مبادرة “فيوتشر 50” لخفض صافي انبعاثات الغازات الدفيئة إلى الصفر

تطلقها شركة بي دبليو سي الشرق الأوسط بهدف دعم مبتكري تقنيات المناخ في المنطقة

فتح باب الترشيحات الآن للشركات الناشئة للوصول إلى منصة بي دبليو سي للنمو والتي ستدعم 50 شركة في الشرق الأوسط لمعالجة أكثر قضايا المناخ إلحاحًا

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 نوفمبر 2022

حالياً، يجتمع قادة الأعمال والحكومات في مصر خلال مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27)، لتسليط الضوء على أجندات إزالة الكربون في الشرق الأوسط مع تتصدر استراتيجيات التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه جدول الأعمال العالمي.

وتعتبر منطقة الشرق الأوسط واحدة من أكثر مناطق العالم عرضة للتأثر من تداعيات تغير المناخ بسبب ندرة المياه والأمن الغذائي، لذا، يجب العمل على إيجاد حلول جذرية لتجاوز ذلك. وتعتقد بي دبليو سي الشرق الأوسط أن الإجابة لحل ومواجهة مثل هذه التحديات تكمن في استخدام التقنيات المختلفة، ومن جانبها أطلقت بي دبليو سي الشرق الأوسط مبادرة بحثًا عن 50 شركة ناشئة مبتكرة في مجال تقنيات المناخ للاستفادة من دعم بي دبليو سي الشرق الأوسط ومنصتها الهادفة للتطوير والنمو.

وتحتل المنطقة موقع الصدارة في الابتكارات الرقمية المهمة ذات الإمكانات الكبيرة التي تعمل على وضع استراتيجيات التخفيف والتكيف مع عوامل تغير المناخ بإستخدام تقنيات جديدة وتوجيه العالم في مجالات حل بعض هذه التحديات الأكثر تعقيدًا.

وعلق الدكتور يحيى عنوتي، الشريك المسؤول عن قطاع المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية في بي دبليو سي الشرق الأوسط والشريك في ستراتيجي &، قائلاً: “إن العثور على ودعم المبتكرين الرائدين في مجال تغير المناخ أمرًا بالغ الأهمية لتطوير حلول رئيسية لقضايا تغير المناخ. في بي دبليو سي الشرق الأوسط، ندرك أهمية هذا التحدي الذي ينتظرنا لتحقيق استراتيجيتنا الطموحة لخفض صافي انبعاثات غازات الدفيئة إلى الصفر ونحن ملتزمون بدعم عملائنا من القطاعين العام والخاص في تحديد التقنيات الناشئة المناسبة التي ستعزز التزاماتهم نحو حل التحديات المناخية. يعد الشرق الأوسط مركزاً للابتكار، لذلك، نحن متحمسون للتعرف على الشركات الناشئة التي ستستفيد من مبادرتنا”.

وقال جون بلاكبيرن، شريك في قطاع خدمات الطاقة والمرافق والموارد والصناعات في بي دبليو سي الشرق الأوسط: “إن تقنيات المناخ أمر بالغ الأهمية لتحقيق طموحاتنا في خفض صافي انبعاثات الغازات الدفيئة إلى الصفر، حيث أنها تعمل على مواجهة أحد أصعب التحديات في عصرنا. ونحن نريد تسليط الضوء على 50 مبتكرًا في الشرق الأوسط من خلال مبادرتنا للاستفادة من استثمارنا وتوسيع نطاقها لتطوير وتحديد الطفرة التقنية التي تعالج أكبر التحديات المناخية التي تواجه منطقتنا”.

مضيفًا: “نعتقد أن الشركات الناشئة في القطاعات التقنية لديها تأثير مهم لقيادة هذا التحول وستسمح بتحقيق المزيد من الأهداف المناخية العاجلة. في بي دبليو سي الشرق الأوسط، نساهم في سد الفجوة بين ما هو مطلوب لتحقيق صافي انبعاثات الغازات الدفيئة إلى الصفر ومستوى التقنيات الموجود اليوم. ولقد أصبح واضحًا لنا أن الاستثمار مطلوب في تنمية ا الطفرة التقنية التي توفر فرصة كبيرة لسد هذه الفجوة “.

ومن خلال استراتيجيتها العالمية الجديدة، النهج الجديد، تلتزم بي دبليو سي الشرق الأوسط بالتزام عالمي قائم على العلم لخفض صافي انبعاثات غازات الدفيئة إلى الصفر بحلول العام 2030، ويشمل ذلك دعم أصحاب المصلحة لخفض الانبعاثات وتقليل تلك الناتجة عن عمليات شبكة بي دبليو سي ومورّديها. وتجدر الإشارة إلى أن مكاتب بي دبليو سي في الإمارات العربية المتحدة، والأردن، ومصر تعمل بالكامل على الطاقة المتجددة، بصفتها جزء من مبادرة #RE100، وهي مبادرة عالمية للطاقة تضم الشركات الأكثر تأثيرًا في العالم الملتزمة بنسبة 100% من الطاقة المتجددة.

يجب أن يكون مقر الشركات المؤهلة لـ “فيوتشر 50 لخفض صافي انبعاثات الغازات الدفيئة إلى الصفر” هى منطقة الشرق الأوسط أو أنها تعمل في الشرق الأوسط ولديها دليل على مفهوم إمكانات منتجها أو خدمتها للتأثير بشكل إيجابي على قضايا تغير المناخ من خلال تطوير تقنيات جديدة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“طاقة” تحصل على تمويل مشروع بقيمة 4 مليارات درهم لصالح محطة المرفأ الدولية للماء والكهرباء

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 سبتمبر 2022 أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، …