“تدوير” تنفذ برنامج توعية المدارس في أبوظبي

بالتعاون مع “مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي” و”دائرة التعليم والمعرفة” تحت شعار “إعادة الاستخدام فن ومتعة”

·يهدف البرنامج إلى رفع مستوى الوعي البيئي لدى الطلبة

·يستمر على مدار ثمانية أشهر في 31 مدرسة ويستهدف 7,623 طالب وطالبة

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 07 نوفمبر 2022

ينفذ مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير” برنامج توعية المدارس في إمارة أبوظبي تحت شعار “إعادة الاستخدام فن ومتعة” وذلك بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ودائرة التعليم والمعرفة، خلال الفترة من أكتوبر 2022، وحتى شهر مايو 2023.

ويستهدف البرنامج والذي يتضمن حملات توعوية شاملة نحو 7,623طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، من 31 مدرسة بمدينتي العين وأبوظبي ومنطقة الظفرة، بهدف رفع مستوى الوعي البيئي وغرس القيم والممارسات السليمة لطلبة المدارس بشأن المحافظة على البيئة والتخلص السليم من النفايات، وأهمية فصل النفايات حسب أنواع الحاويات، ودور إعادة تدوير النفايات في حماية البيئة وتقليل النفايات، إلى جانب تعريفهم بالتحديات المترتبة على عدم التخلص السليم من النفايات وحثهم على اتباع سلوكيات إيجابية في هذا المجال، وتشجيعهم على إعادة استخدم المواد في تشكيل الأعمال الفنية.

وفي هذا الصدد قال محمد سيف القبيسي، رئيس قسم الإعلام في مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير”: “يأتي البرنامج، والذي نعمل على تنفيذه بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ودائرة التعليم والمعرفة، بما ينسجم مع أهداف “تدوير” الاستراتيجية وجهودها الرامية إلى زيادة وعي المجتمع حول أهمية تبني الممارسات البيئية السليمة والآمنة للتعامل مع كافة أشكال النفايات والحد من آفات الصحة العامة في إمارة أبوظبي، حيث يولي المركز اهتماماً كبيراً بتوعية أجيال المستقبل وتعزيز المسؤولية الاجتماعية لديهم وتحفيزهم على تبني السلوكيات البيئية السليمة بهدف تقليل النفايات وإعادة استخدامها كموارد يمكن الاستفادة منها في دعم الاقتصاد الوطني”.

وأضاف: ” يحرص مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير” على مواصلة التعاون مع مختلف الجهات الحكومية لتنفيذ الحملات والمبادرات التثقيفية والتوعوية التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع، وتعزيز العمل المشترك واستثمار الأصول والموارد المالية والبشرية والتقنية، سعياً إلى تحقيق الاستدامة من خلال الحفاظ على الموارد الطبيعية في الإمارة”.

جرى تصميم البرنامج ليناسب كافة الفئات العمرية لتوعيتهم بالأساليب والممارسات البيئية الصحيحة، وتعزيز المسؤولية الاجتماعية لديهم وتعريفهم بالدور المحوري الذي يقوم به المركز في سبيل الحفاظ على مظاهر الصحة والسلامة البيئية والحضارية في إمارة أبوظبي.

وخلال الحملة عمل المركز على تنظيم جلسات نقاشات تفاعلية للطلبة والكوادر التدريسية المشرفة عليها حول أهمية التعامل السليم مع كافة أنواع النفايات وكيفية الاستفادة منها دون أن ينجم عن ذلك أي أضرار أو آثار سلبية على البيئة.

كما تخلل الحملة تنظيم مسابقات تفاعلية تم تصميمها لتناسب الطلبة من كافة المراحل الدراسية تتضمن طرح الأسئلة لتعزيز معرفتهم بمجال الحفاظ على البيئة وتقليل إنتاج النفايات بالإضافة إلى الورش التعليمية كورش إعادة استخدام البلاستيك والكرتون والورق والحديد والزجاج في صناعة الألعاب وغيرها من الأعمال الفنية، وعرض الفيديوهات التعريفية والتثقيفية القصيرة والصور التوضيحية حول كيفية التخلص السليم من النفايات ووضعها في الأماكن المخصصة لها وكيفية تجنب آفات الصحة العامة والتخلص منها، وتنظيم محاضرات حول أهمية الحفاظ على نظافة البيئة وذلك بما يتماشى مع أهداف الحملة.

ومن الجدير بالذكر أن مركز أبوظبي لإدارة النفايات “تدوير” يقوم بتنفيذ حملات توعوية وتثقيفية على مدار العام بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي بهدف زيادة الوعي العام حول اتباع السلوكيات البيئية السليمة وتشجيع المجتمع على المشاركة في الحفاظ على النظافة العامة، وذلك بما يتماشى مع أهدافة الاستراتيجية الرامية إلى الحفاظ على بيئة نظيفة وخالية من الأمراض في إمارة أبوظبي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“تدوير” تقوم بفرز حوالي 838 ألف طن من النفايات خلال تسعة أشهر

منذ يناير وحتى نهاية سبتمبر 2022 ·تواصل جهودها للمساهمة في حماية البيئة واستدامة مواردها ·يشمل …