دبي العطاء تشارك في (COP27)

شبكة بيئة ابوظبي، شرم الشيخ، مصر، دبي، 13 نوفمبر 2022 / وام/

تشارك دبي العطاء، جزء من “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”- ً في الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ 2022 (COP27) بمدينة شرم الشيخ .

و تمحورت مشاركتها في المؤتمر على توصيات “إطار العمل لتحويل التعليم عالمياً” وتقرير “إعادة صياغة مشهد التعليم من أجل البشرية والكوكب” واللذين يدعوان إلى اتباع نظام بيئي يعتمد نهج “مجتمع واحد” مبني على التعاون بين القطاعات باعتباره أمراً أساسياً للاستفادة من التعليم من أجل تحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة.

وشارك سعادة الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء، رؤيته حول الوسائل التي يمكن للأطراف الفاعلة اتباعها لدعم الشراكة بناءً على البرامج والمبادرات الجاري تنفيذها بشأن التعليم المتعلق بتغير المناخ ، وذلك في الاجتماع الافتتاحي لمبادرة “الشراكة من أجل التعليم الأخضر” (Greening Education Partnership) بحضور ستيفانيا جيانيني، المديرة العامة المساعدة لشؤون التعليم في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، والبارونة باران أم بي إي، وكيل وزير الدولة البرلماني لنظام المدارس والكليات في المملكة المتحدة.

ونوه الدكتور القرق، إلى إعطاء الأولوية لإدراج تغير المناخ في الأنظمة التعليمية على مستوى العالم حيث أن معالجة التحديات المتعلقة بالصحة وانعدام الأمن الغذائي والفقر وعدم المساواة بين الجنسين وغيرها من القضايا الحرجة مرتبط بمعالجة مشاكل المناخ، مع أخذ التعليم بعين الاعتبار.

كما ألقى “القرق” كلمة رئيسية في فعالية منتدى اقتصاد المستقبل ولجنة حوكمة المناخ وتم تنظيمها بالشراكة مع دبي العطاء والشراكة العالمية من أجل التعليم واليونسكو ومدارس 2030 ومبادرة جيل طليق ومؤسسة الآغا خان ومؤسسة روكفلر ومؤسسة ليغو. وخلال الفعالية التي جرى تنظيمها بعنوان “إطلاق العنان لقوة التعليم من أجل مستقبل الكوكب: ما هي قضية الإستثمار لدينا في المستقبل؟”، تحدث عن أهمية تطوير مجتمع بين المناخ والتعليم للنسخة القادمة من مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ COP28.

كما شاركت دبي العطاء في حلقة نقاش بعنوان “خلق مستقبل مستدام من خلال التعليم: وضع خارطة الطريق للعمل والتأثير”، استضافتها وزارة التعليم في المملكة المتحدة بالتعاون مع مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية في المملكة المتحدة (FCDO).

ووفقاً لإحصائيات صادرة عن اليونسكو في عام 2021 من 100 دولة، لم تشر 47% من المناهج الوطنية إلى موضوع التغير المناخي، فضلاً عن أن 40% من المعلمين لا يشعرون بالثقة في تدريسه، وثلثهم فقط قادرون على شرح تأثيرات تغير المناخ على منطقتهم أو منطقة طلابهم.

زكريا محي الدين/ محمد جاب الله

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

العد التنازلي النهائي لمؤتمر COP27: على الدول العربية التركيز على شعوبها

شبكة بيئة ابوظبي، شرم الشيخ، مصر 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 واظب وفد المجموعة العربية على …