الورشة فعالياتها بحوار تفاعلي ركز على 5 من بين 22 سياسة تمت الموافقة عليها في الاجتماع الأخير لمجلس الإمارات للاقتصاد الدائري، وتتصل بقطاع البلاستيك، وتناول المشاركون في الحوار نطاق وعناصر السياسات واقترحوا سياسات جديدة لمعالجة الفجوات المحتملة، كما ناقشوا الإجراءات المستقبلية وأفاق التعاون لتعميم مفهوم الاقتصاد الدائري في القطاع.

جدير بالذكر أن مجلس الوزراء اعتمد في العام 2021 سياسة الإمارات للاقتصاد الدائري 2021 – 2031، والتي تضع إطاراً عاماً لتحقيق الإدارة المستدامة والاستخدام الفعال للموارد الطبيعية في الدولة من خلال اعتماد أساليب الاستهلاك والإنتاج المستدام، وعقب اعتماد السياسة تم تشكيل مجلس الإمارات للاقتصاد الدائري، ليتولى مسؤولية الإشراف على تنفيذ السياسة من خلال متابعة تنفيذ المبادرات القطاعية وتحديد مؤشرات الأداء الرئيسة للتقدم المحرز، ومواءمة الاستراتيجيات الاتحادية والمحلية مع متطلبات السياسة.

وتهدف جلسات ” مرونة الاقتصاد الدائري” إلى توفير منصة اجتماعات لكافة الجهات المعنية وأصحاب المصلحة لتبادل المعارف والخبرات وبناء القدرات واستكشاف فرص تعزيز ممارسات الاقتصاد الدائري في القطاعات ذات الأولوية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

مؤتمر “حوار دبي” يدعو الشركات إلى دمج الاستدامة في سلسلة التوريد

فوائدها عديدة تشمل الحفاظ على قيمة العلامة التجارية وتعزيز مرونة سلسلة التوريد وتعزيز العلاقات مع …